أبوظبي (وام) تسلط «دائرة الابتكار» بـ «المعرض الصناعي 2017» الذي يشكل واحداً من الفعاليات الرئيسية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع في أبوظبي - الضوء على مساهمة الشراكات المبتكرة بين الشركات الصناعية في توفير الفرص للاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في إحداث تغير جذري في القطاع الصناعي بما يحقق النمو الصناعي المستدام. وتعد الدائرة، منصة للتواصل بين الشركات الإماراتية وكبرى الشركات الصناعية العالمية لبحث نماذج وسبل جديدة للتعاون المشترك فيما بينها وتساعد الشراكات في تقييم التقنيات الجديدة من خلال استعراض أحدث الابتكارات وطرح مفاهيم جديدة لتمكين الشركات الصناعية من ريادة مستقبل القطاع الصناعي في المنطقة. وتضم قائمة المشاريع التي عرضت في «دائرة الابتكار» المشروع المشترك بين كل من شركة «ستراتا» و»الاتحاد للطيران الهندسية» وشركة «سيمنس» لتوظيف تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط لصناعة أجزاء داخلية لطائرات الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. واستفادت شركة «سيمنس» من خبراتها العالمية في الطباعة الصناعية ثلاثية الأبعاد في تقديم المشورة حول اختيار المواد واختبار وتطوير عمليات التصنيع لهذا المشروع. فيما تولت شركة الاتحاد للطيران الهندسية مسؤولية تصميم الأجزاء واعتماد استخدامها في مجال الطيران وجرت عملية الطباعة ثلاثية الأبعاد من قبل شركة ستراتا في مصنعها بمدينة العين. من جانبها استعرضت شركة «جنرال إلكتريك» في «دائرة الابتكار» نموذج مصنعها المصغر حيث سيتم بناء مصنعين مصغرين لأول مرة في المنطقة في كل من أبوظبي ودبي. ويساهم هذا المصنع في تمكين المبتكرين من استخدام التقنيات الرقمية والطباعة ثلاثية الأبعاد في عمليات الإنتاج بكميات صغيرة ودعم نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة التي تحتاج إلى الحصول على نماذج أولية للإنتاج. وتستعرض شركة «دوبوكس» التابعة لمجموعة أمانة بالتعاون مع شركة «ويتيفين+ بوس» وجامعة إيندهوفن في هولندا تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانة للمساهمة في تحسين عمليات التصنيع عبر توفير قدر أكبر من الحرية في إنجاز وتحسين التصاميم الإنشائية. وتتيح هذه التقنية توفير الحلول الإنشائية بكفاءة أكبر وأسعار معقولة مع قابلية إعادة الاستخدام فضلًا عن إمكانية تركيب منتجات البناء بسرعة في المناطق النائية وتخصيصها للاستخدام العام بهدف استقطاب مزيد من المستهلكين. ويعرض «معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا» برنامجه الخاص لبناء قمر صناعي مكعب « كيوب سات» بدعم من «سيستمز لورال» وهي شركة رائدة في مجال توفير نظم الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية المبتكرة وشركة «الياه للاتصالات الفضائية». وقال بدر سليم سلطان العلماء الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا» للتصنيع ورئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع إن تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي لم تعد أملا نتطلع إليه في المستقبل بل أصبحت حقيقة نلمسها في وقتنا الراهن، مشيراً إلى أن دولة الإمارات بدأت توظيف هذه التقنيات في القطاع الصناعي كما هو الحال في العديد من دول العالم المتقدمة.