الاتحاد

عربي ودولي

جمعية ألمانية تناشد مجلس الأمن حماية المدنيين

أديس أبابا (د ب ا) - ناشد نشطاء حقوق الإنسان مجلس الأمن الدولي العمل على وقف الغارات الجوية التي تهاجم أهدافا مدنية في السودان بشكل فوري وحماية المدنيين. وذكرت “جمعية الشعوب المهددة” الألمانية في خطاب لمجلس الأمن أن أكثر من 300 ألف مدني في الولايتين اللتين تشهدان نزاعات جنوب كردفان والنيل الأزرق، يتضررون من المعارك بين الجيش السوداني والحركة الشعبية لتحرير السودان. وكتبت المنظمة في الخطاب: “القصف التعسفي المتواصل على المدنيين وتدمير الأسواق والكنائس والمساجد والمنازل جريمة ضد الإنسانية، ولا يمكن تبريرها بمكافحة الحركة الشعبية لتحرير السودان”.
وطالبت المنظمة السودان بالالتزام بقواعد الحرب المعترف بها في القانون الدولي خلال مكافحة الحركات المتمردة. ووجهت المنظمة نداءها إلى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن التي تتولاها حاليا جنوب أفريقيا، بالإضافة إلى السفير الألماني لدى الأمم المتحدة، حيث اهتمت ألمانيا خلال الأشهر الماضية في مجلس الأمن بشكل مكثف بتحسين سبل حماية الأطفال والنساء في المناطق المسلحة.

اقرأ أيضا

الحكومة التركية تقيل رؤساء بلديات بزعم موالاتهم للأكراد