صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

حكومة قطر تواصل الاقتراض لمواجهة أزمتها المالية

أبوظبي (مواقع إخبارية)

طرح مصرف قطر المركزي، أمس نيابة عن الحكومة سندات تقليدية بقيمة 1.1 مليار ريال (302 مليون دولار) أجلها 5 سنوات بسعر فائدة 3.95%.
وقال مصرف قطر إنه طرح أيضاً صكوكاً بقيمة 900 مليون ريال لأجل وعائد مماثلين لتتفاقم أزمة الديون المستحقة على الحكومة القطرية لصالح البنوك.
وقبل أسبوع باع مصرف قطر المركزي، أذون خزانة قيمتها 900 مليون ريال (247.25 مليون دولار) لآجال 3 و6 و9 أشهر. وباع مصرف قطر المركزي نيابة عن الحكومة، الخميس قبل الماضي، أذون خزانة بقيمة 1.15 مليار ريال (316 مليون دولار) مع استئناف طرح عطاءات الأذون.
والسندات والصكوك تلجأ إليهما الحكومات غالباً لتمويل مشاريع.
وزادت ديون حكومة قطر المستحقة عليها لصالح البنوك التجارية في البلاد 29.3% خلال العام الماضي 2017 مقارنة بـ2016.
وتعثر تنفيذ العديد من المشروعات الحكومية القطرية بعد مقاطعة عربية ونزوح ودائع خليجية وتباطؤ الاقتصاد.
وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر في الخامس من يونيو 2017، ما تسبب في تعطيلات بواردات الدوحة وأدى إلى نزوح ودائع بمليارات الدولارات من البنوك القطرية.
كما أضرت القطيعة بالناتج المحلي الإجمالي لقطر، أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وحاولت احتواء تلك الأزمة بإيجاد طرق تجارة جديدة وإيداع أموال الدولة لدى بنوكها ومساعدة الشركات المحلية على تقديم إنتاج محلي بديل لبعض السلع.
وقال صندوق النقد الدولي، إن البنوك القطرية فقدت نحو 40 مليار دولار من الودائع (مقيمون وغير مقيمين وودائع القطاع الخاص والإيداعات بين البنوك)، منذ المقاطعة العربية.
وتراجعت الأصول الاحتياطية لمصرف قطر المركزي بقيمة 8 مليارات دولار في يناير 2018، مقارنة بالفترة المناظرة من 2017، وبلغت نحو 37.5 مليار دولار.