الاقتصادي

الاتحاد

مصدر و الاستثمار السياحي توقعان اتفاقية لتطوير حلول الطاقة والمياه في صير بني ياس

جزيرة صير بني ياس حيث تسعى  مصدر  إلى تطوير وتطبيق حلول الطاقة والمياه للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية

جزيرة صير بني ياس حيث تسعى مصدر إلى تطوير وتطبيق حلول الطاقة والمياه للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'' و''شركة التطوير والاستثمار السياحي'' اتفاقية شراكة لتطوير وتطبيق حلول الطاقة والمياه في جزيرة صير بني ياس، إحدى الجزر الثمانية التي تشكل مشروع ''جزر الصحراء'' القائم على السياحة البيئية والذي يقع قبالة المنطقة الغربية في أبوظبي·
وبحسب بيان صحفي، تشمل الاتفاقية الجديدة تطوير عدد من المبادرات والحلول المستدامة في مجال الطاقة والمياه تماشياً مع التوجه العام في مشروع صير بني ياس للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية·
وقال مبارك المهيري، العضو المنتدب في ''شركة التطوير والاستثمار السياحي'': ''تجسد هذه الاتفاقية التزامنا الدائم بتعزيز السياحة البيئية والعمل على رفع قدراتنا في مجال حلول التنمية المستدامة· ومن هذا المنطلق، سنحرص على العمل عن كثب مع ''مصدر'' لنجعل من جزيرة بني ياس وباقي جزر الصحراء نموذجاً للمشاريع المستدامة في المنطقة''·
وتم مؤخرا افتتاح المرحلة الأولى من جزيرة صير بني ياس، التي تعتبر إحدى أكبر المحميات الطبيعية في المنطقة، أمام السياح، حيث تضم هذه المرحلة منتجعاً ونادياً صحياً من فئة الخمسة نجوم، والمنتزه العربي للحياة البرية، ومجموعة من الأنشطة والمغامرات التي تعتمد بشكل كبير على التفاعل مع البيئة المحيطة· يذكر أن كلا من ''مصدر'' و''التطوير والاستثمار السياحي'' سيتعاونان في وضع خبراتهما التقنية والإدارية الواسعة لتقييم جدوى وفعالية تطوير حلول مختلفة في مجال الطاقة والمياه في الجزيرة·
وسيقوم الجانبان بدراسة مشاريع تطوير أخرى تشمل تقديم أنظمة نقل صديقة للبيئة وتدوير النفايات وتحويلها إلى موارد جديدة للطاقة وغيرها من أنشطة حماية موارد الطاقة، بحسب البيان الصحفي·
من جهته، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'': نحن سعداء لاعتماد شركة التطوير والاستثمار السياحي سبيل الاستدامة في مجال العقارات، ويضاعف من سعادتي امتلاك ''مصدر'' خبرات واسعة في مجال التنمية المستدامة من خلال عملنا في مدينة مصدر، وسنتولى تسخير هذه الخبرة المكتسبة في دعم أعمال التطوير المنهجي للتقنيات المستدامة وأنظمة الطاقة في جزيرة صير بني ياس''·
وأضاف ''نتوقع ونتطلع إلى اعتماد عدد متزايد من شركات التطوير في أبوظبي للممارسات المستدامة تطبيقاً لرؤية وإرادة القيادة الرشيدة لإمارة أبوظبي وتماشياً مع خطة أبوظبي الاسترتيجية ·''2030
وأضاف المهيري ''يعكس هذا التعاون حرص أبوظبي على الحفاظ على البيئة في جزر الصحراء من جهة، وعزمها على لعب دور رائد في قيادة جهود التنمية المستدامة وتطوير حلول طاقة المستقبل على المستوى العالمي من جهة أخرى''· وتمثل مبادرة ''مصدر'' استثماراً بمليارات الدولارات واستجابة متعددة الجوانب تهدف أبوظبي من خلالها إلى تطوير مصادر وتقنيات تجارية للطاقة المتجددة والبديلة، بالإضافة إلى التصاميم المستدامة· وتقف من وراء هذه المبادرة الرائدة ''شركة أبوظبي لطاقة المستقبل'' (أدفيك)، المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي، من خلال ''شركة مبادلة للتنمية''· وفي يناير ،2008 أعلنت أبوظبي أنها تعتزم توظيف 15 مليار دولار في ''مصدر''، وهو أكبر استثمار حكومي من نوعه على الإطلاق· وتواصل ''مصدر''، التي تعمل مع عدد من شركات ومشاريع الطاقة المتجددة المبتكرة، بحثها المستمر عن المزيد من الفرص الاستثمارية·

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة