الاتحاد

رمضان

رئيس الكنيست يدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة


دعا رئيس الكنيست رؤوبين ريفيلين إلى حل لكنيست وتحديد موعد للانتخابات المقبلة في أسرع وقت بعد الهزيمة التي واجهها مجلس الوزراء في ثلاثة اقتراعات متتالية على حجب الثقة، ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن ريفلين قوله إن رئيس الوزراء ارييل شارون فقد القاعدة السياسية التي كان يتمتع بها في الكنيست مشيراً إلى أن أي مجلس تشريعي آخر كان سيحدد موعداً لتقديم الانتخابات في مثل هذه الحالة ·
ويشير ريفلين إلى أن شارون لا يتمتع بالتأييد إلا فيما يتعلق بالانفصال ذلك أن حكومته فشلت في الحصول على الدعم لسياستها وخلقت موقفاً ليس أمنا إلى اللجوء إلى انتخابات مبكرة من المقرر أن تعقد نهاية العام المقبل ويتهم أعضاء بحزب ليكود رئيس الكنيست بالسعي لحله ولإجراء انتخابات مبكرة بسبب معارضته الشخصية لخطة الانفصال·
وكانت أغلبية من نواب الكنيست قد صوتت أمس الأول ضد مقترحات شارون لمعالجة الفساد المؤسساتي فيما امتنع العديد من أعضاء كتل الائتلاف الحكومي عن التصويت ·
ويتهم شارون مقدمي الاقتراحات الخاصة بالفساد بالسعي إلى التشهير بحزب ليكود ومنتخبيه ومؤسساته·
وفي الوقت ذاته يرى زعيم حزب شينوي المعارض يوسيف ليبيد أن التصويت ضد شارون كان علامة على تقلص قوته في الوقت الذي يحتاج فيه إلى قبضة قوية مشيراً إلى أنه سيصعب على شارون المضي في خطة الانفصال إذا كان هناك شعور بأن الكنيست لا يؤيده·
وقال لبيد للإذاعة إنه عقد لقاء على انفراد مع شارون ليطلب منه تفاصيل برنامجه السياسي في الشق الفلسطيني بعد الانسحاب من غزة·
ويقول لبيد إن شارون رد أنه سيكون على الفلسطينيين بعد الانسحاب تفكيك المنظمات الفلسطينية الإرهابية ونزع أسلحتها وإلا لن نتقدم أبداً ·
وأضاف لبيد بالنسبة لي هذا ليس برنامجاً، الرأي العام الإسرائيلي يرى السلام وهذا يقتضي إقامة دولة فلسطينية من حق الإسرائيليين أن يعرفوا ما هو متوقع لكن الحكومة الحالية تعمل ولا أريد خصوصاً وقف الانسحاب ·
وأكد الوزير العمالي بدون حقيبة ماتان فيلناي للإذاعة الإسرائيلية أيضاً لن يكون لنا نحن العماليين علاقة بهذه الحكومة لكن مهما كان وضعها هشاً، يجب أن تبقى حتى إنجاز الانسحاب على الأقل ·

اقرأ أيضا