أحمد مرسي (الشارقة) توفيت طالبة (13 عاماً) وتدرس في الصف الثامن بإحدى المدارس الخاصة بالشارقة متأثرة بإصابة تعرضت لها في حادث تدهور دراجة نارية ذات دفع رباعي، كانت تقلها في منطقة السيوح بالإمارة. وتلقت غرفة العمليات في القيادة العامة لشرطة الشارقة بلاغاً من مكتب الشرطة بمستشفى القاسمي بالإمارة، يفيد بوفاة الفتاة «ر.ه.ع»، متأثرة بإصابة بالغة تعرضت لها نتيجة الحادث، وأنها أدخلت المستشفى على إثره يوم الجمعة الماضي، حيث تبين تعرضها لإصابات بالغة في الرأس نتيجة قوة الحادث، وتم القيام بعدة تحاليل وفحوص، وتم ضعها تحت الملاحظة في غرفة العناية المركزة، إلا أنها فارقت الحياة. يذكر أن القيادة العامة لشرطة الشارقة وضعت دوريات من خلال إدارة المرور والدوريات بشرطة، أكدت خلالها نشر دوريات إنقاذ بري تتمركز بمنطقة السيوح، والتركيز من قبل قسم الإسعاف والإنقاذ على نشر دورياته داخل المناطق البرية، خاصة دوريات التدخل السريع للتعامل مع البلاغات كافة الواردة من أفراد الجمهور للسيطرة على الأوضاع الأمنية، وتقديم المساعدة لكل من يحتاج إليها، والحفاظ على سلامة جميع مرتادي المناطق البرية من أفراد الجمهور. وأكدت حرصها على تعزيز تدابير السلامة على الطرق، وحماية مرتادي المناطق البرية التي تشهد إقبالاً كبيراً من أفراد الجمهور والسياح والزوار خلال فترة اعتدال الطقس، ومن أجل توفير إمكانيه التدخل السريع في حال تعرض رواد تلك المناطق لأي من المشكلات، داعيه مستخدمي الدراجات النارية التعاون مع رجال الشرطة والتقيد بتعليماتهم والانتباه للوحات الإرشادية والالتزام بالمواقع المخصصة للسياحة والترفية وممارسة الهوايات المختلفة والألعاب في المواقع المخصصة لها من أجل المحافظة على سلامتهم.