الاتحاد

الإمارات

«عطايا» تعزز مسيرة التعليم في 5 دول بإنشاء المدارس

«عطايا» مبادرة رائدة  تستهدف تحسين حياة الإنسان ورعاية الأطفال (أرشيفية)

«عطايا» مبادرة رائدة تستهدف تحسين حياة الإنسان ورعاية الأطفال (أرشيفية)

أبوظبي (وام)

تنطلق بمقر آيبيك آرينا بأبوظبي اليوم فعاليات الدورة الخامسة لمعرض عطايا 2016 الذي يقام تحت رعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية رئيسة اللجنة العليا لمبادرة عطايا.
ويخصص ريع المعرض - الذي يستمر حتى الثاني عشر من مايو الجاري - لإنشاء 5 مدارس في كل من أرخبيل سقطرى في اليمن ومصر وموريتانيا وأفغانستان والفلبين بهدف تعزيز مسيرة التعليم في تلك الدول.
وأكد الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر في تصريح له بهذه المناسبة أن «عطايا» يعتبر إحدى المبادرات الرائدة التي تستهدف تحسين حياة الإنسان وتحقيق حلمه في العيش الكريم من خلال توفير الخدمات الضرورية التي يحتاجها وهو بلا شك يأتي منسجماً ومعززاً للرسالة الإنسانية العالمية التي تضطلع بها الدولة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر حتى أصبحت الإمارات واحدة من أهم الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية.
وقال المزروعي إن المبادرة التي تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان جسدت على أرض الواقع مبدأ تحقيق الاستمرارية والاستدامة في العطاء والعمل الإنساني والتخطيط الجيد لإيجاد الحلول الناجعة للقضايا الإنسانية العاجلة والملحة بأدوات مبتكرة ونظرة ثاقبة، مشيراً إلى أن المبادرة استطاعت أن تقيم تحالفاً قوياً للتصدي للتحديات الإنسانية التي تؤرق الكثير من المجتمعات البشرية، حيث جمعت تحت مظلتها عدداً كبيراً من المؤسسات والشركات من داخل الدولة وخارجها بهدف تعزيز جانب المسؤولية المجتمعية لدى جميع القطاعات.
وأشار إلى أن المبادرة جاءت كذلك استجابة طبيعية لواقع الحال الذي تعيشه العديد من الشعوب التي تعاني من وطأة المعاناة وصعوبة الحياة.
ولفت إلى أن من أهم ما ميز المبادرة وجعلها متفردة هي شموليتها ونظرتها الثاقبة وحيويتها في تناول القضايا الهامة التي تشغل بال الكثيرين، وتعطل مسيرة التنمية البشرية والإنسانية في عدد من الساحات، موضحاً أن قضية التعليم تعد من أكبر التحديات التي تواجه العديد من المجتمعات من حولنا، حيث تعثرت خطاها في بعض الدول بسبب الأزمات والكوارث التي تشهدها لذلك تتناول مبادرة «عطايا» هذا العام قضية تعزيز مسيرة التعليم في عدد من الدول لنشر نور العلم والمعرفة باعتبارهما أهم عوامل التنمية البشرية والإنسانية وبهما تعزز القدرات وتحصن المجتمعات من الجهل والأفكار الهدامة.
وقال رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر: «لا يخفى على أحد ما آل إليه حال التعليم في بعض الدول خاصة تلك التي تشهد كوارث وأزمات حادة، وأصبح ملايين الأطفال خارج الصفوف الدراسية، وفقدوا حظهم في التعليم بسبب النزوح واللجوء وعدم الاستقرار، لذلك اختارت اللجنة العليا للمبادرة هذا المجال الحيوي للفت الأنظار لوضعه المتردي وحشد الدعم والتأييد لضحاياه من الأطفال الأبرياء».
وأكد أن معرض عطايا يسعى في كل عام لارتياد مجالات أرحب في البذل والعطاء من أجل الإنسانية وكسب شركاء جدد يعززون مسيرة التنمية البشرية والإنسانية في الساحات الهشة والمناطق المهمشة، وهذا يتأتى فقط بفضل تجاوب المتبرعين والداعمين للمبادرة والمتضامنين مع المستهدفين من فعالياتها.
وأعرب المزروعي عن أمله في أن تحقق مبادرة عطايا في دورتها الخامسة غايتها وأهدافها في هذا المحور المهم تأسياً بما حققته من نجاحات خلال الدورات الأربع السابقة، وأن تترك بصمة قوية على الجهود المبذولة لتحسين مجالات الاستجابة الإنسانية تجاه التعليم ومخرجاته.
وتقدم الدكتور حمدان مسلم المزروعي بالشكر والتقدير للمشاركين والعارضين والشركاء الاستراتيجيين من داخل الدولة وخارجها وأعرب عن شكره لرعاة هذه الدورة من مبادرة عطايا.

استكمال الاستعدادات
استكمال الاستعدادات
أعلنت اللجنة المنظمة للمعرض عن الانتهاء من الاستعدادات الخاصة بالجهات المشاركة في قاعات المعرض والتي تتضمن تجهيزات المرافق وأماكن استقبال الضيوف وذلك حرصا من اللجنة على توفير أجواء الراحة والاستقبال اللائق بالزائرين والجهات العارضة.
وأكدت اللجنة مشاركة 105 عارضين من عدد من الدول يقدمون مجموعة من المنتجات المتنوعة التي تلبي كافة احتياجات زوار المعرض.
يذكر أن الجهات الراعية لمعرض عطايا هذا العام هي شركة الظاهرة القابضة ومصرف أبو ظبي الإسلامي والواحة كابيتال وأيبك أرينا وبنك أبوظبي التجاري وشركة دون رايت وشركة السيف لتنظيم المعارض والمؤتمرات وشركة أبوظبي للإعلام .

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات