الرياضي

الاتحاد

حلبة ياس تستضيف بطولة الاتحاد الدولي لفئة الجي تي 1

24 سيارة من نوع أستون مارتن وفورد ولامبورجيني ومازاراتي ونيسان تشارك في السباق

24 سيارة من نوع أستون مارتن وفورد ولامبورجيني ومازاراتي ونيسان تشارك في السباق

تستضيف حلبة ياس بطولة الاتحاد الدولي للسيارات فئة الجي تي 1، يومي 16 و17 إبريل الجاري. ويتنافس ستة من عمالقة مصنعي السيارات الرياضية في العالم من خلال مشاركتهم بأربع وعشرين سيارة من نوع أستون مارتن، فورد، لامبورجيني، مازاراتي، ونيسان. ويشارك في هذا الحدث 12فريقاً، بواقع سيارتين لكل فريق، ويسمح لكل سيارة بتواجد سائقين، ليكون مجموع السائقين في هذه البطولة هو 48 سائقاً.

وتعد البطولة جديدة ويشارك فيها ستة من أكبر صانعي السيارات الرياضية في العالم، وما يجعلها مميزة عن غيرها من البطولات هو التوقف في منطقة الصيانة أثناء كل سباق بشكل إجباري، ليتم تبديل السائق، والإطارات الأربعة وذلك بين الدقيقة 25 و35 من عمر السباق، مع العلم بإن إجمالي السباق هو 60 دقيقة.
وتجري في كل سباق ثلاث جولات تأهيلية لتحديد مواقع المتنافسين عند خط الانطلاق في السباق الأول من السباقين اللذين تبلغ مدة كل منهما 60 دقيقة، بواقع سباق تأهيلي في اليوم الأول، وسباق البطولة في اليوم الذي يليه. وتخضع جميع السيارات المشاركة لقوانين الاتحاد الدولي للسيارات من حيث المساواة في الأداء، فهذه القوانين تضمن تساوي الفرص بين أنواع السيارات الستة المشاركة.

وتجري جولات التأهل في اليوم الأول على ثلاث مراحل، مدة كل مرحلة 20 دقيقة ويشارك فيها السائق الأول من كل فريق، ثم يتم استبعاد السيارات التي تحل في المراتب الثمانية الأخيرة من حيث الزمن، ثم تدخل السيارات الـ 16 المتبقية بعد استراحة مدتها 7 دقائق إلى الحلبة للتنافس في جولة التأهل الثانية، ويقود كل سيارة السائق الثاني في الفريق.
ويتم بعد 15 دقيقة استبعاد آخر 8 سيارات والتي تحقق أبطأ زمن من المشاركة في سباق التأهل. وبعد استراحة قصيرة تمتد لـ 8 دقائق فقط، تتنافس السيارات الـ 8 المتبقية في جولة التأهل الأخيرة ومدتها 10 دقائق، ويشارك فيها السائق الأول من كل فريق، ليتم تحديد مواقع المتنافسين عند خط الانطلاق في سباق التأهل، ويتم ذلك من خلال حسب النتائج التي تم إحرازها في سباق التأهل.

ويتم توزيع أثقال الموازنة من مبدأ تحقيق التعادل بين السائقين والسيارات حسب مقياس محدد سلفاً في سباق البطولة. وتحمل السيارة التي تحل في المركز الأول في سباق التأهل حملاً إضافياً قدره 40 كج في سباق البطولة، ويتناقص الثقل على التوالي لينعدم عند السيارة التي تحل في المركز الخامس. أما السيارات التي تحل في المركز السادس وما دون، فيتم إنقاص وزنها من 10 وحتى 40 كجم من كل منها.
وتستضيف البطولة أشهر 10 حلبات سباق في العالم متوزعة على أربع قارات، حيث تكون البداية 16 إبريل على حلبة ياس في العاصمة أبوظبي، في حين تجرى الجولة النهائية على حلبة سان لويس بالأرجنتين نهاية العام الجاري في ديسمبر.

من ناحيته علق ريتشارد كريجان الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس قائلاً: “البطولة التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات لفئة الجي تي 1 ستكون مثيرة، خصوصاً أن أول جولة لهذه البطولة ستستضيفها حلبة ياس وستحول ولمرة أخرى أنظار العالم إلى حلبة مرسى ياس”.

وأضاف: “الحدث يضاف إلى النجاحات الأخرى التي حققناها، كالإنطلاقة الأولى لجائزة طيران الاتحاد الكبرى لـ”الفورمولا-1” نوفمبر الماضي، وبطولة جي بي 2 آسيا، وبطولة V8 سوبر كارز الأسترالية في فبراير، ومهرجان ياس لسباق الدراج والذي أقيم قبل أسبوعين.

وأشار إلى أنه يتوقع اهتماماً جماهيرياً ضخماً من كل دول مجلس التعاون الخليجي، كون أن المنطقة تحتل مركزاً متقدماً لشركات السيارات الرياضية في العالم، وتتمتع الإمارات بنسبة مرتفعة من الأشخاص الذين يقودون السيارات المعدلة في حياتهم اليومية.

وأضاف: “البطولة تحتل موقعها إلى جانب البطولات الأخرى منها الفورمولا-1، وبطولة العالم للرالي، وبطولة العالم للسيارات السياحية، لتصبح البطولة العالمية الرابعة الوحيدة التابعة للاتحاد الدولي للسيارات، المخصصة للفرق الخاصة فقط، دون مشاركة أي مصنع، والهدف من ذلك هو إبقاء التكاليف ضمن حدود معقولة”.

وواصل ريتشارد حديثه قائلاً: “البطولة تطبق قوانين الاتحاد الدولي للسيارات لفئة الجي تي 1 عدة معايير وإجراءات، والهدف منها رفع حدة المنافسة وتساوي الفرص. فالميزة الأولى هي أن يكون هناك سائقان اثنان لكل سيارة، أما الميزه الأخرى فهي التوقف الإجباري في منطقة الصيانة في منتصف كل سباق لتبديل السائق والإطارات، حيث تخضع كل السيارات المشاركة في السباق لاختبار المساواة في الأداء الذي يطبقة الاتحاد الدولي للسيارات، وذلك لتحقيقه مبدأ التكافؤ وتساوي الفرص إلى أقصى حد ممكن”.
وأضاف كريجان أن السباق سيكون ساخناً بين السيارات التى تتساوى جميعها من ناحية الأداء، وهذا ما سوف يخلق جواً من المنافسة القوية التي يترقبها الجمهور وبشغف كبير.

وبدأت إدارة حلبة ياس في طرح تذاكر بطولة الاتحاد الدولي للفئة جي تي 1 للبيع اعتباراً من اليوم وتبدأ أسعار التذاكر من 50 درهماً لليوم الواحد للدرجة العادية، و250 درهماً لليوم الواحد للدرجة الخاصة، و1000 درهم لنادي البادوك لليومين.
كما يتزامن مع البطولة تنظيم بطولة سايتك الإمارات للسيارات السياحية، ومجموعة كبيرة من الفعاليات الترفيهية المصاحبة.
وفي هذا الإطار أكد ريتشارد كريجان: “بطولة الاتحاد الدولي للسياراة لفئة الجي تي 1 ستكون مختلفة، متطورة وستخلق جواً من المنافسة الحادة في عالم السباقات، وستكون البطولة شرفا كبيرا لحلبة جزيرة مرسى ياس أن تستضيف الجولة الأولى من سلسلة السباقات، وهذا ما سيضع أبوظبي ولمرة جديدة على خريطة العالم، فستكون عطلة نهاية الأسبوع مميزة ومليئة بالإثارة”.


نجاح جديد

أبوظبي (الاتحاد) – أكد أحمد محمد هلال الكعبي مستشار العلاقات الاستراتيجية بمكتب الرئيس التنفيذي لحلبة جزيرة مرسى ياس أن استضافة الحلبة لبطولة الاتحاد الدولي للسيارات فئة الجي تي 1 يعتبر نجاحا جديدا بعد أن حققت نجاحات عديدة من خلال استضافتها لأحداث عديدة ومميزة، أبرزها بطولة الفورمولا- 1 والجي بي 2 آسيا، والدراج ريس والذي شهد جماهيرية رائعة في الأسبوعين الماضيين.
وأضاف: “تعودنا في حلبة ياس على استضافة الأحداث والبطولات العالمية، ونسعى دائماً لتقديم الأفضل والذي يضمن استمرار حلبة ياس في موقعها وجذب أنظار العالم إليها”.
وتوقع أن تشهد هذه البطولة جماهير غفيرة، كون أن السيارات المشاركة في السباق هي سيارات رياضية ومحببة لدى الشباب، وأغلب الشباب يمتلكونها على الطرقات العامة.

اقرأ أيضا

تجربة «شباب السماوي» تحت منظار شايفر