أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، خلال اتصال هاتفي مع فخامة الدكتور برهم صالح، رئيس جمهورية العراق الشقيقة، العلاقات الأخوية والتعاون الثنائي بين البلدين وإمكانات تنميتها وتطويرها في جوانبها كافة بما يحقق مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى القضايا والموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة مستجدات انتشار فيروس «كورونا»، والجهود الدولية المبذولة لاحتواء تداعياته.
واطلع سموه من الرئيس العراقي، خلال الاتصال، على تطورات الأوضاع في العراق، وجهود الحكومة العراقية والإجراءات التي تتخذها لمواجهة فيروس «كورونا»، والحد من انتشاره واحتواء تداعياته الإنسانية والصحية والاقتصادية على البلد.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات حريصة على التعاون والتنسيق مع العراق الشقيق في احتواء ومعالجة تداعيات انتشار الفيروس في هذه الظروف الصعبة التي يواجهها العالم أجمع، داعياً سموه الله عز وجل أن يحفظ العراق وشعبه الشقيق من كل مكروه.
من جانبه، أعرب فخامة الرئيس برهم صالح عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مثمناً مبادراته الأخوية والإنسانية، وما أبداه من مشاعر تضامن صادقة تجاه الشعب العراقي الشقيق لمواجهة التحديات التي يشهدها العالم كافة في ظل انتشار وباء كورونا، مؤكداً متانة العلاقات الأخوية التي تجمع دولة الإمارات والعراق، وحرصه الدائم على ترسيخها على مختلف الصعد، مشيداً بمواقف الإمارات العربية الأصيلة الداعمة والمساندة للعراق في مختلف المراحل.
وأكد سموه والرئيس العراقي أهمية تكثيف التعاون الدولي وتنسيق الجهود المشتركة، وتبادل المعلومات والتجارب بين الدول لمكافحة وباء «كورونا»، والحد من تداعياته في الجوانب كافة، الإنسانية والصحية والاقتصادية، على المجتمعات ودول العالم.