الاتحاد

الرياضي

السعد: الرياضة العربية تحتاج للتكامل بين المؤسسات الرسمية والمدرسية

(من اليسار) السعد يتحدث خلال الجلسة الثانية بحضور حسن مصطفى والرجوب (من المصدر)

(من اليسار) السعد يتحدث خلال الجلسة الثانية بحضور حسن مصطفى والرجوب (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أقيمت الجلسة الثانية تحت شعار “تجارب إدارية مبدعة” وأدارها الدكتور حسن مصطفى، وتحدث فيها عثمان السعد الفائز بفئة شخصية العام الرياضية العربية وجبريل الرجوب الفائز بفئة الإبداع الرياضي العربي عن تجاربهما الرائدة في تطوير الرياضة العربية.
وتحدث السعد حول تجربته التي امتدت لعقود طويلة مؤكداً أن القيادة لعبت دوراً كبيراً في تطويره على الصعيد الشخصي المهني ومنحه الفرصة للإبداع، مشيداً بالوقت ذاته بـ “جائزة الإبداع الرياضي”، ومؤكداً بإنها أحد أهم عناصر التحفيز لتقديم أداء أفضل للرياضيين العرب.
وفي رده على سؤال الدكتور أحمد الشريف أمين عام الجائزة حول كيف يرى مستقبل الرياضة العربية وتحت أي مسمى؟، أكد السعد أنه يجب أن يتم إقامة علاقة تكاملية بين المؤسسات الرسمية والمدرسية، مشيراً إلى أن المدرسة هي أصل اكتشاف وصناعة الأبطال الرياضيين.
ويتقلد عثمان السعد حالياً عدة مناصب، وهو حاصل على عدة أوسمة.
من جانبه استعرض جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم التحديات التي تواجهها الرياضة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الرياضة في فلسطين تعد حالة خاصة في العالم كونها تتعدي مجال المسابقات والفوز والخسارة لتصل لدرجة تعبير الشعب عن النصال والصمود في وجه الاحتلال الاسرائيلي.
وأشار الرجوب إلى وجود تحديات للرياضة الفلسطينية وهي: الاحتلال الاسرائيلي الذي يقيد حركة الرياضيين إلى جانب وقوفه في وجه تشييد المنشآت الرياضية ومنه استلام التجهيزات الرياضية، كما تواجه الرياضة الفلسطينية تحدي شح الإمكانات والموارد البشرية والمادية، إلى جانب غياب التخطيط الاستراتيجي سابقاً، كما كانت تعاني من الانقسام السياسي الداخلي الذي بدأ يتلاشى مع ترسيخ مفهوم فصل السياسة عن الرياضة.

اقرأ أيضا

مودريتش بعد مباراته الـ300 مع الريال: أتمنى خوض 100 مباراة أخرى