دبي (الاتحاد) أكدت أمل بوشلاخ، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، عضو لجنة كرة القدم النسائية في الاتحاد الآسيوي، أن مشاركة المنتخب الوطني للسيدات في التصفيات الآسيوية بطاجكستان من 3 إلى 12 أبريل، ينتظر منها تقديم مستوى إيجابي ونتائج مرضية من «أبيض السيدات»، حيث تأتي هذه المشاركة الأولى لنواعم الكرة الإماراتية في التصفيات، بعد أن مر المنتخب بمراحل إعداد مختلفة تنوعت بين المعسكرات الداخلية والمباريات الودية التي خاضها المنتخب، والذي يضم تشكيلة من اللاعبات حاول الجهاز الفني قدر المستطاع، أن تأتي تلبية للطموحات من لاعبات يمثلن نخبة كرة قدم السيدات في الدولة. جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع أمل بوشلاخ، وإبراهيم النمر الأمين العام بالوكالة، بالمنتخب الأول للسيدات قبل سفره اليوم إلى طاجكستان للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى النهائيات، خلال تجمع «الأبيض» في اتحاد الكرة ضمن معسكره الداخلي الإعدادي الحالي للتصفيات تحت إشراف المدرب سمير الأندلسي، وقالت بوشلاخ، في حديثها إلى اللاعبات: لا نطالب بتحقيق المعجزات أو المستحيل، ولكن نريد القتال داخل الملعب، وأن تكون الروح المعنوية وتحمل المسؤولية عالية، لأن المنتخب يضم أفضل اللاعبات، ووصل إلى مستوى جيد ومقبول، خلال فترة وجيزة من الوقت، شهدت تطوراً وتصاعداً لافتاً في المستوى، وهذا يرجع إلى الروح العالية التي تتحلى بها اللاعبات. ولفتت إلى أنه من المهم أن نرى خلال مشاركة المنتخب، المستوى الإيجابي المرضي والتعامل مع المباريات كل على حدة، وأن لا ننتظر هدايا من الآخرين، مؤكدة خلال حديثها ثقتها في بنات الإمارات على العودة من طاجكستان، وقد أنجزن المهمة وتقديم مستوى يليق بكرة الإمارات. ووجهت بوشلاخ، اللاعبات والجهازين الإداري والفني إلى ضرورة أن يكونوا سفراء مثاليين للإمارات خلال هذه المشاركة الرسمية، وأن يعكس الجميع الصورة الناصعة والحضارية للمجتمع الإماراتي بعاداته وتقاليده وسلوكه الإيجابي المنضبط، كما هو العهد بهذا المنتخب منذ بداية تشكيله وحتى الآن. بدوره نقل إبراهيم النمر، الأمين العام بالوكالة، تحيات المهندس مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة، إلى اللاعبات وأعضاء الجهازين الإداري والفني، وتمنياتهم لـ «أبيض السيدات» بالتوفيق في هذه التصفيات وتحقيق نتائج مرضية، ومنافسة تليق بسمعة كرة قدم السيدات، والتي يحسب ويشهد لها أنها شهدت تطوراً ملحوظاً خلال السنوات القليلة من تأسيسها، مشيداً بالتزام اللاعبات بالمعسكر التدريبي الإعدادي وتنفيذ البرنامج الخاص بالتحضير للتصفيات الآسيوية، داعياً اللاعبات إلى رفع معدل التركيز والاستمتاع باللعب، وتذكر أن كرة القدم ليست فقط مكسباً وخسارة، وإنما هي متعة ورسالة إنسانية سامية، يجب أن تتمثل في هذا المنتخب الذي تخطى منتخبات كثيرة خلال فترة وجيزة. وأشار إلى أن اتحاد الكرة داعم دائم للمنتخبات الوطنية، ومنها منتخبنا الوطني للسيدات، ومؤكداً أن الشارع الرياضي سيتابع هذا المنتخب، وحريص على أن تكون النتائج إيجابية والمستوى مقنعاً، وضرورة التذكر جيداً الاستفادة القصوى من هذه المشاركة من خلال معايشة أجواء التصفيات والتحضير للمباريات، وأن تكون هذه التصفيات كمشاركة أولى راسخة في أذهانكن ومسيرة هذا المنتخب. يذكر أن القرعة أوقعت المنتخب الوطني للسيدات ضمن المجموعة الأولى والتي تضم إلى جانب «الأبيض» منتخبات البحرين، العراق، الأردن، طاجكستان، والفلبين، ويتأهل المنتخب الأول فقط، وفي حال تأهل منتخب الأردن كبطل للمجموعة يتأهل ثاني المجموعة، على اعتبار أن الأردن متأهلة بالأصل لأنها مستضيفة النهائيات الآسيوية.