الاتحاد

الرياضي

عجمان يخسر تجربة لوكوموتيف بـ «رباعية»

بكاري كوني (يسار) ينطلق بالكرة خلال التجربة الودية (تصوير حسام الباز)

بكاري كوني (يسار) ينطلق بالكرة خلال التجربة الودية (تصوير حسام الباز)

عجمان (الاتحاد) - خسر عجمان أمام لوكوموتيف الأوزبكي 1 - 4 ، في المباراة الودية التي جرت أمس الأول، على ستاد راشد بن سعيد، وهي التجربة الأولى لـ «البرتقالي»، خلال توقف دوري الخليج العربي لكرة القدم، واستعداداً للقاء الشعب 21 مارس الجاري، في الجولة الـ 20.
جاءت المباراة قوية بين الفريقين، واستحوذ «الأوزبكي» على معظم فتراتها، نظراً لفارق اللياقة البدنية والقوة الجسمانية بين الفريقين، ونجح الضيوف في تسجيل هدفين، من ضربتي جزاء عن طريق كارتبلو، وفي الشوط الثاني أضاف سليرتيف وتاجي الهدفين الثالث والرابع، بينما سجل بوريس كابي هدف عجمان من ضربة جزاء.
وشهد اللقاء تعرض الإيفواري بكاري كوني للإصابة بكسر في الأنف، نتيجة الالتحام في إحدى الكرات مع الدفاع الأوزبكي، وتم نقله إلى المستشفى، وعمل أشعة له للاطمئنان عليه، كما تعرض هداف العامري للإصابة في اليد أيضاً، إلا أنها بسيطة.
من جانبه، قال عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان إن «البرتقالي» استفاد من التجربة بصورة كبيرة، دون النظر للخسارة، وكانت المباراة فرصة جيدة لتجربة العديد من اللاعبين، ومن بينهم إدريس فتوحي، العائد منذ فترة بعد الإصابة، كما دفعنا بأكثر من لاعب لم يشاركوا في التدريبات، خلال الأيام الماضية، بعد تعرضهم لنزلة برد حادة، وفي مقدمتهم يوسف الحمادي، ومحمد علي عمر.
وأضاف: «حرصنا على محاولة تجهيز اللاعبين قبل السفر إلى قطر لإقامة معسكر خارجي، ومن وجهة نظري أن المستوى البدني والخططي للفريق في تطور دائم، وهذا ما نركز عليه خلال فترة التوقف الحالية، ليكون الفريق جاهزاً لخوض المرحلة الأخيرة من الدوري».
وقال: هذا النوع من المباريات القوية يوفر لنا الجاهزية التي نسعى لبلوغها.

اقرأ أيضا

«الملك» احتفالية «6 نجوم»