الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال 8 فلسطينيين وهدم 4 منازل في الضفة

رام الله (الاتحاد، وكالات) - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس 8 فلسطينيين في الضفة الغربية. ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” في موقعها الإلكتروني عن مصادر عسكرية “أن القوات الإسرائيلية اعتقلت أربعة فلسطينيين بالقرب من نابلس وثلاثة في الخليل وواحدا بالقرب من بيت لحم”. ولم يكشف الجيش الإسرائيلي ما إذا كانت للمعتقلين أي انتماءات تنظيمية، إلا أنه أضاف “أنه تمت إحالة المعتقلين إلى الجهات العسكرية للتحقيق معهم”. وقالت مصادر أمنية فلسطينية ان قوات الاحتلال هدمت اربعة منازل في قرية الديوك التحتا التي تقع قرب اريحا في الضفة الغربية. وأوضحت المصادر ان المنازل الاربعة تعود ملكيتها الى سكان في القدس الشرقية. وقال محافظ اريحا والاغوار ماجد الفتياني “ندين كافة عمليات الهدم من قبل قوات الاحتلال لبيوت الفلسطينيين، ومن حق أي فلسطيني البناء على ارضه خاصة أن وهذه المنطقة تابعة من الناحية التنظيمية لبلدية اريحا وتعتبر جزءا من نطاق عمل البلدية”.
إلى ذلك، أصدرت إسرائيل امس أوامر إبعاد بحق 12 مستوطنا يهوديا متطرفا لمنعهم من دخول بعض مناطق الضفة الغربية من ثلاثة إلى تسعة أشهر، للحيلولة دون وقوع هجمات تخريبية أخرى ضد ممتلكات الفلسطينيين أو الجيش الإسرائيلي. وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد “إن أوامر الابعاد تشمل أشخاصا من مستوطنة يتسهار جنوبي نابلس ونقطة حافات جلعاد الاستيطانية المجاورة”.
وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي “أن جهاز الأمن الداخلي شين بيت جمع معلومات أظهرت أن افراد هذه المجموعة تورطوا في نشاط عنف سري وغير قانوني”، يستهدف فلسطينيين وقوات أمن إسرائيلية بالمنطقة. وقال روزنفيلد حول سبب عدم القبض على المشتبه بهم “إن أوامر الإبعاد تسير بالتوازي مع أي ملاحقة قضائية، أو إجراء يمكن التفكير فيه وإنه جرى إصدارها لمنع وقوع مزيد من الاضطرابات”.
من جهة ثانية، وافقت المحكمة العليا الاسرائيلية على اتفاق يضفي الشرعية على مستوطنة “رامات جلعاد” العشوائية في شمال الضفة الغربية، لكنها اخذت في الوقت نفسه على الحكومة عدم التحرك لمواجهة بناء مثل هذه المستوطنات غير القانونية، وامهلتها حتى العاشر من يناير لتطبيق اتفاق ابرم في نهاية ديسمبر مع المستوطنين لحل مسألة المستوطنة.

مقتل فلسطيني بانهيار نفق للتهريب في غزة

غزة (د ب أ) - لقي عامل فلسطيني حتفه وأصيب آخر بجروح أمس داخل نفق للتهريب على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر. وقالت مصادر فلسطينية «إن نفقاً انهار بينما كان الاثنان يعملان داخله في مدينة رفح أقصى جنوب القطاع». وأوضحت «أن أحد العاملين نقل إلى مستشفى أبو يوسف النجار بالمدينة جثة هامدة، فيما يتلقى آخر مصاب العلاج اللازم ووصفت جراحه بالمتوسطة . ووفقاً لمؤسسات حقوقية، توفي أكثر من 200 شخص منذ عام 2006 جراء حوادث أنفاق التهريب غالبيتهم سحقاً بالرمال.

اقرأ أيضا

نائب معارض لمساءلة ترامب يصبح "جمهورياً"