الاتحاد

الرياضي

سباق أبوظبي لقوارب التجديف ينطلق اليوم


4 ملايين درهم جوائز الأشواط الأربعة·· و2000 بحار يجسدون ملحمة التراث البحري
أتمت اللجنة العليا للسباقات البحرية في نادي تراث الإمارات واللجان الفرعية أعمالها واستعداداتها لإقامة سباق قوارب التجديف فئة 40 قدماً الذي تنظمه إدارة السباقات والأنشطة البحرية بنادي تراث الإمارات ويرعاه عصر اليوم الخميس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات·· مع ابتهاج ساد الجميع بمشاركة نحو 2000 بحار ونوخذى وسكوني، جاءوا من كافة إمارات الدولة لنسج خيوط ملحمة المجداف في ثاني سباق من هذا النوع في غضون شهرين في خطة طموحة لإنعاش هذه الرياضة البحرية الشعبية التي باتت تشكل ثقلاً مهماً في برامج وأنشطة النادي الذي يحظى بالرعاية والاهتمام والدعم المستمر من جانب سمو رئيس النادي فيما تجرى التمرينات والاستعدادات النهائية من جانب البحارة لخوض التنافس المنتظر للفوز بالناموس وجوائز السباق القيمة التي أعدتها إدارة النادي وبلغت نحو 4 ملايين درهم ونماذج لقوارب ذهبية للفائزين الأوائل في الأشواط الأربعة ممثلة بألوان علم الإمارات·
السباق الذي اختتمت أعمال تسجيله مساء أمس الأربعاء ينطلق من بداية كورنيش أبوظبي بمحاذاة نافورة الشلال، وحتى منصة التتويج بالقرية التراثية في منطقة كاسر الأمواج بمسافة تقدر بنحو 4 أميال بحرية، حيث تتبارى السواعد السمراء القوية في تحريك مجاديفها لتشق عباب البحر نحو نقطة النهاية حيث من المنتظر أن يقوم سمو راعي السباق بتتويج الفائزين الأوائل في الأشواط الأربعة وسط حضور جماهيري وإعلامي وفني من جانب فرق الفنون الشعبية التي اعتادت الحضور لتقديم أغنياتها ولوحاتها الفلكلورية في مثل هذه المناسبة لإحياء جانب من حياة الآباء والأجداد البحرية التي كانت تحتفي بفعاليات هذه الرياضة الشعبية المميزة التي تعود مع ملحمة التجديف التي أعدت لها إدارة النادي كافة التسهيلات والدعم لتكون بالمستوى المنظور·
في جانب آخر ذكر سعيد عبدالله المهيري مدير إدارة الأنشطة البحرية في النادي انه من ضمن الإنجازات المهمة والموازية للسباق هو عقد الاجتماع التنويري للبحارة والنواخذة والتي تم مساء يوم أمس الأربعاء في المسرح الكبير التابع لإدارة الأنشطة والفروع وذلك لتحديد المشاركين في الأشواط وفقاً للمواصفات الفنية للقوارب المشاركة من مختلف إمارات الدولة، ويأتي هذا السباق وهو الثاني ضمن سباقات التجديف لهذا الموسم وضمن أهداف ولوائح النادي في هذا المجال حيث ضرورة استكمال إجراءات الملكية وأن يكون كافة المتنافسين من مواطني الدولة وحاصلين على بطاقة العضوية وألا يزيد عدد المشاركين في كل قارب عن 17 شخصاً، وألا يزيد عمر المتسابق عن 60 عاماً وأن يكون لائقاً طبيا مع ضرورة المحافظة على المظهر العام مع تقديم كشف بأسماء البحارة والتزام الجميع بضواط الفحص الفني ووزن القوارب الخمسة الأولى من كل شوط مع ضرورة توفر كافة معدات السلامة ووسائل الاتصال، وفقاً للوائح الفنية الخاصة بالسباق الذي سيشهد بحسب الإحصائات الأولية مشاركة واسعة من جانب البحارة للشباب وذلك بعد تحقيق معادلة توطين سباقات النادي بتوجيهات من سمو رئيس النادي الذي يكرس كل جهوده من أجل دعم النشاطات التراثية والبحرية التي ينظمها النادي مما أكسب سباقات النادي قاعدة كبيرة من الشباب الناهض المهتم بإحياء والمحافظة على تراث الآباء والأجداد البحرية ومواصلة تجسيد هذا الطقس الإنساني البديع·
هذا وقد أصدرت إدارة السباقات والأنشطة البحرية تعليمات تهتم بأمر السلامة العامة لكافة المشاركين حيث يجب أن يتوافر على متن كل قارب حقيبة إسعافات أولية وعلم إسعاف وعدد 2 حبل خاص بطول مناسب لتثبيت القارب عند نقطة البداية، بينما تقوم اللجان الأخرى بتأمين مستشفى متنقل في عرض البحر والتعاون في الاستفادة من جهود وخبرات الشرطة البحرية ورجال الإنقاذ في متابعة كافة الحالات الطارئة وجهود الأرصاد في متابعة حركة الرياح وأوضاع منطقة السباق في عرض البحر لا سيما وأن السباق يقام في فترة الشتاء وذلك من باب المحافظة على حياة كافة المشاركين في السباق حيث تشير حركة التسجيل الى مشاركة نحو 68 قاربا وعلى متن كل قارب 17 بحارا·
السباق الذي يستغرق نحو الساعة أعدت له إدارة النادي كافة تسهيلات تسويقه تراثيا وفنيا من خلال نقله على التليفزيون مباشرة وتقديم التعليق الصوتي لإتاحة الفرصة لعشاق هذه الرياضة من متابعة فعاليات السباق، والى جانب اتاحة الفرصة امام جمهور وضيوف منصة التتويج بمتابعة السباق من خلال شاشة عرض ضخمة تنقل الحدث التراثي البحري بأشواطه الاربعة وتحمل الوان الأحمر والأبيض والأخضر والأسود·
ومن المقرر ان يشهد سمو رئيس النادي راعي السباق عصر اليوم تنافسا ساخنا من جانب 2000 بحار ونوخذي على متن قوارب تم تجهيزها بعناية وفق ارشادات السلامة العامة التي تضمنتها تعليمات وشروط السباق حيث يتنافس فرسان البحر على الناموس وانجاز الفوز باجتياز خط النهاية وتشكيل لوحة بحرية تليق بهذه الرياضة الغنية بالمفردات التراثية وروح الأصالة وحب البحر والتي تشكل قاعدة جماهيرية للتمسك بمعطيات الحياة الماضية التي تعكس كفاح المجتمع الاماراتي وأصالته وانتمائه·
السجل الذهبي
سباق أبوظبي لقوارب التجديف الذي نظمه النادي في 3 فبراير الماضي كان سباقا مثيرا وناجحا وتنافسيا بكل المقاييس·· وذاكرة الجمهور وعشاق رياضة المجداف البحرية مازالت تتذكر اصحاب المراكز الأولى الصاروخ وشاطئ الراحة ووادي السيجي وحام·· قوارب وبحارة حصدوا الذهب بعد صراع مرير·· ولكن من يفوز اليوم؟ ومن يتوج بطلا لسباق اليوم الذي يجمع كوكبة من البحارة المخضرمين والشباب الذين يحلمون بقلب المعادلة؟
في ذاكرة سباقات النادي البحرية والخاصة بالمجداف قوارب لها صولات وجولات في عالم البحر فنتذكر: الإعصار ومشهور والباز والدفاع وطناف والنورس صاحب الرقم 59 وجرناس والمايدي ومرسال وغيرها من القوارب التي باتت مواظبة على المشاركة في سباقات النادي حيث يؤكد بحارتها دائما على نجاح سباقات النادي وريادتها ونزاهتها لذا فهم يحرصون على التواجد وتأكيد حضورهم لاحياء تراث الآباء والأجداد·· واخيرا نقول: ان الناموس ليس بعصي على كل مجتهد اعد نفسه اعدادا جيدا لخوض غمار التنافس بشرف مهما كانت النتائج؟
الريف يبحث عن الناموس
قارب الريف هو ضمن 5 قوارب لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله مشاركة في سباق اليوم، والريف كما نعلم هو صاحب المركز الأول في سباق شاطئ الراحة شهر مارس من عام 2003 وذلك ضمن الشوط الأول متجاوزاً 16 قارباً الى خط النهاية بجدارة وكفاءة نادرتين، وله عدة جولات ساخنة وتنافسات حقق من خلالها العديد من المراكز المهمة والمتقدمة·· والريف دائماً تتطلع إليه العيون بشغف لكي يحصد الناموس المنتظر، فهل يفي الريف بالوعد ويفوز بناموس التجديف لسباق اليوم؟
الريف يحب الإعلاميون الرياضيون أن يطلقوا عليه القارب الذهبي وحامل اللقب وهو مصون دائماً بهمة وإشراف النوخذة أحمد حسن والسكوني محمد صالح يوسف·· فهل يحقق اليوم ذات الصورة الجميلة في الالتزام بقوانين السباق وتحقيق الفوز بشرف؟
يذكر أن سباق شاطئ الراحة لعام 2003 ضم 64 قارباً من بينها 30 قارباً من قوارب أبوظبي و10 من رأس الخيمة و6 من الشارقة ومثلها من الفجيرة و 4 قوارب من دبي ومن عجمان وقارب واحد من أم القيوين·· ونتطلع اليوم الى إعادة ملحمة المجداف من خلال قوارب الإمارات·· كما نتطلع الى الفائزين بشرف وهم يتوجون من قبل سمو رئيس النادي في المنصة التي تنتظر بلهفة وشغف! وأخيراً هل نشهد ذات قمة التحدي بين الريف والذهب وأبو الأبيض وغالب، كما تعودنا ونحن نشهد هذا الكرنفال البحري الأصيل؟

اقرأ أيضا

1000 متسابق في جولة عجمان للدراجات