صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يقتنص «النقطة 5» من تراكتور

لاعبو الجزيرة قدموا مباراة جيدة وحصدوا نقطة مهمة (من المصدر)

لاعبو الجزيرة قدموا مباراة جيدة وحصدوا نقطة مهمة (من المصدر)

تبريز (الاتحاد)

اقتنص الجزيرة نقطة غالية من تراكتور الإيراني بعقر داره وبين جماهيره، وذلك بعد التعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكل منهما، في مباراتهما مساء أمس على ملعب الفريق الإيراني في إطار منافسات الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا.
ورفع «فخر أبوظبي» رصيده إلى النقطة الخامسة وحافظ على حظوظه في التأهل للدور الثاني، لاسيما وأنه لا يزال أمامه مباراتان أمام الغرافة القطري والأهلي السعودي.
تقدم الجزيرة بهدف البرازيلي رومارينيو في الدقيقة 44، ثم تعادل فرزاد حاتمي في الدقيقة 77.
لعب «فخر أبوظبي» بطريقة متوازنة تماماً، واعتمد في الحصة الأولى على الهجمات المرتدة التي نتج عنها هدف التقدم لرومارينيو من تمريرة رائعة من مسلم فايز في قلب دفاع تراكتور استغلها المهاجم البرازيلي وسجل هدف التقدم.
وكالعادة ظهر علي خصيف بمستوى أكثر من رائع، وأنقذ مرماه من أكثر من كرة خطيرة ما بين تسديدات وانفرادات مباشرة، لاسيما في الشوط الثاني الذي هاجم فيه الفريق الإيراني بكثافة شديدة.
ورغم الاعتماد على الهجمات المرتدة، إلا أن سيطرة الجزيرة على منطقة المناورات وسط الملعب كانت جيدة بفضل التحركات الواعية من يعقوب الحوسني وسالم علي، إضافة إلى القيادة الواعية لوسط الملعب من جانب المغربي المخضرم مبارك بوصوفة، وشهد اللقاء اعتماد المدرب تين كات على زايد العامري في مركز المهاجم الصريح أمام مدافعي تراكتور وشكل العامري إزعاجاً كبيراً على الدفاع الإيراني بفضل تحركاته ومهارته في السيطرة على الكرة، إضافة إلى سرعته في الضغط على حامل الكرة في الخط الخلفي الإيراني.
وتفوق الجزيرة على الظروف الصعبة التي واجهته خلال اللقاء، حيث غابت عنه مجموعة من اللاعبين المؤثرين على رأسهم الثلاثي علي مبخوت ومحمد جمال ومحمد العطاس.
وشهد اللقاء الدفع بمجموعة من الشباب على رأسهم زايد العامري الذي شارك أساسياً في المباراة، وكذلك بدر الشبيبي الذي شارك كبديل في الحصة الثانية.
وأثبت الجزيرة قدرته على مواجهة الضغوطات الصعبة، لاسيما وأن عدد الحضور الجماهيري في المدرجات وصل إلى 42 ألف متفرج من جماهير الفريق الإيراني.
وتغاضى حكم المباراة عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لـ«فخر أبوظبي»، عندما تعرض زايد العامري لعرقلة واضحة من دفاع تراكتور في الدقيقة 87 لكن الحكم أشار باستمرارية اللعب، وسط اعتراضات من لاعبي الجزيرة.
وأدى ممثل كرة الإمارات مباراة بدنية رائعة، خاصة في الشوط الثاني الذي شهد ضغطاً شديداً من الهجوم الإيراني، لكن براعة خصيف ومن أمامه العماني محمد المسلمي وخليفة النوبي حالت دون تسجيل عدة أهداف لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين ليحصد كل فريق نقطة ويرفع الجزيرة رصيده للنقطة الخامسة وتراكتور للنقطة الثانية ليصعب مهمته في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني.