صحيفة الاتحاد

الرياضي

220 خيلاً في النسخة الـ15 لـ «دولية دبي للجواد العربي»

بطولة دبي الدولية للجواد العربي تدخل النسخة الخامسة عشرة بمواصفات عالمية (من المصدر)

بطولة دبي الدولية للجواد العربي تدخل النسخة الخامسة عشرة بمواصفات عالمية (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

كشفت اللجنة العليا المنظمة لبطولة دبي الدولية للجواد العربي تفاصيل النسخة الـ15، التي تنطلق غداً، وتستمر لمدة 3 أيام، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وذلك في قاعات زعبيل 4، 5، 6 الجديدة بمركز دبي التجاري العالمي، ويُقام على هامش البطولة وفي الفترة نفسها معرض دبي الدولي للخيل، في نسختها الرابعة عشرة، أحد أبرز المعارض العالمية المختصة بمستلزمات الخيل والفروسية.
ويشارك في البطولة 220 جواداً، من 22 دولة، من بينها 4 أفراس، و4 فحول من الحاصلة على الميداليات الذهبية في بطولة العالم، يتنافسون على 16 شوطاً، وعلى جوائز مالية تقدر بـ4 ملايين دولار.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة العليا المنظمة أمس بقاعة الشارقة في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور زياد عبد الله كلداري، رئيس اللجنة العليا المنظمة، وقصي عبيد الله، مدير عام البطولة أمين السر العام، وعادل الفلاسي، المدير التنفيذي، المنسق العام للبطولة، وعبد العزيز المرازيق، مدير مربط دبي للخيول العربية.
وأكد زياد كلداري أن الحدث بات معروفاً عالمياً بعد سنوات طويلة من إقامته بشكل منتظم، وسبق أن حقق نجاحات كثيرة إلى أن وصلنا إلى النسخة الخامسة عشرة، والبطولة نالت ثقة المجتمع العالمي لعروض جمال الخيل، وكبريات المرابط الوطنية والإقليمية والدولية التي تحرص على المشاركة بأفضل ما لديها من خيول من الأعمار كافة للمنافسة على الأوسمة الرفيعة.
ونوه إلى أن البطولة تعد الأغلى عالمياً بجوائزها البالغة أربعة ملايين دولار، وذلك من خلال التزامها بأعلى معايير الجودة، والنجاح الكبير الذي حققته البطولة في الأعوام السابقة، وما بلغته من مكانة عالية تحفّزنا لبذل مزيد من الجهد للانتقال بالبطولة إلى آفاق أرحب من التطور والازدهار، مؤكداً أن الوصول إلى القمة والمحافظة عليها لا يتحقق بالأمنيات، بل بالبذل والعطاء والمثابرة، والحرص على التطور، وصولاً إلى تقديم بطولة وفق أعلى المعايير العالمية، وبإبهار أكبر يعزز مكانتها.
وتابع: «حرصنا أن يكون للبطولة القوانين الخاصة بها، لدرجة أن هناك بطولات تطبق ما نقوم به في دبي»، مشيراً إلى أن عدد المشاركين هذا العام وصل إلى 220 مشاركاً، ويعود تراجع العدد مقارنة بالنسخة الماضية إلى التركيز على النوعية من أجل رفع مستوى البطولة.
وأضاف: «قررنا في النسخة الجديدة أن يشارك من الأول إلى الخامس في البطولات الدولية في الفئتين الأولى والثانية، بينما قررنا مشاركة من الأول للثالث في البطولات المحلية، وهو ما أدى إلى تراجع الأعداد المشاركة، إلا أنه رفع الضغط عليها، كما أنه يمنح المشاركين فرصة للتفاعل مع المعرض».
ووجه الشكر إلى الرعاة، وفي المقدمة مرابط عجمان ودبي للخيول العربية ومولوكو ومربط الشراع والبيداء ومزرعة الأريام العربية ومربط المزروعي والمعود والصقران ومربط عذبة.
وأكد أهمية المعرض المصاحب للبطولة، والذي يشهد تطوراً ونمواً متواصلًا، إذ يشارك في المعرض سنويًا أكثر من 200 شركة وعلامة تجارية من نحو 21 دولة، ومن الدول التي تظهر لأول مرة الأرجنتين وتركيا، ويجتذب الشركات والعلامات التجارية المعروفة على مستوى العالم والفرسان المحترفين وملّاك وعُشّاق الخيل والمربين وإسطبلات الخيل، والمتخصصين في مجال الفروسية، كما يشارك به رواد الصناعة والخبراء والمصنعين لعرض أحدث معدات العناية بالخيل، ومعدات التحمل وأسوار مناطق الترويض، ومصنعي ملابس السباق والفروسية، وأندية تعليم الفروسية.
وأوضح أن البطولات التي تقام داخل الدولة لجمال الخيل في الشارقة وأبوظبي ودبي والفجيرة وعجمان مرضية إلى حد كبير، وهناك دراسة لإقامة بطولات أخرى، وما زلنا ندرس الوضع، خاصة أن البطولة الجديدة يجب أن تكون لها مواصفات خاصة، وتضيف الجديد الذي يخدم جمال الخيول.
وقال قصي عبد الله، مدير البطولة: «إن الأمور كافة جاهزة لانطلاق الحدث غداً، وبدأت الخيول المشاركة من خارج الدولة في الوصول، ومن المفترض أن تصل جميع الخيول المشاركة اليوم، كما أن عدداً من الحكام وصلوا إلى دبي، ويكتمل وصول الحكام العشرة اليوم».
وأضاف: «هناك الكثير من الفعاليات المصاحبة للمعرض بجانب مؤتمر دبي الدولي للفروسية الذي يقام للعام الثاني على التوالي، كما تشارك جمعية الرفق بالحيوان في رأس الخيمة في معرض دبي الدولي للخيل للمرة الأولى، بالإضافة إلى المزاد السنوي الذي يستقطب عدداً كبيراً من الخيول، ويشهد إقبالاً كبيراً من عام إلى آخر».