أبوظبي (الاتحاد) أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين، عن خططها لتطوير مجموعة جديدة من منتجات وخدمات التأمين لدعم اعتماد الإمارات لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة المبتكرة، بما يتماشى مع خطة المدن الذكية. وتعتبر شركة أبوظبي الوطنية للتأمين شريك التأمين الرسمي للدورة الافتتاحية للقمة العالمية الصناعة والتصنيع التي اختتمت أعمالها في جامعة باريس السوربون – أبوظبي أمس. وقال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين: «نشهد تغيراً كبيراً في عالمنا اليوم، ويساهم هذا التغير في إيجاد العديد من التحديات التي يتوجب على شركات التأمين أن تواجهها وتشكل السيارات ذاتية القيادة، والطائرات دون طيار، والتاكسي الطائر، وغيرها من أنظمة النقل الذاتي». من جهته، قال بدر سليم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع» ورئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: «يتوجب على قطاع التأمين مواكبة التغير الكبير الذي تحدثه تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في العالم من حولنا. وتابع «في الوقت الذي تسعى فيه دولة الإمارات إلى تكريس موقعها كعاصمة للثورة الصناعية الرابعة، ودورها في تبني تقنيات المركبات ذاتية القيادة، فإنه من الهام للغاية أن يستجيب القطاع الخاص للتحدي من خلال تطوير المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجات المستهلكين في المستقبل، سواء أكانوا من الشركات أم من الأفراد».