الرياضي

الاتحاد

بريق الأضواء في عيون «الأصفر»

أفراح اتحاد كلباء تتواصل في دوري الهواة

أفراح اتحاد كلباء تتواصل في دوري الهواة

بخطوات واثقة، يقترب فرسان الذهب من دوري الأضواء والشهرة، وذلك بعد أن تواصلت النجاحات والانتصارات وآخرها الفوز الذي حققه الفريق على حتا ليعلن اتحاد كلباء عن توهجه في دوري الهواة، ويمضي الفريق بكل ثبات وقوة نحو عالم المحترفين، حيث اللعب مع الكبار، بعد أن وصل إلى النقطة 21 بفارق ست نقاط كاملة عن العروبة الوصيف، عقب نهاية الجولة التاسعة، ويظهر بريق الأضواء في عيون الأصفر حيث لم يتبق من عمر المسابقة سوى 5 جولات فقط.

ونجح الأصفر في الفوز على حتا بهدفين مقابل هدف، فيما تقدم العروبة إلى مقعد الوصيف إثر الفوز على الفجيرة 3 -1 فيما جاء الخليج ثالثاً وله 14 نقطة بعد الإبحار الناجح أمام الحصن، وفي نفس الوقت واصل الشعب نزيف النقاط ليتراجع إلى المركز الرابع بعدما تلقى هزيمة قاسية قوامها أربعة أهداف أمام أسود دبي.


ناصر اليماحي: أخطاء الحكام موجودة والمهيري لم يكن سيئاً

سيد عثمان (الفجيرة) – رفض ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، ورئيس لجنة الحكام التعليق على دعوة نائبه بالإدارة النادي له بالاعتذار عن رئاسة لجنة الحكام الذين يرى إنهم يتعاملون بحزم، ويشهرون العين الحمراء لفريق الفجيرة، لإثبات عدم مجاملتهم لأحد، وفي المقدمة النادي الذي يديره رئيس لجنتهم، وقال اليماحي كل ما أقوله هو إنني لا يمكن أن أتكلم عن الحكام، فالأخطاء موجودة، وإبراهيم المهيري حكم مباراتنا مع العروبة لم يكن سيئاً وقراراته أغلبها سليمة، والطرد الثاني محل شك إلا أنه هو الأقرب، ويرى بالملعب أفضل ممن في المدرجات. مشيراً إلى أن الفجيرة على الرغم من هزيمته قدم مباراة كبيرة بعدما لعب في ظروف ليست فقط صعبة بل قاسية جداً، وكان نصف اللاعبين من فريق 19 سنة لغياب 7 لاعبين أساسيين دفعة واحدة، وفي مقدمتهم المحترفين الثلاثة، فأحمد هايل الأردني أصيب بالتدريب وأنوكاشي فك لتوه الجبس وممادو كوناتي الفرنسي أصيب هو الآخر بالتدريب وسهيل محمد أجرى عملية الرباط الصليبي، وعبيد ناصر ومصطفي عبد الله مصابين أيضاً بجانب إيقاف مبارك حسن، وهو من أفضل المدافعين بالدولة، ثم يأتي اضطرارنا للعب بتسعة لاعبين، بعد طرد اثنين فالفريق بكل أمانة قدم مباراة جيدة وتقدمنا بالشوط الأول بهدف، ولكن كل هذه الظروف مع نقص خبرة اللاعبين الصغار تسبب في نزف النقاط الثلاث.
وعن الموقف الصعب للفريق الآن قال ناصر اليماحي لن ننظر لنصف الكوب الفارغ فهناك نصف الكوب المملوء فهناك إمكانية للدخول كمنافسين على مقعد الوصيف، فالفارق بيننا والمركز الثاني 6 نقاط وما زالت هناك 15 نقطة تنتظر من يحصل عليها في الجولات الخمس القادمة، ونحن مع عودة الموقوفين وشفاء المصابين سيكون لنا شأن آخر .
وبالنسبة لخالد عيد المدرب الجديد قال اليماحي إنه مدرب جيد، ولم يقصر وثقتنا فيه قائمة وقوية.


راشد عامر: لم أهرب واللاعبون مقصرون

دبا الحصن (الاتحاد) – أعلن راشد عامر مدرب دبا الحصن أن استقالته على الهواء عقب هزيمة فريقه من الخليج لا رجعة فيها، لأن كل شيء انتهى، علماً بأن دبا الحصن بيتي، ولكن هذا الموقف كان لابد من حدوثه، بعدما فاض الكيل، فأنا لا أعرف كيف نتقدم بهدفين، ونحن نواجه الخليج مكتملاً، بل ونهدر فرصاً أخرى، ثم نخرج مهزومين وأبناء خورفكان يلعبون بتسعة لاعبين، وأقولها بصراحة إن اللاعبين يتحملون مسؤولية الهزيمة، وهم القادرون على إنقاذ ناديهم من الهبوط ورد الاعتبار لهم والنادي، فالإدارة برئاسة محمد أحمد بن يعروف لم تقصر، وبذلت الغالي والنفيس من أجل الفريق، وما فعلته ليس هروباً، بل لمصلحة الفريق كنوع من التغيير النفسي، وليس من عادتي الهروب ولكن لابد أن أشير إلى أن هناك خللاً في اللاعبين، فالإدارة وفرت كل المتطلبات ابتداء من المعسكر القوي.
وأضاف لابد أن يشعر اللاعبون بأنهم في مهددون بالهبوط، فالفريق يملك عناصر جيدة، وفرصة البقاء مازالت متاحة وقوية، وعليهم أن يتحلوا بالمسؤولية لإخراج فريقهم من محنته، فالأمر بأيديهم أولاً وأخيراً.


ماركوس: خسرنا بشرف ولا نستحق الهزيمة

كلباء (الاتحاد) – قدم الألماني ماركوس مساعد مدرب حتا اعتذار قاسم بور عن عدم حضور المؤتمر الصحفي لشعوره بالتعب، وقال لقد رأيتم أداء فريق حتا الذي كان نداً قوياً لاتحاد كلباء، فقد جئنا للفوز، وكنا الأقرب للنقاط الثلاث، وتقدمنا بهدف وأهدرنا العديد من الفرص، والحكم بعض قراراته كانت عكسية، ونحن خسرنا بشرف، علما أننا لا نستحق الهزيمة، والتعادل هو النتيجة العادلة، بعدما قدمنا مباراة كبيرة، على الرغم من تأثرنا بغياب المحترف أترام وحمد سعيد للإيقاف بسبب الإنذارات الثلاثة بجانب إصابة أكثر من لاعب.
ومع هذا لم يكن فريقي صيداً سهلاً لفريق اتحاد كلباء الذي يعد من أفضل الفرق في المسابقة، ويسعى دائماً إلى ترجيح كفته حتى الثواني الأخيرة من مبارياته.
وأضاف لن أقول إن اتحاد كلباء لم يستحق الفوز، ولكن نحن لم نكن نستحق الهزيمة، فهذه هي كرة القدم، وكنا نستحق على الأقل نقطة، مشيراً إلى أنه على الرغم من الحزن لضياع ثلاث نقاط، إلا أننا سعداء بأداء لاعبينا وروحهم القتالية ورفضهم الهزيمة، والمباراة كانت صعبة علينا وعلى اتحاد كلباء، فقد سعينا إلى إحراج الفرسان في عقر دارهم، مثلما فعلنا في ملعبنا خلال الجولة الماضية بالفوز على الخليج، ولكن الفرص الضائعة أهدرت حقنا في النقاط الثلاث.
وعن مصير المدرب قاسم بور مع هذه الهزيمة قال ماركوس لا توجد أي مشكلة، وبور باقٍ على رأس عمله، وهناك حالة من الرضا رغم الهزيمة، لأن الفريق لم يقصر وكافح طوال المباراة. وخسرنا بشرف. وكان زمام المباراة بأيدينا بنسبة 60 %، وأنا على ثقة بأن الفريق سيحصد الكثير من النقاط ويعوض ما نزفه، فالفريق يقاتل، ولن يرضي بمقعده في المؤخرة ويبذل قصارى جهده للنجاة من الهبوط.


هيثم خميس: المستقبل هدف العروبة

دبي (الاتحاد) - أشاد هيثم علي خميس لاعب العروبة بالمستوى الذي ظهر عليه فريقه ضد الفجيرة، قائلاً: “أهم شيء هو حصولنا على النقاط والفوز جعلنا ندخل المنافسة وهدفنا ليس المنافسة على اللقب بقدر ما هو تكوين فريق قوي للمستقبل”.
قال هيثم “20 عاماً”: “فوزنا الأخير جعل الطموحات تتزايد لدينا وتكون علينا ضغوطا أخرى، ونتمنى ألا تؤثر علينا كلاعبين لأن أعمار الفريق السنية ما زال صغيراً ولم نتعود على هذه الضغوطات”.
من ناحية اخرى عبر عبدالله أحمد حسين عضو مجلس إدارة نادي العروبة مدير الفريق عن سعادته بما يقدمه فريقه من مستويات في الفترة الحالية قائلاً: “الفوز غالي في هذا التوقيت لأنه أعطانا الضوء الأخضر للمنافسة ومباراتنا المقبلة مع دبي سوف ندخلها بتحدي آخر وقوي، والمباراة مع الفجيرة جاءت قوية.


المهدي مدرباً لدبا الحصن

دبا الحصن (الاتحاد) - أعلن عبيد خميس رشود مدير فريق دبا الحصن أن المهدي بن عبيد مساعد راشد عامر سوف يتولى مهمة تدريب الفريق، وهو مدرب جيد، ونأمل في صحوة الفريق الذي لا نعرف ماذا حدث له أمام الخليج، وكيف يخسر، والخليج يلعب بتسعة لاعبين، بينما تقدمنا، وكنا الأفضل، والخليج بكامل صفوفه، قبل طرد لاعبين من المنافس، فالأمل قائم والكرة الآن في ملعب اللاعبين.


ترهوني يعود أمام حتا

أسامة أحمد (الشارقة)- يعود المحترف الليبي نادر الترهوني مدافع الشعب إلى تشكيلة فريقه في مباراة حتا مساء بعد غد في الجولة العاشرة، بعد أن ترك غيابه في مباراة دبي أول أمس فراغاً كبيراً في دفاع الفريق. وكانت جماهير الشعب قد صبت جام غضبها على المحترف جونيور الذي ظل يواصل مسلسل أدائه الضعيف، مما أصاب الجميع بالحيرة.


جيري «المطرود»

خورفكان (الاتحاد)- يستحق البرازيلي جيري لاعب فريق الخليج لقب أسوأ لاعب في الجولة التاسعة, بعد أن نال البطاقة الحمراء لضربة لاعب دبا الحصن عبدالرحمن عبدالعزيز بدون كرة، ولم يتردد عبدالله كرم حكم اللقاء في إخراج البطاقة الحمراء له، وطرده من الملعب.

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية