بوجوتا (د ب أ) سادت حالة من الارتياح في كولومبيا بعد النقاط الست الثمينة التي حصدها المنتخب الكولومبي، بالفوز على نظيريه البوليفي والإكوادوري في تصفيات أميركا الجنوبية. وساهمت النقاط الـ 6 في عودة الفريق بقوة إلى دائرة المنافسة على إحدى بطاقات التأهل من هذه القارة إلى المونديال الروسي. وقفز المنتخب الكولومبي إلى المركز الثاني في جدول التصفيات، رافعاً رصيده إلى 24 نقطة من 14 مباراة حتى الآن، فيما تتبقى 4 جولات في التصفيات. وذكرت صحيفة «إل تييمبو» في بوجوتا في عنوانها: التأهل لكأس العالم من خلال مباراتي الفريق الباقيتين على ملعبه، في إشارة إلى أن المنتخب الكولومبي يمكنه حسم بطاقة التأهل للمونديال من خلال الفوز في مباراتيه أمام منتخبي البرازيل وباراجواي بمدينة بارانكيا. وأوضحت الصحيفة: الآن، يمتلك المنتخب الكولومبي 24 نقطة في جدول التصفيات. المنافسون المباشرون له على بطاقات التأهل هم تشيلي والأرجنتين والإكوادور وباراجواي. وإذا فاز الفريق بمباراتيه في بارانكيا أمام البرازيل وباراجواي ، سيتأهل الفريق للنهائيات.وذكرت صحيفة «إل اسبيكتادور» في بوجوتا أيضا بعنوانها: كولومبيا تحتفل بالاقتراب من روسيا، كما أشادت الصحيفة بذكاء الفريق. وأشارت صحيفة «إل كولومبيانو» بمدينة ميديلين: الفوز على الإكوادور جعل كولومبيا على بعد 6 نقاط من التأهل للمونديال، فيما تتبقى للفريق 12 نقطة متاحة. ولهذا ، يستطيع الفريق خوض المونديال إذا فاز بمباراتين فقط وبغض النظر عن نتائج بقية المنافسين. مستوى أداء الفريق 1. 57 % وهو أكثر من كاف لبلوغ النهائيات. وذكرت صحيفة «إل بايس»، أن المنتخب الكولومبي يسير بثقة نحو كأس العالم وأشارت إلى أن مباراتي الفريق أمام بوليفيا والإكوادور لعبتا دورا رائعا في وضع الفريق الحالي بجدول التصفيات. وأشارت صحيفة «إل هيرالدو» في بارانكيا إلى أن المنتخب الكولومبي كان الأكثر استفادة من مباريات الجولة الرابعة عشرة بالتصفيات.