الرئيسية

الاتحاد

هدوء حذر في محيط غزة بعد ليلة من القصف العنيف

آثار الدمار الذي خلفها القصف الإسرائيلي (أ ف ب)

آثار الدمار الذي خلفها القصف الإسرائيلي (أ ف ب)

يسود هدوء حذر منذ ساعة مبكرة من، صباح اليوم الثلاثاء، محيط قطاع غزة، بعد ليلة نفذت خلالها الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات على أهداف للفصائل الفلسطينية رافقها إطلاق نشطاء فلسطينيين عدداً من الصواريخ باتجاه إسرائيل، رغم إعلان حماس عن التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وقال مصدر إن "القصف الإسرائيلي للقطاع توقف عند السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي (4:00 ت غ)، في حين أطلقت آخر رشقة صاروخية من حماس باتجاه أهداف إسرائيلية في الخامسة فجراً (3:00 ت غ)".

وشن الجيش الإسرائيلي 50 غارة استهدفت مبان سكنية ومقرات مدنية ومواقع للفصائل الفلسطينية وأراض زراعية.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في بيان فجر اليوم أنّ 30 صاروخاً أطلقت من قطاع غزة نحو إسرائيل منذ الساعة العاشرة ليلاً (20,00 ت غ)، ليصل إلى 60 إجمالي عدد الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية على إسرائيل منذ بدء تبادل إطلاق النار مساء الإثنين.

وأتى هذا القصف الليلي المتبادل بعد إعلان حركة حماس مساء الإثنين أنّ وساطة مصرية نجحت في التوصّل لوقف لإطلاق النار بين الدولة العبرية والفصائل الفلسطينية. بالمقابل لم يؤكّد أي مصدر إسرائيلي التوصّل لاتفاق تهدئة.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي بدأ عصر الإثنين قصفه لمواقع حماس في القطاع، رداً على صاروخ سقط على منزل في شمال تل أبيب.

اقرأ أيضا

منظمة الصحة ترفع خطورة انتشار كورونا في العالم إلى "مرتفع جدا"