الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الشيوخ الأميركي يحبط تحركا لمنع دراسة جدوى سلاح نووي جديد


واشنطن -رويترز: أخفق الديمقراطيون المعارضون في مجلس الشيوخ الأميركي أمس في منع وزارة الطاقة من القيام بدراسة جدوى لمشروع تفكر فيه ادارة الرئيس جورج بوش لصنع قنبلة نووية 'خارقة للحصون'·
فقد رفض مجلس الشيوخ بأغلبية 53 صوتا مقابل 43 صوتا حذف أربعة ملايين دولار مخصصة لدراسة هذا السلاح التجريبي الهادف إلى تدمير أهداف العدو المدفونة تحت سطح الارض، ضمن ميزانية ستمول انشطة وزارة الطاقة في السنة المالية الجديدة بالولايات المتحدة المقرر أن تبدأ في أول اكتوبر تشرين المقبل· ورأى الشيوخ الديمقراطيون ان ذلك سيبعث برسالة خطيرة للدول الاخرى مفادها ان الولايات المتحدة في طريقها نحو تطوير طراز جديد من الأسلحة النووية ومن ثم تشجيعها على تطوير ترساناتها النووية الخاصة· وقال السناتور إدوارد كنيدي 'أي سلطة اخلاقية نملكها كي نطلب من الآخرين التخلي عن أسلحتهم النووية في الوقت الذي نصمم فيه على تطوير جيل جديد من الاسلحة النووية'·ولا تحتوى نسخة معروضة على مجلس النواب الأموال المخصصة لدراسة الجدوى· وبالاضافة الى تلك الأموال، طلبت الإدارة الأميركية من الكونجرس 4,5 مليون دولار لتمويل أبحاث وزارة الدفاع في القنبلة 'خارقة الحصون'·

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد