الاتحاد

الرياضي

الكرعة تكشف أسرار تحقيق الحلم الأولمبي

دبي (الاتحاد) - استعرضت المغربية نجاة الكرعة الحاصلة على جائزة تقديرية عن فئة “رياضي حقق نجاحات رياضية في ظل تحديات إنسانية كبيرة بعد نيلها ميدالية ذهبية وتحطيم الرقم القياسي العالمي في دورة الألعاب البارالمبية الماضية في لندن، مسيرتها حيث أشارت إلى أن بدايتها كانت كأي طفل مغربي عاش في حي شعبي وسط أسرة بسيطة تتألف من عشرة أفراد يسهر عليها أب يعمل بجد طوال اليوم من أجل توفير لقمة العيش وأم تسهر على تربية أبنائها راجية من الله أن تتحقق آمالها في فلذات أكبادها، تلقيت تعليمي في مدرسة عمومية حتى السنة التاسعة إعدادي حيث انقطعت عن الدراسة على إثر حادثة تعرضت لها داخل المؤسسة.
وفي المجال الرياضي قالت الكرعة إن بدايتها كانت منذ الصغر حيث كنت مولعة بالأنشطة الرياضية داخل المؤسسة التعليمية وخارجها حيث مارست ألعاب القوى بأحد الأندية كعداءة وأنا لا زلت طفلة صغيرة ثم بعد ذلك انخرطت في إحدى الصالات الرياضية كممارسة لرياضة فنون الحرب الكونج فو وأحرزت على الحزام الأزرق، أما رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة فتعرفت عليها عن طريق أخت لي تكبرني في السن حيث كانت تمارس ألعاب القوى ضمن أحد الأندية المتخصصة في رياضة المعاقين فطرحت علي الفكرة وبعد ذلك بدأ حلم التفوق.
ومن جانبه استعرض الجزائري توفيق المخلوفي مسيرته الإبداعية التي قادته للفوز بذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد لندن 2012.

اقرأ أيضا

مواهب أياكس أطاحت بكبار أوروبا رغم الفوارق الكبيرة في القيمة السوقية