الاتحاد

الاقتصادي

تصاعد الضغوط الأوروبية على روسيا وأوكرانيا لاستئناف إمدادات الغاز

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يتعرض لضغوط لاستئناف ضخ الغاز إلى أوروبا

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يتعرض لضغوط لاستئناف ضخ الغاز إلى أوروبا

تصاعدت الضغوط الدبلوماسية الأوروبية على كل من روسيا وأوكرانيا للتوصل إلى تفاهم في أزمة الغاز التي أوقفت إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا، ويتهم فيها كل من موسكو وكييف الطرف الآخر بتعقيد الوضع·
وكانت موسكو قد قطعت إمدادات الغاز عن أوكرانيا في الأول من يناير الجاري بسبب خلاف حول الأسعار ومتأخرات تتهم الجانب الأوكراني بعدم دفعها، وأدى تفاقم النزاع إلى قطع إمدادات الغاز الروسي عن الاتحاد الأوروبي عبر خطوط الأنابيب التي تعبر أوكرانيا، والتي يمر خلالها 80% من صادرات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي·
وهدد رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو أمس روسيا واوكرانيا بلجوء شركات الغاز الأوروبية إلى القضاء إذا لم تستأنف شحنات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي ''بسرعة''·
واتهمت كييف أمس المجموعة الروسية العملاقة ''جازبروم'' بأنها جعلت نقل الغاز الروسي إلى أوروبا مستحيلاً تقنياً، بحسب المتحدث باسم شركة ''نفتوجاز'' الاوكرانية للمحروقات، وقال المتحدث باسم ''نفتوجاز'' فالنتين زيمليانسكي لوكالة فرانس برس ''لا يمكننا تقنياً إرسال الغاز إلى حيث يريدونه''، أي إلى أوروبا·
وأكد رئيس شركة ''نفتوجاز'' الاوكرانية اوليغ دوبينا أمس الأول أن كييف لا تؤمن نقل الغاز إلى أوروبا لأن ذلك سيلزم اوكرانيا بحرمان اربع مناطق من الغاز ذلك أن موسكو ضخت هذه الشحنات في انبوب للغاز غير موصول بشبكة التصدير، ورفضت جازبروم هذا التفسير·
وبعثت كل من بلغاريا وسلوفاكيا وهما من أشد الدول تضرراً في الاتحاد الأوروبي برئيسي وزرائهما إلى موسكو وكييف في مسعى جديد لاستئناف إمدادات الغاز· وقال روبرت فيكو رئيس الوزراء السلوفاكي الذي زار كييف أمس لاجراء محادثات مع رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو إن بلاده لم يعد لديها من احتياطيات الغاز سوى ما يغطي احتياجات 11 يوماً، وسأل تيموشينكو قائلا ''بعد 12 يوماً سنضطر للجوء لإجراءات لم نشهدها في تاريخنا من قبل·· هل لي أن أسأل ببساطة إلى متى سيستمر هذا الأمر''، إلا أن تيموشينكو قالت إنه ليس بوسع بلدها عمل الكثير، وقالت لفيكو ''اوكرانيا ليس لديها ما يكفي من الغاز·· ليس لدينا إمدادات تكفينا نحن''·
وأعلنت سلوفاكيا التي تحصل على كل احتياجاتها تقريبا من الغاز من روسيا حالة طوارئ في السادس من يناير الجاري خفضت بموجبها إمدادات الغاز لكبار العملاء، واضطرت حوالي 1000 شركة إلى إغلاق أبوابها أو خفض الانتاج· وتطالب جازبروم كييف بسداد فواتير غاز بقيمة 614 مليون دولار ودفع سعر قدره 450 دولاراً لكل 1000 متر مكعب من الغاز في عام ·2009
وأكدت تيموشينكو أمس أنها ستبحث أزمة الغاز الطبيعي مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي قريباً،

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"