سرمد الطويل (بغداد)

تسببت الأمطار الغزيرة الهاطلة على منطقة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين بالعراق، أمس، بوفاة 10 عراقيين، بينهم نساء وأطفال. وقال مصدر حكومي: «إن مناطق شمال صلاح الدين، ومنها الشرقاط شمالي تكريت، شهدت هطول أمطار بكميات غزيرة، وتسببت بكوارث خطيرة على سكانها». وأضاف أن الأمطار الغزيرة نجم عنها سيول حادة، وتسببت بوفاة 10 أشخاص، بينهم نساء وأطفال.
وطالب سكان الشرقاط السلطات العراقية بتقديم المساعدات الإغاثية وإنقاذهم من السيول والإمطار المتواصلة منذ أمس الأول.
كما لقيت طفلة عراقية، أمس، مصرعها إثر انهيار منزل في محافظة واسط، التي أعلنت فيها حالة الطوارئ نتيجة الأمطار والرياح الشديدة.
وحذرت خلية الأزمات، التابعة لمجلس الوزراء العراقي، من تأثر محافظات ديالى وواسط وكركوك وبغداد ومناطق جنوب العراق من أمطار غزيرة قد تنتج عنها سيول شديدة، مما قد يستدعي إعلان حالة الطوارئ القصوى.
وكان محافظ واسط قد أعلن حالة الطوارئ في المحافظة، وإخلاء بعض القرى القريبة من الحدود مع إيران نتيجة السيول، كما عطلت محافظة بابل الدوام. كما أعلنت إدارة ناحية «السيبة» الواقعة جنوب البصرة، أمس، أن المياه غمرت مساحات واسعة من أراضي الناحية نتيجة لارتفاع مناسيب المياه في شط العرب والأنهار المتفرعة منه وحدوث ثغرات وانهيارات في أكتاف الأنهار. وقال مدير الناحية أحمد هلال في حديث لموقع «السومرية نيوز»: «إن المياه تدفقت من شط العرب وبعض الأنهار المتصلة، وغمرت مساحات واسعة من أراضي الناحية في غضون الساعات الماضية»، مبيناً أن المياه وصلت أيضاً إلى مناطق تقع ضمن مركز الناحية.