الاتحاد

الاقتصادي

صناعيون : 18,3 مليار درهم استثمارات صناعة البلاستيك في دول التعاون

عاملان في إحدى الشركات المشاركة في معرض  عرب بلاست  الذي اختتم أعماله أمس في دبي

عاملان في إحدى الشركات المشاركة في معرض عرب بلاست الذي اختتم أعماله أمس في دبي

أعرب صناعيون عن تفاؤلهم بمستقبل الصناعات البلاستيكية في الإمارات ودول ''التعاون'' والتي يقدر حجم استثماراتها بأكثر من 18,3 مليار درهم ''5 مليارات دولار''، بالرغم من التأثير غير المباشر للأزمة المالية العالمية على الأسواق، مؤكدين في الوقت ذاته ارتفاع حجم الطلب بنسبة تزيد على 20% خلال العام الماضي·
وأكدوا استمرار الطلب على المنتجات البلاستيكية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي بمعدلات قوية تتراوح بين 10 الى 15% برغم التراجع الحاصل في الأسواق العالمية حيث انخفض الطلب خلال الأشهرالثلاثة الأخيرة من 15% حتى شهر سبتمبر الماضي الى 6% حاليا·
وقال مختصون مشاركون في معرض عرب بلاست الذي اختتم أعماله في دبي أمس في مجال الصناعات البلاستيكية إن الرهان المقبل في النمو سيركز على الأسواق الناشئة خاصة دول الخليج وبلدان جنوب وشرق آسيا وعدد من دول الشرق الأوسط، حيث يتوقع أن يستمر الطلب بشكل قوي على هذه المنتجات لتلبية احتياجات الاستثمارات التي تقودها هذه المناطق في تطوير بنيتها التحتية إلى جانب البلدان النامية في مناطق متفرقة من العالم·
وأكدوا أن مؤشرات النمو المستقبلي مازالت قوية ولم تتأثر بالأزمة المالية العالمية خاصة من قبل أسواق المنطقة، مشيرين إلى أن التراجع القوي في الطلب ينصب في الأسواق الأوروبية وهو ما زاد من تواجد الشركات الأوروبية في المعرض بهدف التركيز على أسواق الخليج والشرق الأوسط·
وتقدر غرفة تجارة وصناعة دبي حجم تجارة دبي في مجال البلاستيك والمطاط خلال العام الماضي بنحو 19,4 مليار درهم بعد أن شهدت تصاعداً ملحوظاً حيث بلغت قيمة واردات المواد البلاستيكية حوالي 8,2 مليار درهم في العام الماضي، والصادرات تخطت حاجز 3,4 مليار درهم· فيما بلغت واردات دبي من المواد المطاطية 4,9 مليار درهم والصادرات وصلت إلى 2,9 مليار درهم· ليصل إجمالي حجم هذه التجارة الي 19,4 مليار درهم خلال ·2008
وتشكل صناعة المواد البلاستيكية في الإمارات أكثر من 80 % من إجمالي الصناعات في الدولة، فيما تشكل 10,6 % من مجمل القطاعات التصنيعية في الخليج حيث أنه يستقطب 4 %من حجم الاستثمارات التصنيعية المختلفة ويعمل فيه 9 %من مجمل القوى العاملة في منطقة الخليج·
وفيما يعد إشارة على ثقة المصنعين في المستقبل أكد الرئيس التنفيذي لشركة بروج، وليام ياو استمرار بروج في تنفيذ برنامجها التوسعي محليا وعالميا، كاشفا عن اعتزامها افتتاح عدد كبير من مراكز التوزيع في الأسواق العالمية، حيث سيتم افتتاح مركز في شنغهاي ثم في مقاطعة جوانجزو الصينية، بالإضافة إلى دراسات أخرى لإنشاء مراكز لوجستيه في مناطق مختلفة في بلدان شرق وجنوب آسيا، بهدف توسيع تقديم خدمات متميزة على صعيد خدمة العملاء في تلك الأسواق·
وكشف ياو عن قيام بروج بتأسيس مصنع لها في الصين بطاقة تصل الى 80 ألف طن سيتم تدشينه بالتوازي مع افتتاح بروج2 في العام المقبل، بطاقة أولية تصل إلى 50 الف طن، ومن المتوقع ان يلبي هذا المصنع احتياجات العملاء في السوق الصيني من المنتجات التي تتطلب مواصفات محددة·
وأشار ياو إلى أن هذه التوسعات المحلية والخارجية تعكس مدى ثقة بروج في النمو المستقبلي للطلب على المنتجات البلاستيكية ذات القيمة المضافة، موضحا انه يمكن تحويل الأزمة المالية إلى فرصة ذهبية للاستثمار للمستقبل بأسعار أقل تكلفة عما كانت عليه من قبل·
وأضاف :''إن وجودنا في مواقع استراتيجية رئيسية في منطقة الشرق الأوسط وآسيا- المحيط الهادي وأفريقيا إلى جانب العديد من مراكز التوزيع، يسهم في تسهيل عملية التوصيل السريع للأسواق، وضمان عدم التأخر في التسليم بالإضافة إلى تقديم الدعم المتميز لعملائنا·''
ومن جهته قال ساتيش كانا، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات والتي تنظم المعرض في عامه الثامن عشر بأن القطاعات التصنيعية المختلفة ستكسب من الأزمة الحالية حيث ستتدفق استثمارات كبيرة لهذه القطاعات خلال العام ·2009
وأكد انه على الرغم من الأزمة المالية العالمية الحالية، إلا أن القطاع التصنيعي في الإمارات سجل معدلات نمو وصلت إلى 15 % خلال الأشهر التسعة من العام 2008 بفضل افتتاح شركات عالمية مراكز إقليمية لها في الإمارات أضف إلى بيئة الأعمال التي توفرها الدولة والتي شجعت على استقطاب حجم استثمارات كبيرة يتوقع أن تستمر خلال العام الحالي، ليحافظ القطاع على متوسط نمو يتراوح بين 15 الى 20% في ·2009
وأضاف كانا: ''شهد قطاع منتجات الأنابيب في الإمارات معدلات طلب عالية حيث أسست شركات عالمية فروعاً رئيسية لها في دبي لتلبية احتياجات القطاع في كافة منطقة الخليج''·
ويبلغ عدد المصانع العاملة في مجال الصناعات البلاستيكية في دول مجلس التعاون حتى عام 2007 نحو 1223 مصنعا تقدر استثماراتها بنحو 5 مليارات دولار ،استوعبت قرابة 79 ألف موظف وعامل مقارنة بـ 326 مصنعا بقيمة استثمارات نحو 932 مليون دولار وعدد عمالة 17,5 ألف موظف وعامل عام ،1990 بحسب دراسة أعدتها منظمة الخليج للاستشارات الصناعية حول صناعة وتجارة البلاستيك في دول المجلس·
وتعكس الصفقات التي أبرمت خلال عرب بلاست و تكنوتيوب والتي تقدر بملايين الدولارات استمرار الطلب على المنتجات البلاستيكية في المنطقة، خاصة وان المعرضين استقطبا آلاف الزوار من 72 دولة·
وقال كانا: ''يعد هذا النجاح الذي حققه المعرضان دليل عافية قطاع البلاستيك والأنابيب في الشرق الأوسط في ضوء الأزمة المالية العالمية· ومعظم الزوار الذين زاروا المعرضين هما صناع قرار في شركاتهم، مما سرع عمليات اتمام صفقات شراء نوعية عديدة''·
وجاءت معظم صفقات الشراء من دول شملت الامارات والسعودية والبحرين وعمان وإيران والعراق والهند والباكستان والدول الأفريقية· وأنجزت الشركات التايوانية في معرض عرب بلاست صفقات شراء وصلت قيمتها الى 5 ملايين دولار وفقاً لمنسقة الجناح التايواني لينيندا صن·
وشهد المعرض طلبات شراء على حلول تقنية عديدة خاصة بعمليات ماكينات قولبة البلاستيك والتغليف إضافة الى المواد البيترو كيميائية· وسجل المعرض رقماً قياسياً في عدد العارضين الخارجيين، كما افادت بعض الشركات أنها التقت بزبائن لها من دول خارجية مثل الصين والهند خلال المعرض·
وقالت كريستينا روسي، مديرة المبيعات في شركة ''أي·أم·اي·سيز'' للأنابيب: ''نحن جزء من الجناح الإيطالي المشارك في معرض تكنوتيوب· ونشارك في المعرض منذ العام ،2007 حيث نعتبر مشاركتنا ضرورية لتطوير حجم أعمالنا من المنطقة· ويتساوى حجم أعمالنا الخارجي مع حجم عملياتنا في إيطاليا· واجتمعنا بزوار من الهند والصين خلال مشاركتنا في المعرض· كما استغلينا فرصة مشاركتنا للإلتقاء بوكلاء محتملين لتمثيلنا في الشرق الأوسط· ونحن نفكر جدياً بدخول سوق الشرق الأوسط خلال فترة قريبة''·
وقال المهندس روجيرو بانو، المدير العام لمجموعة ''فولمير'' الالمانية المشاركة في تكنوتيوب: ''ندير مشروعا ضخما في السعودية· وتبلغ حجم القوى العاملة لدينا 700 موظف في كافة أنحاء العالم· وندير عملياتنا في الشرق الأوسط من خلال مكتب ايطاليا· وقمنا باستكشاف العديد من الفرص الهامة خلال مشاركتنا في المعرض''·
وقالت باولا بيدروتي، المدير التنفيذي لشركة ''ميكانيكا'' الإيطالية: ''نشارك في عرب بلاست من خلال مؤسسة ''أسيست'' التي نظمت مشاركتنا ضمن الجناح الإيطالي· ونملك قاعدة عملاء واسعة من المغرب وتونس ومصر حيث استطعنا أن نلتقي بهم خلال فعاليات المعرض''·
وقالت ديانا لين من شركة ''يشين تكنولوجي'': ''درسنا سوق الشرق الأوسط من خلال مشاركتنا في معرض عرب بلاست· ونهدف إلى تطوير حجم أعمالنا من خلال المشاركة في المعارض المتخصصة ''·
وقال وين جين هونج، المدير العام لشركة ''زهونجيان'' للقوالب: ''التقنيا بالعديد من عملائنا خلال مشاركتنا في المعرض، كما تلقينا بعض طلبات الشراء· ونحن نشارك في أربعة معارض في العالم تشمل عرب بلاست''·
وقال المهندس صالح النزهة، رئيس مجمع التصنيع للبتروكيماويات: ''لقد تعرفنا على احتياجات عملائنا خلال مشاركتنا في معرض عرب بلاست ونوعية الزوار كانت عالية· ونحن نخدم سوق الإمارات من خلال مكتبنا في السعودية· وتغطي عملياتنا أفريقيا والشرق الأوسط والقارة الهندية وآسيا باسيفيك''

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم