الاتحاد

أسعار 2007 أرحم

أرادت إحدى صديقاتي شراء سيارة في نهاية عام 2007 وقامت بالبحث في كل المعارض، حتى أنها أزعجتنا من كثرة السؤال حول أي السيارات أفضل وماذا تأخذ؟ وكم الأقساط؟ وكيف ؟ ومتى؟ والعديد من الأسئلة التي لا تنتهي·· وكنا نظن أنها لن تأخذ السيارة التي تحلم بها إلا في عام 2009 لترددها الدائم وحرصها على معرفة كل كبيرة وصغيرة·· لكننا صدمنا عندما اكتشفنا أنها اشترت السيارة بعد إخبارنا عنها بيوم واحد·· وعندما سألتها عن السبب قالت إن أصحاب الوكالة أخبروها بأن شراء السيارة الآن أفضل لأن أسعارها في عام 2008 ستتغير·· وستكون غالية أكثر·· لذا انتهزت الفرصة ولم أتردد لحظة واحدة·· وكلامها كان صحيحا·· إذ إنني ذهبت معها إلى نفس الوكالة مع بداية هذه السنة الجديدة ورأينا تغير الأسعار·· حتى أن بعضهم يقول إن الأسعار سترتفع أكثر مع بداية شهر فبراير لأنه الموعد المحدد للرواتب الجديدة في معظم قطاعات العمل في حكومة أبوظبي·· ولا يقتصر هذا الأمر على السيارات·· بل إن أحد العاملين في إحدى الجمعيات الاستهلاكية أقر بهذا الأمر، بخصوص المنتوجات والبضائع المعروضة بالجمعية·· فهل يعقل هذا الوضع؟ طوال عمرنا ونحن نشهد الارتفاع·· ولم نسمع بأي وقت أن هناك انخفاضا بالأسعار·· حتى التنزيلات لا تكون مخفضة كثيرا بل قد يبيعونها أعلى قليلا من سعر التكلفة·· فإلى متى سنظل ضحايا للتجار؟
نوال محمد

اقرأ أيضا