الرئيسية

الاتحاد

إسبر: إذا نفذ حزب الله العراقي استفزازاً آخر لأميركا سيندم

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الخميس، أن كتائب حزب الله العراقي ستندم إذا أقدمت على عمل استفزازي جديد ضد مصالح الولايات المتحدة.
وصرح وزير الدفاع الأميركي للصحافة «إننا نشهد استفزازات منذ أشهر.. وعليه، هل أعتقد أنهم يمكن أن يقدموا على فعل شيء؟ نعم. ومن الأرجح أنهم سيندمون على ذلك».
وأضاف «إننا جاهزون للدفاع عن أنفسنا، ومستعدون لصد أية تصرفات سيئة أخرى من هذه الجماعات».
وأوضح إسبر أن «هناك بعض المؤشرات على أنهم ربما يخططون لهجمات أخرى، هذا ليس بالأمر الجديد كلياً، رأينا ذلك لشهرين أو ثلاثة أشهر إلى الآن».
وتابع قائلاً «إذا حدث ذلك، فحينها سنتحرك. وبالمناسبة، إذا سمعنا شيئاً عن هجمات أو مؤشر من نوع ما، فإننا سنقوم بتحرك استباقي أيضاً لحماية القوات الأميركية وأرواح الأميركيين».
وأضاف «إننا جاهزون لاتخاذ إجراءات وقائية» في حال كانت الولايات المتحدة هدفاً لهجمات جديدة يتم التحضير لها.
تأتي هذه التصريحات بعد اقتحام السفارة الأميركية في بغداد من قبل ميليشيات وعناصر مسلحة من الحشد الشعبي وأنصاره.
وسقطت صواريخ، الأسبوع الماضي، على قاعدة عسكرية عراقية تضم جنوداً أميركيين ما أدى إلى مقتل مقاول أميركي مدني وجرح جنود أميركيين. وعقب ذلك، قصفت قوات التحالف الدولي مواقع لكتائب حزب الله العراقي ما أدى إلى مقتل 25 شخصاً.
وأكد وزير الدفاع الأميركي أنه لم يتلق أي طلب من سلطات بغداد بتقليص عدد قوات بلاده في العراق.

اقرأ أيضا

أكثر من 30 ألف وفاة بـ «كورونا» في العالم