الاتحاد

الإمارات

هيا بنت الحسين تناقش استراتيجيات تلبية الغذاء في كينيا

زارت سمو الأميرة هيا بنت الحسين حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سفيرة الأمم المتحدة للسلام نيروبي لنشر الوعي وتشجيع الاستجابة الفعالة المحلية والعالمية للتعامل مع كارثة نقص الغذاء.

وقالت سمو الأميرة هيا “يعاني ما يقارب 20 مليون شخص في المنطقة المحيطة بالقرن الأفريقي من نقص حاد في المواد الغذائية والتي تفاقمت بسبب الجفاف الذي طال أمده.. فواحد من كل 10 كينيين يحتاج إلى مساعدة خارجية وتتزايد معدلات سوء التغذية بين الأطفال الصغار بمعدل ينذر بالخطر يجب علينا العمل فورا وبشكل أفضل”. وتشمل زيارة سموها عقد لقاءات مع الرئيس الكيني مواي كيباكي ورئيس وزرائه رايلا أودينغا وذلك لمناقشة استراتيجيات لتلبية الاحتياجات الغذائية في كينيا.
وخلال زياراتها الميدانية استمعت سموها إلى شرح مفصل عن برنامج للتغذية المدرسية في المناطق الحضرية ومشروع هاروما للتمريض المنزلي وصحة الأم والطفل ومشروع التحالف من أجل ثورة خضراء في أفريقيا الذي يعد أكبر عمل خاص مستمر لتعزيز الإنتاج الزراعي في أفريقيا ويرأسه الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان.
وتأتي هذه الزيارة التي نظمت بمساعدة من برنامج الأغذية العالمي، ضمن مساعي الأميرة هيا للتخفيف من وطأة الجوع وسوء التغذية في إطار الجدول الزمني المحدد من قبل الأمم المتحدة للأهداف الإنمائية للألفية.
وردا على تفاقم الأزمة الغذائية وسع برنامج الأغذية العالمي وكالة الأمم المتحدة المتخصصة بتقديم المساعدات الغذائية برنامجه للوجبات المدرسية لتصل الآن إلى ما يقرب 1,2 مليون طفل كيني كما يعمل برنامج الأغذية العالمي مع الحكومة الكينية وشركاء في المجال الإنساني على تقديم الغذاء لما يقارب مليون كيني.
وفي أثناء وجودها في نيروبي زارت الأميرة هيا أيضا رابطة ماثاري للشباب والرياضة دعما لبرنامج الأمم المتحدة الرياضي لأغراض التنمية والسلام.
وتقوم هذه الرابطة على تدريب الشباب على الألعاب الرياضية المختلفة أملا ً في تعزيز التعليم الشامل ومساعدة وتحفيز الأطفال الكينيين على البقاء في المدرسة

اقرأ أيضا

"المالية والاقتصادية" تعقد اجتماعها الدوري برئاسة حمدان بن راشد