الاتحاد

الرياضي

تألق «كيرا» وابنتها «كلير» في أشواط التكافؤ بهارفورد

 المدربة ديليث توماس تتسلم التكريم من جون سميث (من المصدر)

المدربة ديليث توماس تتسلم التكريم من جون سميث (من المصدر)

لندن(الاتحاد)

خطفت المدربة المحلية ديليث توماس الأضواء في أول ستة سباقات لمزرعة الوثبة لدعم صغار ملاك ومربي الخيول العربية الأصيلة، ضمن فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة، والتي أقيمت أمس الأول بمضمار هارفورد بالمملكة المتحدة. يأتي تنظيم المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الذي يتضمن كأس زايد، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات وبطولة «أم الإمارات» للفرسان المتدربين، وكأس مزرعة الوثبة ستد، وجوائز دارلي التقديرية لـ «أم الإمارات» هوليود 2016، والمؤتمر العالمي لخيول السباق (روما 2016)، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة. وأسرجت المدربة توماس ثلاثة فائزين هذا العام، من إجمالي ست سباقات للخيول العربية الأصيلة، حين ظفرت الفرس «كيرا»، وبقيادة الفارس الناشئ شارلي برايس، بلقب مزرعة الوثبة للتكافؤ تصنيف صفر إلى 75 بعد أن تم اللجوء إلى جهاز الفوتو فينش بين ثلاثة خيول.
واللافت فنياً في السباق أن «كيرا» المنحدرة من نسل «أكبر»، والبالغة من العمر 12 عاماً، تمكنت من الفوز، بعد أن عادت الفرس «كيرا» للسباقات بعد الإنجاب، وهذا ما يميز الخيول العربية الأصيلة التي تشارك في السباقات حتى عمر متأخر، مقارنة بالخيول المهجنة.
وحققت توماس فوزها الثاني عبر الجواد العجوز «نوبل اثليت»، حين فاز بسباق مزرعة الوثبة ستيكس للتكافؤ تصنيف صفر إلى 65، ليمنح أيضاً الفارس الناشئ برايس الثنائية في الحفل.
وحققت توماس فوزها الثالث والأخير في سباق كأس مزرعة الوثبة للتكافؤ تصنيف صفر إلى 45 مع الفرس «كاي كلير» ابنة الفرس «كيرا»، وقادها للفوز بطل الفرسان سايمون وولكر. وعقب ختام الأشواط، قالت المدربة توماس: «لقد تطورت الخيول بشكل كبير، حيث كانت «كاي كلير» صغيرة في العام الماضي حين حلت في المركز الثاني خلف والدتها«كيرا»، وقد بدأت في النضوج الآن ومع فوز أمها في الافتتاح كان أمر جميلاً، أما«نوبل اثليت» فهو جواد أسطورة.
نحن سعداء أن يقوم مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة بدعم صغار المربين في العالم من خلال سباقات سلسلة كأس مزرعة الوثبة، الذي أعاد الأمل في هذه الرياضة المهمة من شريحة الخيول العربية الأصيلة.
وعادلت الانتصارات الخمسة التي حققتها ديليث توماس من موقعها في الصدارة، مناصفة مع المدرب جيمس أوين الذي حقق الفوز في البداية مع الجواد«زاهي».
وكانت هذه أيضاً بداية جيدة للفارس السابق فيل كوانجتون الذي أسرج أول فوز له كمدرب مع الجواد هو كولا» في سباق الوثبة ستاليون ستيكس للتكافؤ تصنيف صفر إلى 95.
يقوم بدعم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، الشريك الأساسي، وشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، الشريك الاستراتيجي، والأرشيف الوطني، الشريك الرسمي، وطيران الإمارات، الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية إفهار وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
ويرعى المهرجان شركة أيادي وجلوبال يونايتد لخدمات الطب البيطري وشركة بلوم وبترومال وشركة رايز للتجارة العامة ذ.م.م، وشركة حياتنا والوثبة ستاليونز ونادي صقاري الإمارات، ونادي أبوظبي للصقارين، ومدرسة محمد بن زايد للصقارة، وفراسة الصحراء، ومركز أبوظبي للمعارض «أدنيك»، وشركة العواني وكابال، وعمير بن يوسف للسفريات، والدكتور نادر صعب ومختبرات فاديا كرم لمستحضرات التجميل، وقناة ياس وريسنج بوست وباريس تيرف والوثبة سنتر والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ولجنة رياضة المرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2016، ونادي أبوظبي للفروسية والرياضية، وأجنحة القرم الشرقي جنة، ومنتجع اننتارا وسبا.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"