الاتحاد

الإمارات

«زايد العليا» تنظم ورشة عمل حول برنامج «بيكس» لعلاج مرضى التوحد

نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ممثلة في وحدة التوحد بمركز العين للرعاية والتأهيل التابع لها ورشة عمل حول برنامج بيكس العلاجي “نظام التواصل عن طريق الصور”، وذلك في إطار برنامج الإرشاد الأسري للحالات المسجلة والحالات الخارجية المدرج في خطة “ التوحد” التشغيلية.

وقالت موزة السلامي رئيسة الوحدة إن الورشة التي شارك فيها عدد من أولياء الأمور للأبناء المستفيدين من خدمات الوحدة تأتي تجسيدا للجهود المتواصلة للوحدة لتثقيف الأسر وتشجيعهم لتطبيق البرامج المتبعة في الوحدة مع أبنائهم في المنزل للوصول إلى نتائج أكثر إيجابية وفاعلية، إضافة إلى الزيارات المنزلية الإرشادية والاجتماعات الدورية لأولياء الأمور. وأضافت أن ورشة العمل التي قدمتها المنسقة التربوية في الوحدة تضمنت مجموعة من المحاور بدأت ببعض مشكلات التواصل والتي تعد من أعقد المشكلات التي يعانى منها الطفل التوحدي وفيها يعجز عن اكتساب واستخدام اللغة ويظل ما بين 20%-50% من هؤلاء الأطفال بكما طوال حياتهم، وتعانى النسبة المتبقية منهم من القادرين على الكلام من مشكلات لغوية عديدة وهى ضعف نمو الكلام الوظيفي، ترديد الكلام، قلب الضمائر، إضافة إلى افتقار الصوت للجانب الإيقاعي حيث يتسم بالجمود أو الفتور. وحول نظام بيكس (pecs) تقول موزه السلامي إنه طريقة تواصل تهدف لإكساب الطفل مهارة التواصل الوظيفي والمبادرة اللغوية في طلب ما يريد وليست فقط تسمية ما يريد. ويهدف هذا النظام إلى تنمية مهارات التواصل من خلال محتوى ذي معنى بالنسبة للطفل، كما أنه يمنح فرصة التواصل بواسطة الصور للأطفال التوحديين داخل سياق اجتماعي يكون الطفل فيه إيجابيا ومبادرا في عملية التواصل نفسها.
وأشارت إلى أن الأطفال الذين يستعينون بهذا البرنامج يتعلمون كيف يتقاربون ويعطون الصور الخاصة بشيئ مطلوب لشريكهم في التواصل ويبادلونه بهذا الشئ وبواسطة هذا الأسلوب، يبادر الطفل بالتواصل للحصول على نتيجة مادية داخل سياق اجتماعي.
يذكر أن وحدة التوحد بمركز العين الوحدة استقبلت وبشكل مبدئي هذا العام إحدى عشرة حالة توحد تتراوح أعمارهم بين الخامسة والرابعة عشرة من العمر، تقدم لهم خدمات تعليمية وتأهيلية وتربوية من تعديل سلوك، علاج وظيفي وعلاج النطق في بيئة تأهيلية ملائمة لأطفال التوحد، وتسعى الوحدة خلال خطتها التشغيلية للعام الدراسي الحالي إلى إضافة النشاط الرياضي كالسباحة والفروسية كمنهج مستمر، ومن أهم أولويات الوحدة هي توعية أولياء الأمور أولا والمجتمع في مدينة العين عن التوحد

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية