صحيفة الاتحاد

الرياضي

اليجري: السيتي منافس قوي على «الأبطال»

روما (أ ف ب)

حذر مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليجري لاعبيه، من خطورة السيتي والبارسا في دوري الأبطال، وقال موجهاً كلامه للاعبيه معترك الأبطال سيكون بالغ الصعوبة هذا العام مع تفوق مانشستر سيتي وبرشلونة ورغبة الريال في الخروج من الموسم بأهم بطولة، فضلاً عن ارتفاع مستوى ليفربول و طموح يونايتد ومدربه نورينيو.
وتابع اليجري:الفريق لم يفز بشيء حتى الآن، وذلك عشية المباراة المؤجلة ضد آتالانتا من المرحلة السادسة والعشرين للدوري الإيطالي، بعدما وجد نفسه يلاحق إنتر ميلان ثم نابولي طيلة أشهر، نجح يوفنتوس في التربع على صدارة الدوري للمرة الأولى هذا الموسم، بعد تحقيقه فوزه الحادي عشر على التوالي، بفضل ثنائية سجلها الأرجنتيني باولو ديبالا في مرمى أودينيزي (2 - صفر).
واستفاد يوفنتوس على أكمل وجه من خسارة نابولي على أرضه أمام روما 2 - 4، ثم تعادله مع إنتر ميلان صفر - صفر خارج ملعبه، ليتصدر بفارق نقطة.
وأظهر يوفنتوس الأسبوع الماضي أنه ما زال يتمتع بالاندفاع والإرادة والقدرة رغم معاناته هذا الموسم، وذلك من خلال قلب الطاولة على توتنهام الإنجليزي والعودة من «ويمبلي» ببطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال بفوزه إياباً 2 - 1 بعد تخلفه صفر-1، وذلك بفضل الأرجنتينيين جونزالو هيجواين وديبالا.
ومن المؤكد أن عودة ديبالا من الإصابة تركت أثرها الإيجابي على فريق «السيدة العجوز» إذ كان بطل المباريات الثلاث الأخيرة بتسجيله أهداف الفوز على لاتسيو (1 - صفر في الوقت بدل الضائع) وأودينيزي في الدوري وتوتنهام في المسابقة القارية.
وقال عشية المباراة الصعبة أمام آتالانتا الذي أجبر يوفنتوس على التعادل ذهاباً في برجامو: نحن نتصدر الدوري الإيطالي، ووصلنا إلى نهائي كأس إيطاليا أمام ميلان، وربع نهائي دوري الأبطال، لكننا لم نفز بأي شيء حتى الآن ويجب العمل للوصول إلى أهدافنا.
وأضاف: لقب الأبطال هو أهم الأهداف وتحقيقه هو ما يجعلني سعيداً، فهو اللقب الذي ينقص اليوفي، وواصل: خلال المواسم الثلاثة السابقة التي عملنا فيها معاً، حققنا الكثير حتى مع تغير بعض اللاعبين، لكن كتب التاريخ ستشهد على ما حققناه، إذا ما فزنا بدوري الأبطال.