الاقتصادي

الاتحاد

سوق أبوظبي تستعيد توازنها وتغلق على ارتفاع طفيف

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

استعاد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية توازنه في ختام جلسة تعاملات الأمس ليغلق على ارتفاع طفيف بنسبة 0.04% مستقراً قرب مستوياته السابقة مع ميل للصعود بمقدار 1.16 نقطة، ليغلق عند المستوى 2860.73 نقطة.
وواصلت تداولات السوق تسجيلها أحجاماً متواضعة مقارنة بالجلسات الماضية، حيث بلغت قيمة تعاملات السوق أمس نحو 155 مليون درهم، توزعت على 76 مليون سهم، وتم تنفيذها من خلال 1.728 ألف صفقة.
وكانت سوق أبوظبي شهدت نهاية الأسبوع الماضي تراجعاً ملموساً دون مستوى 2900 نقطة الذي تمكنت من اختراقه قبل نحو أسبوعين ، مما أعادها إلى مستويات منتصف مارس الماضي. وكانت السوق قد تراجعت مدفوعة بانخفاض سهم “اتصالات” الذي تأثر بتوزيعات المنحة التي عادة ما تدفع بالسهم إلى تعديل سعره بعد الاستحقاق.
وواصل سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” تراجعه خلال جلسة تداولات الأمس بنسبة 0.46% ليغلق عند سعر 10.8 درهم.
وجاء تماسك السوق امس مدفوعاً بعودة سيطرة الشراء الأجنبي والمؤسسي، حيث بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي خلال جلسة تداولات الأمس نحو 1.573 مليون درهم كمحصلة شراء، كما بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 7 ملايين درهم كمحصلة شراء أيضاً، في حين بلغ صافي الاستثمار المحلي نحو 8.6 مليون درهم كمحصلة بيع.
وبلغ صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 5.3 مليون درهم كمحصلة شراء، في حين واصل المستثمرون الأفراد سيطرتهم على غالبية السيولة في السوق بقيمة تداولات بلغت نحو 125 مليون درهم، بحسب البيانات الإحصائية الصادرة عن السوق.
وشهدت أسهم الشركات العقارية خلال جلسة الأمس ارتفاعاً في أداء الأسهم العقارية، حيث ارتفع سهم الدار العقارية بنسبة 2.63% ليغلق عند سعر 4.68 درهم، وتلاه سهم صروح العقارية بنسبة ارتفاع بلغت 2.01% ليغلق عند سعر 2.54 درهم.
كما ارتفع سهم آبار للاستثمار بنسبة 1.25% ليغلق عند سعر 2.43 درهم، بعد إيضاح الشركة تفاصيل السندات القابلة للتحويل التي تنتظر موافقة الجمعية العمومية العادية عليها. وشهد عدد من أسهم البنوك نشاطاً خلال جلسة الأمس، حيث ارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 2.39% ليغلق عند سعر 2.14 درهم، وتلاه سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 0.96% ليغلق عند سعر 3.15 درهم، كما ارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 2.31% ليغلق عند سعر 3.54 درهم. وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي خلال جلسة تداولات الأمس تبايناً في أدائها بين ارتفاع لخمسة قطاعات وتراجع أربعة قطاعات أخرى.
وجاء على رأس القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي ارتفاعاً أمس قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 2.17% ليغلق عند المستوى 524.36 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 0.45% ليغلق عند المستوى 180.11 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة ارتفاع بلغت 0.24% ليغلق عند المستوى 1396.53 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة ارتفاع بلغت 0.2% ليغلق عند المستوى 4028.69 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل ارتفاع بنسبة 0.15% ليغلق عند المستوى 2882.67 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات المتراجعة خلال جلسة تداولات الأمس قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 2.8% ليغلق عند المستوى 1479.82 نقطة، وتلاه قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 0.46% ليغلق عند المستوى 2431.51 نقطة، وتلاه قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 0.38% ليغلق عند المستوى 2206.08 نقطة، في حين سجل قطاع البناء أقل ارتفاع بنسبة 0.07% ليغلق عند المستوى 2563.79 نقطة.

اقرأ أيضا

آمال تخفيض الإنتاج تقفز بأسعار النفط