الرياضي

الاتحاد

بركان الغضب يجتاح الخليج

صراع على الكرة بين جونيور مهاجم دبا الحصن (يسار) وحميد علي مدافع الخليج

صراع على الكرة بين جونيور مهاجم دبا الحصن (يسار) وحميد علي مدافع الخليج

أعلن محمد الرئيسي عضو مجلس إدارة نادي الخليج، والمتحدث الرسمي، احتجاج ناديه على قرارات حكم مباراة فريقه أمام دبا الحصن، والتي انتهت بفوز الخليج 3 - 2.
وقال الرئيسي: “نحتج على قرارات حكم اللقاء عبد الله كرم، وعلى الرغم من أننا فزنا بالمباراة، ولكن الاحتجاج، جاء بسبب القرارات المتضاربة، والتي أثرت على سير المباراة، ونحن نحتج، وفريقنا فائز، أي أننا لا نعلق الخسارة على الحكام، وموقفنا الأقوى، ولابد من مراجعة الحكام في كل القرارات”.
وأضاف: “لسنا ضد الحكام، بل نؤيدهم، ونقف في صفهم، وإذا كان حكمنا صالح المرزوقي من ضمن المختارين للمشاركة في إدارة مباريات في كأس العالم، نتمنى أن يتم اختيار كل حكامنا للتحكيم في المونديال، ولكن في الوقت نفسه نريد أن يتم معالجة ما يحدث من الحكام، وإذا كنا نؤيدهم وندعمهم، فلابد أن تكون هناك محاسبة لهم، وهناك تحفظ على ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم ضدنا”.
وأشار الرئيسي إلى أن الحكم شحن اللاعبين والجماهير ضده في المباراة، ولا نتمنى أن يحدث ما يحمد عقباه من الجماهير، ومجلس الإدارة يؤيد التحكيم، ويسانده، ولكن عندما تحدث قرارات متضاربة، لا يمكن أن تمنع شحن الجماهير، وأتمنى من التحكيم أن ينصفنا، ونحن لا نريد أن يجاملنا الحكام بل ينصفونا”.
وعن حالتي الطرد قال:” الجميع ضد سوء السلوك، حتى ولو كان اللاعب في صفوف فريقي، وقرار الحكم بطرد لاعبين من فريقي لم نعترض عليه، وأي لاعب يقدم على مثل هذا السلوك من الطبيعي أن نرفضه داخل النادي”.
وعن عقوبة جيري الذي تعمد ضرب لاعب دبا الحصن، وخسر فريقه جهوده بعد طرده قال:” بالطبع ستكون هناك عقوبة على اللاعب، ولكن لن أستطيع أن أعلن عن العقوبة، إلا بعد اجتماع مجلس الإدارة، وما أقدم عليه جيري لن يمر مرور الكرام، لأن الفريق خسر جهوده في توقيت صعب”.
وقال الرئيسي:” فريقي قدم مباراة كبيرة، ونجح في تحقيق الهدف من المباراة، بعدما استعاد الفريق قوته، وبالعزيمة والإصرار وبتسعة لاعبين نجح الفريق في تحقيق التعادل، وخطف الفوز في الدقائق الأخيرة، وأهنئ فريقي على ما قدمه، خاصة أندرسون الذي كنت أشعر بأنه سيعود في مباراة فاصلة لنا، وبالفعل حقق المطلوب، وأعتقد أن الفريق دخل في المنافسة بقوة، وسوف نواصل الانتصارات، على الرغم من صعوبة المباراة المقبلة في غياب ثلاثة لاعبين أبرزهم كمارا وجيري، وسوف نعتمد على المواطنين للخروج من أزمة المباراة المقبلة أمام الفجيرة”.


خوسيه باولو: الروح القتالية وراء الفوز الكبير

خورفكان (الاتحاد) - قال البرازيلي خوسيه باولو مدرب فريق الخليج: “المباراة سارت في اتجاه معاكس بالنسبة لنا، فقد كان هدفنا النقاط الثلاث، لأننا رفعنا شعار التعامل مع المباريات بنظام الكؤوس، وعلى الرغم من أن البداية كانت جيدة لنا، وكنا الأفضل من دبا الحصن، إلا أن طرد أبوبكر كمارا في الشوط الأول قلب الموازين، كما أن الحصن تقدم بضربة جزاء في نهاية الشوط الأول، ومع بداية الشوط الثاني كانت رغبتنا كبيرة في العودة، إلا أن طرد جيري زاد الأمر صعوبة، وكان الهدف الذي سجلناه عقب تسجيل هدف الحصن الثاني منحنا دفعة معنوية كبيرة”.
وأضاف: “أندرسون أعاد الاتزان للفريق بتسجيل هدفين في توقيت قاتل، وبالفعل أثبت أنه لاعب كبير، وقاد الفريق إلى فوز مستحق وصعب، وكنا في أمس الحاجة إليه، ويستحق أندرسون الشكر على الأداء وقيادة الفريق لفوز مهم في هذا التوقيت الصعب الذي نحتاج إلى كل نقطة فيه”.
ووجه باولو الشكر إلى لاعبي الخليج على الروح القتالية في الشوط الثاني والرغبة في العودة للمباراة، بعد أن كان الفريق خاسراً بهدفين، وكانت روحهم القوية وراء تحقيق الفوز الصعب. وعن موقف الفريق الآن قال: “سنواجه مشاكل كبيرة في المباراة المقبلة بسبب غياب خط الهجوم أبوبكر كمارا وجيري للطرد، ويغيب الحارس الأساسي جابر جاسم للإيقاف بعد أن حصل على الإنذار الثالث، ونحاول أن نعالج هذه المشاكل بالاعتماد على اللاعبين المواطنين أمام الفجيرة، وهي مباراة صعبة للغاية لنا، لأن مسيرتنا تتجه إلى القمة”.
وعن حظوظ الخليج في المنافسة قال: “ننظر إلى نتائج الفرق التي تسبقنا، ولكن همنا الأول هو الفوز بالمباريات وعدم التفريط في أي نقطة من نقاط المباريات المقبلة”.


كيف يخسر فريق أمام منافس يلعب بتسعة لاعبين؟

خورفكان (الاتحاد) - شهدت مباراة الخليج ودبا الحصن سيناريو غريب، من النادر أن يحدث في مباريات كرة القدم، فمن تابع المباراة من بدايتها إلى نهايتها، من حقه أن يطرح السؤال، هل تآمر لاعبو فريق دبا الحصن على مدربهم راشد عامر، وكيف انهار فريق دبا الحصن في ربع ساعة، على الرغم من أنه كان متقدماً بهدفين، أمام فريق يلعب بتسعة لاعبين، والطبيعي حدث في الشوط الأول عندما تم طرد أبو بكر كمارا لاعب الخليج، وانتهى الشوط بتقدم دبا الحصن بهدف، وفي الثاني زاد الحصن غلته، وأضاف الهدف الثاني، قبل طرد جيري مهاجم الخليج، والطبيعي أن تزيد غلة الحصن بعد الطرد الثاني، ولكن حدث العكس، وقدم لاعبو الحصن الفوز هدية للخلجاوية بالتراجع والاستسلام، واللعب السلبي، خاصة في الهجوم، بعد أن تسابق أحمادة حسن، وجونيور في إضاعة الفرص السهلة.


عبد الله سلطان: طرد كمارا وجيري صحيح

خورفكان (الاتحاد) - قال عبد الله سلطان مدير فريق الخليج:” المباراة كانت صعبة، ولم نشك في قدرات اللاعبين على العودة إلى المباراة، والحمد لله أن الفريق خطف النقاط الثلاث في الدقائق الأخيرة، وكانت روح اللاعبين القتالية وراء الفوز، والدافع الكبير لتحقيق نتيجة إيجابية، خاصة بعد طرد اثنين من لاعبينا”. وأضاف: “قرار الحكم بطرد أبو بكر كمارا، وجيري صحيح، ولا يمكن أن نعترض عليه، ولابد أن تكون هناك عقوبة من مجلس إدارة النادي ضد اللاعب لأنه محترف، والمفروض أنه يخدم الفريق ولا يمثل عقبة في طريقه”.
وقال عبد الله سلطان: “نعالج مشاكلنا قبل مباراة الفجيرة ونعتمد على اللاعبين المواطنين، حتى عودة المطرودين، لصفوف الفريق خاصة أن الحارس جابر جاسم يغيب هو الآخر عن المباراة المقبلة”.


أندرسون يفطر أخيراً!

خورفكان (الاتحاد) - تعرض البرازيلي أندرسون مهاجم فريق الخليج لانتقادات كثيرة من بداية الموسم، حتى المباراة الأخيرة التي أبدع فيها، وتألق وقاد الفريق إلى الفوز على دبا الحصن بعدما أحرز هدفين، وجاءت صحوة أندرسون في الوقت المناسب ليخطف أغلى وأصعب 3 نقاط لفريقه.
الغريب أن أندرسون لم يقدم المستوى المطلوب في بداية المباراة، ولم يتحرك، إلا بعد أن طرد الحكم أبو بكر كمارا وجيري، وسوف يمنحه المدرب الثقة في قيادة الفريق في المباراة المقبلة أمام الفجيرة.


المهدي بن محمد: خسرنا بأخطاء «بدائية»

خورفكان (الاتحاد) - قال المهدي بن محمد المدرب المساعد لفريق دبا الحصن: “خسرنا بأخطاء بدائية، لا يمكن أن يرتكبها لاعبو في الدرجة الأولى، وتغيرت المباراة في خمس دقائق، والحارس فشل في التصدي للهدف الأول، مما سهل مهمة المنافس، ومنحه الروح المعنوية للعودة للمباراة، والهدف الأول يتحمل مسؤوليته الحارس، والهدف الثاني أيضاً يتحمله الحارس، ولم تكن الكرة صعوبة، وعندما كانت النتيجة 2- 1 لصالحنا، أضعنا 3 انفرادات مؤكدة، كانت كفيلة بتغيير سير المباراة، وجاء الهدف الثالث، ويتحمل مسؤوليته المدافع، لأن أندرسون ضحك عليه.
وقال أعتقد أن الخليج قدم مباراة كبيرة، بالروح القتالية التي لعب بها الفريق، ونهنئه على الفوز، على عكس لاعبي الفريق الذي أثر ضياع الفرص السهلة على معنوياتهم بالسلب”. وأضاف: “طرد لاعبين من الخليج منح لاعبي فريقي الثقة الزائدة، واطمأن للنتيجة، وهذه مشكلة كبيرة تحدث عند لاعبي الإمارات، وكيفية حسم المباراة في الدقائق الأخيرة، وهي ثقافة غير موجودة لدي اللاعب الإماراتي”. وعن موقف الفريق بعد الخسارة قال: “الموقف صعب للغاية، وفريقي وضع نفسه في مأزق، وأعتقد أن الكرة في ملعب اللاعبين، والإدارة لم تقصر معهم، ولابد أن نقاتل حتى الرمق الأخيرة، ولا زال هناك عدد من المباريات، وننتظر درة فعل اللاعبين في المباريات المقبلة”.


الجماهير الخلجاوية تهاجم الحكم عبد الله كرم

خورفكان (الاتحاد) - شنت جماهير فريق الخليج هجوماً حاداً على الحكم عبد الله كرم الذي أدار مباراة الفريق أمام دبا الحصن، حيث احتجت الجماهير على ضربة الجزاء، وطرد أبو بكر كمارا، وكانت تصرخ مع كل ضربة حرة ضد فريقها.
وعلى الرغم من فوز الخليج باللقاء في الدقائق الأخيرة، إلا أن الجماهير الخلجاوي رفض أن يخرج من الملعب، ليس للاحتفال مع لاعبي فريقها، بعد الفوز، ولكن لتوجيه السباب إلى الحكم الذي خرج في حراسة الشرطة، بعد أن زادت الهتافات ضد الحكم، وكان عنوان هتافات الجماهير بعد المباراة أن الخليج فاز بالمباراة رغم أنف الحكم.
الغريب في الأمر، عندما قام الحكم بطرد جيري لتعمده ضرب لاعب دبا الحصن لم تعترض الجماهير في المدرجات بعد أن ظهر تعمد جيري ضرب لاعب الحصن بدون كرة.
كما هتف عدد من جماهير فريق الخليج ضد البرازيلي جيري، بعد طرده من المباراة، وانسحب اللاعب بهدوء، ودخل إلى غرفة خلع الملابس دون أن يرفع رأسه أمام الجماهير، وتحمل الهتاف. والمؤكد أن جيري شعر بالخطأ الذي ارتكبه، وهو سر اختفائه بعد طرده.
والغريب أن جيري كان معشوق الجماهير والورقة الرابحة للخلجاوية، وبعد الطرد نال الكثير من الشتائم والسباب من الجماهير التي تحبه، بعدما انقلبت عليه.
ومن المنتظر أن تنظر إدارة نادي الخليج في أمره وتوقيع عقوبة عليه بعد معرفة أسباب اندفاعه وضرب لاعب الحصن.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع