الاتحاد

الإمارات

خالد بن محمد بن زايد يشهد توقيع أولى الشراكات العالمية لتعزيز جهود أبوظبي في مجال البحث والتطوير

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اللجنة التنفيذية، توقيع اتفاقية شراكة بين حكومة أبوظبي مع مؤسسة "إكس برايز" العالمية الرائدة في مجال المسابقات التحفيزية، بهدف تسريع منظومة البحث والتطوير في أبوظبي، عبر منصة للحلول المبتكرة تعمل على استقطاب المواهب من جميع أنحاء العالم، وذلك بحضور عدد من القيادات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين.

وتعد هذه الاتفاقية الشراكة الحكومية الأكبر من نوعها بالنسبة للمؤسسة. ومن خلال هذه الشراكة، سيتم إطلاق سلسلة من مسابقات "إكس برايز أبوظبي" بهدف جمع أفضل المواهب الإماراتية والمبتكرين من جميع أنحاء العالم خلال السنوات الثلاث المقبلة من أجل تطوير حلول تساعد على مواجهة التحديات الملحة في العالم مثل نُدرة المياه، وكفاءة الطاقة، والأمن الغذائي، والذكاء الاصطناعي، وآثار الشيخوخة، والمحافظة على البيئة.

وقد تم إطلاق الشراكة في إطار برنامج "غداً 21"، وتفوق ميزانية الجوائز الخاصة بمسابقات "إكس برايز أبوظبي" خلال السنوات الثلاث القادمة الـ 300 مليون درهم (81 مليون دولار)، وتعد الشراكة العالمية الأولى ضمن ميزانية البحث والتطوير التي تصل إلى 5.6 مليار درهم، والتي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لتطوير منظومة البحث والتطوير في إمارة أبوظبي. وتم تطوير استراتيجية البحث والتطوير الشاملة لتعزيز مكانة الإمارة كمنارة للابتكار والتكنولوجيا واستقطاب المواهب من جميع أنحاء العالم .. وستكون جوائز المسابقات جزءاً رئيسياً من الاستراتيجية، حيث يتم تصميم هذه المسابقات لجذب الخبراء من كافة الاختصاصات والقطاعات للعمل على إيجاد الحلول للتحديات الملحة في الإمارة والعالم .. وتعد شراكة "إكس برايز أبوظبي" الانجاز الأول لهذه الاستراتيجية.

وبدأ مكتب أبوظبي التنفيذي بتنفيذ خطط من شأنها إتاحة المجال لأصحاب أفضل الأفكار التي يتم طرحها ضمن مسابقة "إكس برايز أبوظبي" للاستفادة من فرص حاضنات الأعمال المحلية التي توفرها الإمارة، بما في ذلك منصة "HUB71" التي أطلقتها أبوظبي والمختصة في دعم الشركات التكنولوجية الناشئة والاستثمار فيها، بالشراكة مع أفضل الشركات التكنولوجية العالمية.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس اللجنة التنفيذية، إن النظرة الاستشرافية بعيدة المدى لحكومة أبوظبي، وتركيزها على ريادة نهجها التنموي، يدفعها لاستباق التحديات، لتكون مساهماً رئيسياً، مع جميع الشركاء حول العالم، في طرح الحلول الملائمة لتلك التحديات، ولاسيما فيما يتعلق بالقضايا الأكثر أهمية على الساحة الدولية، مثل قضايا المناخ، وندرة المياه، والذكاء الاصطناعي.

وأضاف سموه أن حكومة أبوظبي تتبع المسارات التي تتطلع إلى استشراف المستقبل، ولاشك أن التركيز على البحث والتطوير، يأتي في مقدمة تلك المسارات، لأنه يطرح التحديات بأبعادها كافة، ويسهم بتقديم حلول مبتكرة، يمتد أثرها الإيجابي خارج الحدود، الأمر الذي يضع أبوظبي بين أبرز الداعمين لضمان مستقبل مزدهر ومستدام لقادم الأجيال.

وقال سموه "تأتي هذه خطوة في سياق دعم البحث والتطوير والابتكارات، وستتبعها عدة مبادرات حكومية بالتعاون مع أهم المؤسسات المتخصصة حول العالم، لتثبيت دعائم قوية تؤهل أبوظبي وبدعم من القيادة الرشيدة لتكون أهم منصات العالم في مجال الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات الملحة حول العالم".

من جانبه، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي: "إننا إذ نتطلع إلى رؤية الأثر الإيجابي الذي ستحققه الشراكة مع مؤسسة "إكس برايز" على مجتمعنا المحلي من خلال منح الفرصة للمواهب والعقول المتميزة في دولتنا، وتحفيز مؤسساتنا التعليمية من مدارس ثانوية وجامعات لكي تستفيد من أفكارها عن طريق الابتكار وتضافر الجهود، فإنني على ثقة بأن الكثير من هذه الأفكار المبتكرة سوف ترى النور وستلعب أبوظبي دوراً ريادياً للمساعدة في التعامل مع المشكلات الجوهرية عالمياً.. وبخلاف المسابقة، فإننا حريصون على دعم أصحاب الأفكار المتميزة، وذلك من خلال ما نوفره لهم من منصات ابتكار محليا".

وقال بيتر ديامانديس، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة "إكس برايز": "إننا في غاية السعادة بهذه الشراكة والتي تشكّل فرصة لتحفيز الابتكار في المنطقة، بالإضافة إلى تنويع وزيادة عدد المبتكرين الذين يشاركون في مسابقاتنا المستمرة بهدف تطوير حلول جديدة كلياً يستفيد منها العالم.. ونحن نتطلع إلى الإعلان عن مجموعة من مسابقات إكس برايز بالتعاون مع أبوظبي على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وهو الأمر الذي سيحفّز مزيداً من الأفكار والابتكارات الجديدة التي من شأنها إحداث أثر إيجابي يمتد إلى المستقبل".

وعلى مدار العقدين الماضيين، اضطلعت مؤسسة "إكس برايز" بدور محوري في تعزيز المشروعات الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم .. فقد نجحت أولى مسابقات "إكس برايز" على الإطلاق، وهي "أنصاري إكس برايز" التي بلغت قيمتها 10 ملايين دولار للرحلات الفضائية دون المدارية، في لفت أنظار العالم وتحفيز قطاع الرحلات التجارية إلى الفضاء والذي تقدر قيمته بعدة مليارات من الدولارات، وهو ما يسلّط الضوء على الفوائد الهائلة والفعالية التي يتمتع بها هذا النوع من المسابقات المحفزة .. ومنذ ذلك الحين، أطلقت "إكس برايز" 17 مسابقة في مجالات متنوعة، شملت الطاقة والبيئة والمجتمع المدني والصحة البشرية والتعلم والاستكشاف والتنقل. وتعد مسابقة "أنا أفاتار إكس برايز" التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار أحدث مسابقات مؤسسة "إكس برايز"، وتتنافس من خلالها الفرق المشاركة لتطوير نظام للشخصيات الرمزية "أفاتار" ينقل إحساس البشر وأفعالهم ووجودهم إلى أماكن بعيدة في الوقت الحقيقي، وهو ما يؤدي إلى عالم أكثر اتصالاً، ويمكن للفرق الراغبة في المشاركة بالمسابقة التسجيل قبل يوم 30 سبتمبر 2019 عبر الموقع الإلكتروني avatar.xprize.org.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما