الاتحاد

الرياضي

«نايكويست» بطل النسخة 142 لديربي كنتاكي

«نايكويست» لريدام ريسنج وبإشراف دوج أونيل وقيادة ماريو كوتريز ظفر بلقب سباق ديربي كنتاكي امام 167,227 متفرج (يو اس ايه تو داي)

«نايكويست» لريدام ريسنج وبإشراف دوج أونيل وقيادة ماريو كوتريز ظفر بلقب سباق ديربي كنتاكي امام 167,227 متفرج (يو اس ايه تو داي)

دبي (الاتحاد)

توج الجواد «نايكويست» لريدام ريسنج، بإشراف دوج أونيل وقيادة ماريو كوتريز، بطلاً للنسخة الـ 142 من «ديربي كنتاكي» المخصص للخيول المهجنة الأصيلة في سن ثلاث سنوات، والبالغ إجمالي جوائزه المالية مليوني دولار، والذي أقيم أمس الأول بمضمار تشرشل داونز العريق في أميركا، وحظي باهتمام عالمي لافت، ويعد من بين الأقدم في العالم، والأعرق في الولايات المتحدة، وشهد السباق حضوراً جماهيرياً غفيراً يعد ثاني أكبر حضور في تاريخ السباق، وبلغ 167,227 متفرج، وكان الرقم القياسي قد سجل في 2015 بحضور 170,513 متفرج.
ويعد السباق المرحلة الأولى من «التاج الثلاثي»، وسباق ديربي كنتاكي هو أول سباق في الجنوب الأميركي وبدأ عام 1875، ثم الجولة الثانية بسباق بريكنيس ستيكس، والجولة الثالثة بسباق بيلمونت ستيكس.
وانطلق «نايكويست» المنحدر من نسل الفحل «انكل مو» كالأبطال من الخانة (13)، وكان ضمن خيول الصدارة مبكراً، ليستقر خلف «دانزنج كاندي» الذي كان يتقدم ركب الخيول، وسجل شرائح زمنية وقدرها 22.58 ثانية في أول 400 متر و1:10:40 دقيقة خلال 1200 متر.
وكان «نايكويست» يسترسل على سجيته في المركز الثاني، ثم ثالثاً، بعد أن تقدم «جن رنر» إلى الداخل لمنافسة «دانزنج كاندي» في المنعطف الأخير قبل الوصول إلى عمق المستقيم.
ودفع صبر الفارس ماريو كوتريز في اتجاه عمق المستقيم لإنجاح الخطة، حيث تقدم «نايكويست» ليتجاوز «جن رنر» قبل أن يسجل انطلاقة انفجارية، ليجير الأمور لمصلحته قبل الانطلاقة المتأخرة للجواد «اجزاجريتر» الذي حل ثانياً بفارق 1,25 طول عن «نايكويست».
وحل ثالثاً «جن رنر» بفارق رأس عن المتحدي الإماراتي «ميهمن» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، الذي حل رابعاً، وتمكن البط من قطع مسافة السباق في 2:01:31 دقيقة بالمضمار الرملي الذي وصف بأنه سريع.
وقال الفارس الفائز كوتريز: «لقد كانت مجريات السباق مذهلة، لقد انطلقنا بصورة جيدة من البوابات، وكانت هناك ضغوط، حيث إن الجواد غير مهزوم في 7 سباقات، إضافة إلى أن هذا ديربي كنتاكي، وهناك 19 خيلاً كانت تحاول أن تصل إلى خط النهاية أولاً، ولكني كنت واثقاً من «نايكويست».
ومنح التفوق كلاً من المدرب دوج أونيل، والفارس ماريو جوتريز، والمالك ريدام ريسنج فوزهم الثاني بديربي كنتاكي بعد فوز «آي ويل هاف انذر» في عام 2012.
الجدير بالذكر أن أسرع زمن تحقق في الديربي كان عام 1973، وهو دقيقة وتسع وخمسون ثانية وأربعون جزءاً من الثانية بواسطة «سكرتيريات» الذي حطم الرقم السابق المسجل باسم «نورذن دانسر» عام 1946. كما يعتبر أول حصان يفوز بالتاج الثلاثي، ويكتسح الجميع خلال ربع قرن، وهو أسطورة السباقات الأمريكية على الإطلاق.
من جهة أخرى، استعادت المهرة «كاثرين صوفيا» توازنها بعد حلولها ثالثة في سباق اشلاند ستيكس للفئة الأولى، بفوز مثير في سباق أوكس كنتاكي للفئة الأولى، الذي أقيم أمس الأول بمضمار تشرشل داونز في أميركا، وقاد المهرة البطلة الفارس «خافيير كاستيلانو» بإشراف المدرب جون سيرفس.
وكانت المهرة البالغة من العمر ثلاث سنوات، والمنحدرة من نسل «ستريت بوس» والفرس «شييف»، تركض في المركز الرابع حتي الوصول إلى اللفة الأخيرة في عمق المستقيم، قبل أن تقوم بالتقدم إلى الصدارة، وتتفوق في نهاية الأمر بفارق 2,75 طول، لتمنح مدربها سيرفس وفراسها كاستيلانو أول فوز بالأوكس.
وانطلقت «لاند أوفر سي» من الصفوف الخلفية لتخطف المركز الثاني بفارق عنق عن «لويس باي»، فيما جاءت في المركز الرابع «جو ماجي جو»، وقطعت البطلة «كاثرين صوفيا»، التي تم شراؤها بمبلغ 30 ألف دولار فقط، المسافة البالغة 1800 متر في زمن قدره 1:50:53 دقيقة. يشار إلى أن «أميركان فيرو»، المنحدر من نسل الفحل «بايونير أوف ذا نايل» لأحمد زيات، بإشراف بوب بافيرت نزيل مقصورة الشهرة في السباقات الأميركية، تمكن من اقتناص الطليعة بسهولة في سباق ديربي كنتاكي العام الماضي، حيث سجل زمناً قدره 2:03:02 دقيقة في مسافة الميل وربع الميل.
وبعد 37 عاماً من فوز «افيرميد» بسباقات التاج الثلاثي الأميركي عام 1978، تمكن المهر «أميركان فيرو» أو «الفرعون الأميركي» من تحقيق الحلم ومعادلة ذلك الإنجاز منهياً حقبة من الزمن في إخفاقات الخيول، حين نال لقب سباقات الجولة الأولى من ديربي كنتاكي والجولة الثانية من سباق بريكنيس ستيكس، والجولة الثالثة من التاج الثلاثي على لقب بيلمونت ستيكس بمضمار بيلمونت بارك في نيويورك في العام الماضي.

طموح مشروع وحلم مؤجل
دبي (الاتحاد)

حققت خيول الإمارات نتائج إيجابية في ديربي كنتاكي، وتطمح إلى تحقيق المزيد من الإنجازات، ومعانقة منصة التتويج خلال الفترات القادمة ويبقى الفوز باللقب الحلم المؤجل لخيول الإمارات. وفي السنوات الماضية، حل «ورلدلي مانر» لجودلفين في المركز السابع عام 2000 فيما جاء كل من «شاينا فيزت»، و«كيرول» بالمركز السادس، بعد أن حلا في المركز الأول والثالث في ديربي الإمارات على التوالي، وفي العام التالي حصل «اكسبريس تور» الفائز بديربي الإمارات على المركز الثامن، وحل «إيسنس أوف دبي» الفائز بديربي 2002 في المركز التاسع، وأيضا جاء ريجال رانسوم وديزرت بارتي وألفا في مراكز متأخرة.
وفي العام الماضي، كسب «فروستيد» لجودلفين، بإشراف كيران ماكلاجلين المركز الرابع، فيما حل «مبتهج» للشيخ محمد بن خلفية آل مكتوم، وبإشراف مايك دي كوك بالمركز الثامن، وفي هذا العام حل «مهيمن» في المركز الرابع، فيما لم يتمكن «شغف» من إكمال السباق. الجدير بالذكر أن خيول الإمارات حققت لقب الجولة الثانية من التاج الثلاثي الأميركي «بريكنيس ستيكس» عبر المهر «بيرنارديني» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. فيما نال «جزل» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لقب الجولة الثالثة من التاج الثلاثي «بيلمونت ستيكس» في عام 2006.

«ايليت آرمي» يستعيد تألقه في آسكوت
دبي (الاتحاد)

حقق «ايليت آرمي»، بإشراف سعيد بن سرور وقيادة وليام بيوك الفوز من مشاركته الأولى منذ غياب دام عام تقريباً، متفوقاً بفارق رأس في سباق كاري جروب بكهاوندس ستيكس بآسكوت أمس.
وعلى الرغم من أنه ركض متحفزاً في معظم مسافة السباق الممتد 12 فيرلوج، استطاع الجواد البالغ من العمر خمس سنوات تسريع الخطى بين المشاركين ليكسب الصدارة في آخر فيرلونج واستبسل في صد التحدي المتأخر من «سكوتلاند».
وعلق وليام بيوك قائلا: «هذا أداء تدريبي رائع من سعيد بن سرور والفريق المحلي، ولم يكن الأمر سهلاً، ولكنهم جهزوه لهذه المنافسة، وكانت بداية لعودة رائعة للجواد»، وتابع: «كان متحفزا بعض الشيء في السباق، ولكنه أظهر قدرته، وهو جواد رائع، والأرضية التي تراوحت حالتها من معتدلة إلى جافة كانت سليمة بما يكفي للجواد، ولكنه يفضل بعض الليونة في الأرضية».
ومن جهة أخرى، تتجه المهرتان «باودر سنو» لجودلفين بإشراف المدرب هنري اليكس بانتال، وبقيادة فابريس فيرون و«لا باتريا»، بإشراف المدرب اندريه فابر وبقيادة فينسانت شيمنود للمنافسة في سباق بري فولتيرا «ليستد» بمضمار شانتيه العشبي بفرنسا عصر اليوم.

كسر في عظمة حوض «جاك هوبس»
دبي (الاتحاد)

تعرض المهر «جاك هوبس» لجودلفين لكسر ناتج عن الإجهاد في عظمة الحوض، ولكنه يتوقع أن يتعافى تماما، ويعود للسباقات في الخريف، وجاءت الإصابة للمهر الفائز بالديربي الإيرلندي، خلال سباق الجوكي كلوب للفئة الثانية بمضمار نيوماركت حين اضطر فارسه وليام بيوك إلى إيقافه من تكملة السباق.
وأشار المدرب جون جوسدن أن الأهداف الكبرى في نهاية الموسم ما زالت قائمة، ولكن تم وضع برمجة تراعي منح الجواد البالغ من العمر أربع سنوات فترة للراحة والنقاهة على مدى الأشهر الثلاثة القادمة.
وهذه الإصابة في الحوض كشفت لماذا لم يكن «جاك هوبس» سليماً للركض بقيادة بيوك في سباق نيوماركت.
وقال جوسدن: «بعد إجراء تمرين خفيف بدا أن «جاك هوبس» المنحدر من نسل «هالينج» لم يكن مرتاحا، وتم إجراء صورة بالموجات الصوتية كشفت عن وجود كسر انزلاقي ناتج عن الإجهاد في الجانب الأيسر من أعلى عظمة الحوض.
وأضاف: «وبينما يعد تعرض الحصان لإصابة ضرب من سوء الطالع، ليس هناك ما يمنع من استعادته لصحته وكامل لياقته بنسبة 100% في وقت لاحق من هذا العام».



اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"