الاتحاد

عربي ودولي

فيلتمان: لا شريك لأميركا أهم من مصر في العالم العربي

وزير الخارجية المصري خلال لقائه مع فيلتمان في القاهرة أمس

وزير الخارجية المصري خلال لقائه مع فيلتمان في القاهرة أمس

القاهرة (الاتحاد) - أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان، أنه لا يوجد شريك أهم من مصر لدى الولايات المتحدة في العالم العربي فالريادة المصرية في المنطقة تقدم لنا رؤية مهمة للمنطقة التي تمر بمرحلة انتقالية في 2011 ـ 2012. وقال فيلتمان - عقب استقبال وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو له أمس- “لهذا فمن المهم لنا أن نحافظ على مشاورات ثنائية قوية مع الحكومة المصرية”.
وأشار إلى أنه ناقش مع وزير الخارجية عددا من الموضوعات الإقليمية بما فيها رؤية مصر بالنسبة للفترة الانتقالية التي تتم حاليا في العالم العربي مثل ليبيا وتونس وكذلك المبادرة العربية في سوريا، كما بحثنا أيضا موضوع المنظمات غير الحكومية التي تتلقى تمويلا من الولايات المتحدة. وقال إنه شعر بالتشجيع من عملية نقل هذه المنظمات غير الحكومية إلى التسجيل الملائم في مصر.
وعما إذا كانت الإدارة الأميركية بصدد الاختيار ما بين المجلس العسكري المصري والثورة أو بين المجلس العسكري والديمقراطية، قال فيلتمان إن البرلمان المصري يتم تشكيله عن طريق نتائج تصويت الشعب المصري والشعب المصري هو المسؤول عن اختيار أعضاء البرلمان، وسيلعب هذا البرلمان دورا في حكم مصر والولايات المتحدة لا تختار من يحكم مصر بل المصريون هم من يختارون ذلك، ولكننا نؤمن بأن الشراكة بين مصر والولايات المتحدة مهمة للغاية للشعبين وللدولتين، وهو أمر محصلته لا تصب في مصلحة طرف واحد بل في مصلحة الطرفين. وقال “نأمل أن أي حكومة تأتي في مصر وتكون نتيجة لهذه المرحلة الديمقراطية ترى الفوائد المشتركة في العلاقة المصرية الأميركية”.
وحول ما إذا كانت العلاقات المصرية الأميركية قد تأثرت بشكل قوي بعد أزمة المنظمات غير الحكومية وتمويلها، قال إن العلاقات المصرية الأميركية قوية وتاريخية ونؤمن بأن هناك مصلحة مشتركة لكلا البلدين في تلك العلاقة، ومن جانب واشنطن فإننا ملتزمون بالعمل للتعامل والاهتمام بكل القضايا التي تبرز بين بلدينا لأن المصالح المشتركة في الحفاظ على علاقات شراكة قوية كبيرة جدا.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس