الاتحاد

عربي ودولي

الجيش اللبناني يفكك عبوة ناسفة في صيدا

بيروت (الاتحاد) - فكك خبراء المتفجرات في الجيش اللبناني أمس، عبوة ناسفة كبيرة قدرها الخبراء بأكثر من 6 كيلوجرامات من مادة “تي ان تي” شديدة الانفجار، كانت موضوعة قرب مكتب أمام مسجد القدس ماهر حمود في صيدا جنوب لبنان. وأعلن مصدر في الشرطة أن خبراء المتفجرات قاموا بإغلاق الطرقات المؤدية إلى المكان وعملوا على إجلاء السكان خلال تفكيك العبوة.
واتهم حمود إسرائيل بزرع العبوة، قائلا “إنها تريد خلق البلبلة والفتنة”، ومستبعداً أن يكون هو المقصود شخصياً، مضيفاً أن حجمها كان كبيراً جداً. بينما دعت النائب بهية الحريري القوى الأمنية إلى أخذ دورها في هذا الموضوع، وقالت “لا بديل عن الدولة للقيام بدورها وخصوصاً في الموضوع الأمني”.
من جهة ثانية، أعلن رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي “أن مهمة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان يونيفل لن تكون منجزة قبل تسليم الجيش اللبناني المسؤوليات للحفاظ على الأمن”، مشددا على “أن هذا الأمر يتقدم في الاتجاه الصحيح، من خلال التعاون الممتاز بين يونيفل والجيش”. بينما أكد القائد العام للقوات الدولية الجنرال اللواء ألبرتو أسارتا “أن قيادة ميقاتي في تعزيز التفاهم والتعاون في لبنان سوف تعزز جهود القوات الدولية في تحقيق أهداف القرار الدولي الرقم 1701”.
وحلق الطيران المروحي والاستطلاعي الإسرائيلي أمس فوق مزارع شبعا اللبنانية المحتلة وفي أجواء خط التماس لهذه المزارع. وتقدمت دبابة إسرائيلية صباحاً من الطرف الشمالي لموقع الضهرة في المزارع وتمركزت خلف الساتر الترابي قبالة الطرف المحرر لبلدة العباسية.

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة ترحب بوقف هجوم تركيا في سوريا