الرياضي

الاتحاد

«الكويت» يصعد شريكـاً في الصدارة بثلاثية كاظمة

عوض لاعب الكويت (يسار) في صراع على الكرة مع فرج لاعب كاظمة

عوض لاعب الكويت (يسار) في صراع على الكرة مع فرج لاعب كاظمة

عاد الكويت ليشارك القادسية بالصدارة بعد فوزه الساحق على كاظمة 3 - صفر، وتعادل الثاني مع النصر 1-1 أمس الأول في المرحلة السابعة عشرة من بطولة الكويت لكرة القدم. ورفع كل من القادسية حامل اللقب والكويت رصيده إلى 36 نقطة، بيد أن الأول يتقدم بفارق الأهداف، فيما يملك الكويت فرصة الانفراد بالصدارة عندما يلتقي النصر بعد غد في مباراة مؤجلة.

في المباراة الأولى، بدأ اللقاء سريعاً من الكويت وكاظمة رغبة منهما في حسمه مبكراً وبحثاً عن هدف السبق. واعتمد كاظمة على تحركات طارق الشمري من الجهة اليسرى وناصر الوهيب من اليمنى. في المقابل، لم يركن الكويت الى الدفاع وعول مدربه البرازيلي ارثر على تحركات بشار عبدالله ومن أمامه العماني إسماعيل العجمي والبرازيليين كاريكا وروجيريو. وشهدت الدقيقة 22 تألق حارس مرمى كاظمة احمد الفضلي بعدما أخرج كرة كاريكا المنفرد إثر تمريرة عرضية من العجمي أبعدها الى ركلة ركنية.
وفي الشوط الثاني، ظهر الكويت بأداء أفضل وبدأ يشن الهجمات على مرمى الفضلي بحثا عن هدف السبق، وكان له ما أراد عبر بشار عبدالله اثر تلقيه تمريرة عرضية من البرازيلي روجيريو سددها قوية في المرمى (47). ونجح العجمي في إضافة الهدف الثاني بعد أن استغل سوء الرقابة الدفاعية في الركلة الركنية التي نفذها حسين حاكم فسدد الكرة بسرعة لم يتمكن الفضلي من الإمساك بها (54).

وبعد الهدف الثاني، فقد لاعب وسط كاظمة الكيني محمد جمال أعصابه في كرة مشتركة مع ناصر القحطاني، وتعمد ضربه من الخلف فأشهر له الحكم البطاقة الحمراء. وبعد أن اطمأن آرثر على نتيجة المباراة أخرج مسجلي الهدفين بشار والعجمي وأدخل مكانهما وليد علي والبحريني عبدالله المرزوقي لتأمين منطقتي الوسط والدفاع، بعد ذلك سعى مدرب كاظمة الروماني ايلي بلاتشي إلى تنشيط الشق الهجمومي فأشرك فهد الفهد بدلاً من ناصر الفرج وعبدالله الظفيري محل المدافع عبد الرحمن الزمامي، ولكن بقي الوضع على ماهو عليه، باستثناء بعض المحاولات الخجولة.

وأضاف البرازيلي كاريكا الهدف الثالث بعد أن سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الزاوية اليسرى للفضلي (87)، ورد القائم الأيسر أيضاً تسديدة وليد علي وحرمته من اضافة الهدف الرابع.
وفي الثانية، تقدم القادسية مبكراً بعد أن مرر علي النمش الكرة إلى سعود المجمد سددها من خارج منطقة الجزاء على يسار الحارس محمد الصلال في الدقيقة (4)، وأدرك النصر التعادل اثر ركلة حرة نفذها فيصل العدواني وصلت إلى العماني عصام فايل حولها بين قدمي الحارس نواف الخالدي (77).

وفاز العربي على التضامن 4-صفر. وسجل المدافع السلوفيني روك ليستر الهدف الأول بعد أن ارتقى لكرة نفذها المتألق محمد جراغ ووضعها على يسار الحارس نواف المنصور (24). وأضاف حسين الموسوي الهدف الثاني من كرة ساقطة “لوب” في مرمى المنصور (70)، وعزز السوري محمد زينو تقدم العربي من انفراد لم يجد صعوبة في إيداعها على يسار الحارس (78). واختتم علي اشكناني مهرجان الأهداف بعد أن تبادل الكره مع جراغ وانفرد بالمنصور فراوغه ووضع الكرة في المرمى الخالي (90). ورفع العربي رصيده إلى 24 نقطة، وبقي التضامن على 5 نقاط في المركز قبل الأخير. وحقق السالمية فوزاً كبيراً على الصليبخات بأربعة أهداف للبرازيلي اليكس دوس سانتوس (20) وعبد الله البريكي (25) ونواف المطيري (77) ومحمد جواد (90+4) مقابل هدفين مشعل ذياب (10 من ركلة جزاء) وحمد العازمي (69). وشهدت المباراة طرد لاعب السالمية سعد سرور (64). ورفع السالمية رصيده إلى 20 نقطة وظل الصليبخات على 3 نقاط في المركز الأخير.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»