الاقتصادي

الاتحاد

مرافئ أبوظبي تتسلم شهادة الأيزو 9001-2000 للخدمات الملاحية

تسلمت شركة مرافئ أبوظبي أمس شهادة الجودة في إدارة الأداء - الآيزو (2000: 9001) من قِبل شركة بيرو فيرتاس وذلك في صناعة الخدمات الملاحية والمينائية للعام 2008 بميناء زايد في أبوظبي·
وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة مدير عام ميناء زايد محمد المناعي أن الحصول على شهادة الأيزو يعد دليلا على توفر الضوابط التشغيلية والمهنية في نظام العمل بميناء زايد، مشيرا إلى سعي مرافئ أبوظبي لتحقيق العالمية في إدارة الخدمات الملاحية وتشغيل الموانئ· وأفاد المناعي بأن هناك أطر ومواصفات دولية قياسية يتم التقيد بتطبيقها على أرض واقع العمل تكون مؤشراً للشركة التي تعمل على تقييم هذا التطبيق بتتويج الجهود بالتصديق على منح شهادة الآيزو سابقة الذكر يكون مفادها بإيجاز العناية بتطبيق هذه الإجراءات بالقدر الذي يكفل إلتزام الشركة بتقديم خدماتها طبقاً لأفضل المعايير الدولية للجودة· ويعتبر الحصول على هذه الشهادة معياراً هاماً لكافة إجراءات العمل حيث إن معاييرها تعتمد على قياس درجة جودة الخدمات المقدمة للعملاء بصفة خاصة والمتطلبات التنظيمية الرئيسية وتطوير الأعمال من خلال مراقبة قياس جودة الأداء وبالتالي رضى هؤلاء العملاء عن ذلك·
منوهاً إلى أن تبني الشركة لمعايير الجودة ليس بهدف الحصول على هذه الشهادة بقدر ما هي لضمان الالتزام والمحافظة على السمعة والمكانة التي وصلت إليها، منظوراً إلى أن الجودة رحلة مستمرة ومسعى دائم لشركة مرافئ أبوظبي حيث تلتزم إدارتها بنهج سياسة التطوير من أجل بلوغ غاية رضى العملاء عن الخدمة بالقدر الذي يعود بالفائدة على مجمل عمليات الشركة·
وأضاف المناعي أن الشركة اعتمدت استراتيجية العمل خلال العام الحالي بتكثيف التدريب والتطوير للعنصر البشري، وزيادة حصة التدريب لجميع الفئات، وبخاصة موظفي العمليات، حيث رصدت الشركة نحو 7 ملايين درهم لتدريب وتطوير العاملين بالميناء خلال ،2009 بهدف الارتقاء بمستوى الأداء وفقا للمعايير العالمية·
وتشرف شركة مرافئ أبوظبي على 5 موانئ بالامارة، حيث تولت إدارة وتشغيل موانئ أبوظبي في مايو من عام 2006 ، بموجب اتفاقية الخدمات الإدارية الموقعة مع موانئ دبي العالمية بما لها من خبرات تراكمية واسعة في مجال صناعة النقل البحري·
وتسلمت شركة مرافئ أبوظبي إدارة وتشغيل موانئ الامارة في مايو من عام 2006 ، حيث اعتمدت سياسة ضبط الانفاق وتقليل المصاريف خلال العام الأول من تشغيل الموانئ ، فيما عملت الشركة في 2007 إلى استقطاب العملاء ورفع الانتاجية، وأن العام 2008 يعد مرحلة انتقالية لميناء زايد، حيث حقق الميناء نقلة نوعية في أعمال المناولات والبواخر السياحية، كما جرى اعتماد الميناء مركزا لاعادة التصدير لمنطقة الخليج والشرق الأوسط من جانب خطوط ملاحية أميركية·
وبلغ عدد الرحلات السياحية إلى إمارة أبوظبي عبر ميناء زايد خلال عام 2008 إلى 62 رحلة سياحية ، مقابل 34 رحلة سياحية، بزيادة بلغت 82%، كما ارتفع عدد ركاب تلك البواخر إلى 71 ألف سائح من جنسيات مختلفة ، مقابل 38 ألف سائح في عام 2007 بزيادة بلغت 60 %·
وأشار إلى أن ميناء زايد يطمح للفوز بجائزة أفضل ميناء عربي في دورتها الأولى مايو المقبل، حيث تتوفر كافة المقومات والشروط اللازمة للفوز بالجائزة، منوها إلى أن التقدم للجائزة سيكون في شهر مارس المقبل، على أن يعلن الاتحاد العربي للموانئ العربية عن الجهة الفائزة بالجائزة في مايو ·2009
لافتا إلى ارتفاع عمليات المناولة والخدمات المينائية المتعددة التي يطرحها الميناء، كما وقع الميناء الشهر الماضي عدة اتفاقيات مع موانئ عربية وأوروبية، إضافة لاستقباله خطوط ملاحية جديدة واعتماده كمركز لاعادة الصادرات إلى منطقة الخليج والشرق الأوسط من جانب أحد الخطوط الملاحية الاميركية·
وأنشئ ميناء أبوظبي عام 968 ، وبدأ العمل داخل الميناء في العام ،1972 فيما تولت شركة مرافئ أبوظبي إدارة الميناء في مايو من عام 2006 ، ويصل عدد العاملين بالميناء نحو 1000 موظف تبلغ نسبة التوطين نحو 20% في الوظائف المتوسطة ونحو 99% في الوظائف العليا، اضافة لنحو 500 عامل تابعين لشركات الخدمات بالميناء·
وأوضح المناعي أن ميناء زايد يتمتع بتجهيزات ومعدات عالية التقنية مؤهلة للتعامل مع كافة أنواع وأحجام الحمولات التي ترد إلى الميناء، كما يجري التعامل بصفة عامة مع الحاويات والبضائع العامة بمعناها الشمولي، الذي يتضمن كافة أنواع البضائع السائبة بمختلف مسمياتها وأنواعها بالإضافة إلى السيارات والشاحنات وما في حكمها من المعدات الثقيلة·
وتصل المساحة الاجمالية للميناء نحو 510 هكتارات ، وتصل مساحة محطة الحاويات 41 هكتارا ، كما تبلغ الطاقة الاستيعابية لساحات تخزين الحاويات في مرافئ أبوظبي حوالي 1500حاوية نمطية، فيما يضم الميناء 21 رصيفا بأعماق مختلفة·
ومن جانبه قال سالمين العامري مدير أول الإدارة التجارية إن حصول شركة مرافئ أبوظبي - ميناء زايد على هذه الشهادة يعبر عن استراتيجية الشركة نحو الجودة الكاملة، فمعايير الآيزو من حيث القواعد والأساليب هي أدوات لقياس أداء الشركة وصولاً لدرجة التميز المنشودة

اقرأ أيضا

"براكة".. تعزز الاستدامة والتنويع الاقتصادي في الدولة