صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يفرض «الهيبة الآسيوية» في موقعة الاستقلال

شيوتاني تألق وسجل هدف العين في المباراة (من المصدر)

شيوتاني تألق وسجل هدف العين في المباراة (من المصدر)

طهران (الاتحاد)

فرض العين شخصيته المعتادة و«الهيبة الآسيوية»، التي يتمتع بها في المناسبات الكبرى، حينما فرض التعادل على مضيفه الاستقلال الإيراني بهدف لكل فريق، وذلك في المباراة التي أقيمت ليلة أمس الأول، في إطار الجولة الرابعة للمجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، ليحصل الفريق على نقطة أبقته في قلب دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني للمسابقة القارية.
وتميز «الزعيم» بالشخصية المميزة التي يقدمها حينما يتعلق الأمر بالحسابات الدقيقة، حيث كان الطرف الأفضل والأكثر استحواذاً على الكرة وصناعة للفرص، بعدما أحرج الفريق أمام جماهيره العريضة التي حضرت إلى ملعب آزادي للمرة الأولى في المسابقة هذا الموسم، بعدما كان واجه الهلال السعودي في سلطنة عمان، وكان العين قريباً من الحصول على النقاط الكاملة لولا تدخل الحكم باحتساب ركلة جزاء مشكوك بها للفريق الإيراني، كما تصدت العارضة لتسديدة عمر عبد الرحمن «عموري» قبل أن يلعب الياباني تشوتاني دور البطل بتسجيل هدف التعادل منحه جائزة أفضل لاعب في المباراة من قبل الاتحاد الآسيوي.
وتميز العين بقدرته على حصد هذه النتيجة الإيجابية، وذلك رغم لعبه دون جناحيه الطائرين المصري حسين الشحات والبرازيلي كايو اللذين عانيا إصابتين جعلتها خارج القائمة، لكنه نجح بالمداورة بين اللاعبين المتاحين، مع منح المجال لأحمد خليل للمشاركة حتى 65 ?دقيقة، ?نجح ?فيها ?في ?زيادة ?العمق ?داخل ?منطقة ?جزاء ?المنافس ?ومنح ?المجال ?لزميله ?السويدي ?بيرج ?بالتحرك ?بأريحية ?أكبر.
وتتبقى للعين مواجهتا الهلال السعودي يوم 2 ?أبريل ?المقبل ?في ?العين، ?ثم ?الريان ??خارج ?الديار ?يوم ?16 ?من ?الشهر ?نفسه، ?علماً ?بأن ?الحسابات ?تمنح ?كافة ?الفرق ?الثمانية ?الفرصة ?للصعود ?إلى ?الدور ?الثاني، ?حيث ?لا ?يفصل ?بين ?المتصدرين ?وصاحب ?المركز ?الرابع ?سوى ?4 ?نقاط، ?علماً بأن ?فرق الاستقلال ?والريان ?والعين ?لم ?تعرف ?الخسارة، ?لتكون ?المجموعة ?الوحيدة ?بين ?جميع ?مجموعات ?الدور ?الأول ?للمسابقة ?الآسيوية ?التي ?تضم ?3 ?فرق ?لم ?تتعرض ?للخسارة ?فيها.
وواصل الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني سلسلة نتائجه الجيدة في المسابقة الآسيوية مع العين، حيث لم يعرف الخسارة في 15 ?مباراة ?خاضها ?مع ?الفريق ?في ?دوري ?أبطال ?آسيا، ?سوى ?مرتين، ?مقابل ?الفوز ?5 ?مرات ?والتعادل ?8 ?مرات، ?وسجل ?الفريق ?معه ?26 ?هدفاً ?واستقبل ?16 ?هدفاً.
وامتدح زوران ماميتش أداء لاعبي فريقه المشرف في مواجهة استقلال طهران، وقال: الخروج بنتيجة إيجابية أمام 90 ?ألف ?مشجع ?في ?مباراة ?قوية ?أمر ?جيد، ?وفي ?اعتقادي ?أن ?حظوظ ?جميع ?فرق ?المجموعة ?الرابعة ?لا ?تزال ?قائمة، ?حتى ?بعد ?خسارة ?الهلال ?أمام ?الريان ?في ?الجولة ?الحالية، ?إذ ?لم ?يتبق ?على ?نهاية ?مرحلة ?المجموعات ?سوى ?مباراتين ?والوقت ?قد ?حان ?لتحقيق ?الفوز ?كي ?نضمن ?تأهلنا ?إلى ?ثمن ?النهائي?.«
وتعليقاً على سؤال حول رأيه في التقارير التي تشير إلى أن إجراءات الأمن والسلامة ليست بالصورة المطلوبة في ملعب آزادي، قال: شخصياً لم أفهم ما الهدف الذي تودون الوصول إليه من خلف السؤال، ولكنني سعدت كثيراً بأجواء الملعب الذي شهد حضوراً جماهيرياً حاشداً، وأي لاعب كرة قدم يستمتع بالأجواء التي عشناها في ملعب آزادي أمام 90 ?ألف ?متفرج، ?لأنه ?من ?الصعب ?أن ?يعيش ?مثل ?تلك ?الأجواء ?في ?كل ?مباراة ?لفريقه، ?وتحدثت ?مع ?لاعبي ?فريقي ?قبل ?المباراة ?بأن ?يدخلوا ?المواجهة ?لتقديم ?أداء ?ممتع ?بالنسبة ?لهم ?ولتلك ?الجماهير ?التي ?جاءت ?لمشاهدة ?المتعة? ?والإثارة ?في ?كرة ?القدم.
ورداً على سؤال حول القراءة الفنية الجيدة التي رجحت كفة فريقه ميدانياً على صاحب الأرض والجمهور، قال: الحقيقة تابعت مباريات عدة لفريق استقلال طهران، وجمعت معلومات كثيرة عن المنافس قبل اللقاء، ومن الطبيعي أن يعمل المدرب على تحليل نقاط القوة والضعف بصورة دقيقة‏? ،? ومن ?ثم ?بناء ?الأسلوب ?الفني ?المناسب ?الذي ?يمكنه ?من ?تحقيق ?النتيجة ?الإيجابية، ?والمواجهة ?لم ?تكن ?سهلة ?على ?الأرض، ?ولكن ?فريقي ?قدم ?أداءً ?جيداً ?يستحق ?التهنئة ?والإشادة.
وأكمل: يتوجب علينا حالياً طي صفحة مواجهة الاستقلال، والتركيز على مباراتنا المقبلة أمام الجزيرة في مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم.
وعن رأيه في أداء حكم مباراة الإياب، والتي شهدت احتجاجاً كبيراً من دكة بدلاء العين على أداء التحكيم، قال: لم أعلق على أداء التحكيم في الذهاب، وكذلك لا أفضل التعليق على مستوى التحكيم في مواجهة الإياب، وذلك لقناعتي التامة بأن الحكام مهمتهم خلال المباريات ليست سهلة على الإطلاق.