الاقتصادي

الاتحاد

وزير جديد للسياسة الاقتصادية في الإكوادور

عين الرئيس الإكوادوري رفائيل كوريا وزيراً جديداً للسياسة الاقتصادية ودعا إلى إلغاء حكم صدر في الآونة الأخيرة على حكومته في نزاع بينها وبين شركة شيفرون العملاقة للنفط.

وقال كوريا في كلمة أذاعها التلفزيون أمس الأول إن كاتيوسكا كنج الذي يشغل حالياً منصب نائب أمين الإدارة الوطنية للتخطيط والتنمية في البلاد سيؤدي اليوم (الاثنين) اليمين القانونية خلفاً لوزير السياسة الاقتصادية دييجو بورخا. واضاف ان ثمانية وزراء جدد أو تسعة سيجري تعيينهم، موضحاً “كاتيوسكا كنج سيصبح الوزير الجديد للسياسة الاقتصادية”.

ولم يتضح بعد هل سيبقى بورخا رئيساً للبنك المركزي للبلاد الذي لم يتول إدارة السياسة النقدية منذ أن تبنت البلاد الدولار الأميركي عام 2000.

وهناك متاعب في العلاقات بين كوريا والمستثمرين من القطاع الخاص، وكان قد اجبر شركات النفط الأجنبية على ان تعيد التفاوض بشأن عقودها في محاولة لزيادة سيطرة الدولة على القطاع.

وكانت هيئة تحكيم قضت يوم الثلاثاء الماضي ان محاكم الاكوادور خالفت القوانين الدولية بتأجيلها أحكاماً في نزاعات تجارية بين شيفرون وحكومة الاكوادور ومنحت شيفرون تعويضاً قدره 700 مليون دولار. وقال كوريا في إشارة الى قرار التحكيم “سنسعى الى إلغاء هذا المسخ الرهيب”.

اقرأ أيضا

487 مليار درهم الاحتياطيات الأجنبية للقطاع المصرفي