من المقرر أن تجري المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، زيارة إلى باريس اليوم الثلاثاء، لينضما إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في محادثات مع الرئيس الصيني شي جين بينج.

ووصف الإليزيه اللقاء المرتقب الذي يأتي في اليوم الثالث والأخير من زيارة "شي" الرسمية لفرنسا، بأنه "اجتماع رفيع المستوى بشأن التحديات التي تواجه التعددية".
وتحدث كل من شي وماكرون عن مزايا التعددية بعد اجتماع ثنائي يوم الاثنين.

 لكن من المرجح أن يتناول اجتماع اليوم الثلاثاء، موضوع التجارة الشائك مع الصين، حيث قال يونكر، إن العلاقة "غير متوازنة".
ومن المقرر عقد قمة كاملة بين الصين والاتحاد الأوروبي في بروكسل في 9 أبريل.