الرياضي

الاتحاد

مانشستر سيتي يرفع سعة ملعبه إلى 80 ألف متفرج

ملعب مدينة مانشستر

ملعب مدينة مانشستر

قررت إدارة نادي مانشستر سيتي توسعة ملعب الفريق الأول لكرة القدم ليصبح أكثر سعة من ملعب "أولد ترافورد" معقل مانشستر يونايتد، وبناء عليه سيصبح "ملعب مدينة مانشستر" الأكبر في مدينة مانشستر، والأكثر سعة في إنجلترا مقارنة بملعب أي فريق في الدوري الإنجليزي.

وأكدت صحيفة "صنداي ميرور" البريطانية أن الخطة الشاملة لتطوير المنطقة التي يوجد بها ملعب مانشستر سيتي والتي تكلف استثماراتها ما يقرب من مليار جنيه استرليني تشمل إضافة 30 ألف مقعد لسعته الحالية ليصل إلى حوالي 80 ألف مقعد، ليتفوق بذلك على ملعب الجيران "مانشستر يونايتد" الذي لا تتجاوز سعته 75 ألف مقعد، وهو الملعب الذي مازال الأكبر والأكثر سعة مقارنة بملاعب بقية الأندية التي تشارك في الدوري الإنجليزي.

وذكر تقرير الصحيفة أن الخطط الطموحة لجعل مانشستر سيتي أحد أكبر الأندية في العالم تتضمن الاستثمار في البنية التحتية وعلى رأسها الملعب الرئيسي للفريق، وملاعب التدريب بحيث لا يقتصر الاستثمار في النادي على دعم الفريق الأول لمانشستر سيتي باللاعبين فقط، ومن بين متطلبات المرحلة المقبلة جعل النادي يمتلك أكبر الملاعب في إنجلترا وفي القارة الأوروبية بأسرها.

ونقلت «الميرور» عن مصدر داخل مانشستر سيتي قوله: "تتجه النية لدى إدارة النادي لجعله الأفضل من الداخل والخارج، فالتطوير لا يقتصر على فريق الكرة فقط، بل يشمل كل ما له علاقة بالنادي، وما حدث بالنادي من تطوير حتى الآن لا يمكن مقارنته بما يمكن أن يحدث في المستقبل من تنمية شاملة وعلى كافة المستويات، ولن تشمل هذه الخطط توسعة الملعب فحسب، بل تشمل تجهيزات أخرى من شأنها جعل الجماهير تستمتع بالمكان بشكل عام، بحيث لا تقتصر متعتها على حضور مباراة في كرة القدم، بل على مستوى الخدمات الأخرى".

يذكر أن مانشستر سيتي يتمتع بشعبية كبيرة في إنجلترا وفي معقله بمدينة مانشستر على وجه التحديد، حيث تشير إحصائيات الموسم الحالي إلى حلوله في المرتبة الثالثة في عدد الحضور الجماهيري بعد كل من مانشستر يونايتد وأرسنال، وهو الأمر الذي يعكس التطور الكبير في مستوى الفريق مما شجع الآلاف على حضور مبارياته، حيث يتجاوز الحضور الجماهيري في كل مباراة تقام على ملعبه 45 ألف متفرج.
وفي حال توسعة الملعب من المتوقع أن يتدفق الآلاف لتعبئة مدرجاته، خاصة أن طموحات النادي المستقبلية تتضمن المشاركة في دوري أبطال أوروبا، وهو الحلم الذي اقترب من التحول إلى واقع ملموس، في ظل احتلال مان سيتي للمركز الرابع حالياً في الدوري قبل 5 جولات على نهايته.

ومن المعروف أن إدارة مانشستر سيتي تطبق الاستراتيجية الأفضل من بين أندية الدوري الإنجليزي فيما يتعلق بجذب الأجيال الجديدة لتشجيع الفريق وحضور مبارياته.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»