الاتحاد

عربي ودولي

المستشار الألماني يحقق هدفه ويخسر اقتراعا بالثقة


برلين - وكالات الانباء : حقق المستشار الالماني جيرهارد شرودر هدفه وخسر اقتراعا بالثقة في البرلمان امس ليحافظ على خطته لاجراء انتخابات مبكرة في سبتمبر المقبل· وكان شرودر بحاجة لان يخسر الاقتراع بالثقة في البرلمان الالماني ليمهد الطريق امام حل المجلس واجراء انتخابات مبكرة يقول انه يحتاجها للفوز بتفويض جديد بشأن اصلاحاته الاقتصادية··وصوت 296 نائبا على حجب الثقة مقابل 151 صوتا وامتناع 148 نائبا عن التصويت· ومن المتوقع اجراء الانتخابات في الخريف المقبل حيث من المقرر ان يعلن الرئيس الالماني هورست كولر حل البرلمان الالماني في 21 يوليو الحالي·
وكان المستشار الالماني قد عزا في كلمته امام البرلمان طرح الثقة بحكومته الى خسارة الحزب الديموقراطي الاشتراكي حكم ولاية رينانيا الشمالية في مايو الماضي موضحا ان هذه الخسارة كانت بالنسبة له مريرة للغاية اذ تبين له ان الكثير من رفاقه في الحزب الديموقراطي الاشتراكي لم يعودوا يساندونه في اصلاحاته الاقتصادية والاجتماعية· وقال ان هذه الاصلاحات استطاعت ان تحقق الكثير من التقدم الصناعي والاجتماعي لألمانيا مؤكدا أنه سيمضي في تطبيق مفكرة 2010 اذا ما استمر الائتلاف الحكومي بين الديموقراطيين الاشتراكيين والخضر·
واعلن انه لن يقدم استقالته اذا ما طلب منه الرئيس الالماني هورست كولر الاستمرار في حكم المانيا·
من جهته دافع وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر في كلمة مماثلة عن أعمال الحكومة الالمانية التي انجزتها خلال السنوات السبع الماضية مؤكدا انها استطاعت ان تفرض على العالم احترام المانيا·
وعدد محاسن السياسة الالمانية في احلال السلام واحترام حقوق الانسان وحيلولتها دون وقوع حرب ضد الاسلام والمسيحية بعد حوادث 11 سبتمبر عام 2001 وملاحقتها مجرمي الحرب في البلقان ومعارضة الحرب على العراق ومساهمتها في جهود احلال السلام في الشرق الاوسط وافغانستان· وانتقد المعارضة المسيحية والفيدرالية واتهمها بانها لم تستطع على مدى 16 عاما من حكمها لألمانيا ان تحقق قوة سياسية دولية وداخلية· وقالت أنجيلا ميركيل مرشحة التحالف المسيحي الديمقراطي إن حكومة شرودر أظهرت أنها غير قادرة على الحكم منذ أن عصفت بها الخلافات حول الاصلاحات· وقالت 'نحتاج إلى قدر أقل من تدخل الدولة والمزيد من الحرية'·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»