الإثنين 28 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

سوريا: إطلاق سراح مدون واعتقال سجين سابق

25 فبراير 2011 00:14
دمشق (ا ف ب) - أعلنـت الرابطة السورية لحقوق الإنسان أن السلطات السورية أفرجت أمس عن المدون السوري الشاب أحمد محمد حديفة الذي اعتقل بتاريخ 19 فبراير من “دون توجيه أي تهمة إليه”. وأعلن رئيس الرابطة عبد الكريم ريحاوي “إن السلطات السورية أفرجت الخميس 24 فبراير عن المدون أحمد محمد حديفة من دون توجيه أي تهمة إليه”. وأشار ريحاوي إلى أن “السلطات أعادت إليه جميع ما تمت مصادرته منه”. وكانت منظمات حقوقية أشارت في بيان الثلاثاء إلى اعتقال المدون السوري حديفة (مواليد 1983) الذي “عرض مؤخراً على مدونته كيفية تجاوز المواقع المحجوبة، وكتب عن الثورات العربية التي اندلعت في مصر وتونس، وإمكانية تحققها في دول أخرى” في 19 فبراير الجاري، ثم داهمت أجهزة الأمن منزله في 20 فبراير وصادرت جهاز الكمبيوتر الخاص به. ورحب رئيس الرابطة “”بهذه الخطوة الإيجابية” متوجهاً إلى الحكومة السورية “بالقيام بالمزيد من الخطوات الإيجابية باتجاه احترام وتعزيز حقوق الإنسان في سوريا والإفراج عن جميع معتقلي الرأي والضمير فيها”. في المقابل، أعربت منظمات حقوقية سورية أمس عن “قلقها البالغ” من استمرار السلطات في الاعتقال التعسفي، حسب تعبيرها مطالبة بالإفـراج الفـوري عن السجين الإسلامي السابق أسعد هلال الذي اعتقل في الثاني من يناير أو تقديمه إلى محكمة علنية تتوافر فيها شروط المحاكمة العادلة. وذكرت المنظمات في بيان “أن عناصر من أجهزة الأمن السورية اعتقلت السجين الإسلامي السابق أسعد هلال في 2 يناير إثر استدعاءات متكررة إلى فرع المخابرات العسكرية في ادلب للتحقيق معه حول قيامه بمجموعة من الأعمال الخيرية”. وأشار البيان إلى أن هلال “كان يجمع المال من الميسورين ويوزعه على الفقراء”. وأبدت هذه المنظمات “قلقها البالغ إزاء استمرار السلطات السورية اتباع سياسة متشددة في تعاملها مع الناشطين السوريين عبر الاعتقال التعسفي الذي يجري خارج إطار القانون بموجب حالة الطوارئ المعلنة في البلاد”. وطالبت السلطات السورية “بالإفراج الفوري” عن المعتقل أو “تقديمه إلى محكمة علنية تتوافر فيها شروط المحاكمة العادلة إذا ما توفر مسوغ قانوني لذلك، وذلك احتراماً للمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي انضمت إليها وصادقت عليها”. والمنظمات الموقعة هي المرصد السوري لحقوق الإنسان والرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان والمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا ومركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي في سوريا والمركز السوري لمساعدة السجناء واللجنة السورية للدفاع عن الصحفيين. وأشار البيان إلى أن أسعد هلال (مواليد 1950) هو صاحب مكتبة في مدينة سراقب التابعة لمحافظة ادلب (شمال) سوريا وتم اعتقاله في عام 1980 “بسبب انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا” وأفرج عنه سنة 1996. وأضاف البيان أن المعتقل متزوج وأب لستة أولاد ويعاني الديسك بالعمود الفقري.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©