أبوظبي (الاتحاد) التقى الدكتور فهد مطر النيادي مدير عام الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وفداً من جمهورية سلوفاكيا برئاسة رادومير بوهاتش المدير العام للإدارة العامة للوزير للشؤون الخارجية والأوروبية في جمهورية سلوفاكيا، ودوشان هورنياك سفير جمهورية سلوفاكيا لدى الدولة، وذلك في مقر الأمانة العامة بأبوظبي. واستمع الجانب السلوفاكي، خلال الاجتماع، إلى شرح حول عدد من المشاريع والمبادرات الرئيسة التي تعنى بهوية أبوظبي وترويجها؛ بهدف إبراز سمعة الإمارة في مختلف المنصات الإعلامية وفق خطة استراتيجية ترسّخ مكانة أبوظبي المرموقة بين مدن العالم على مستوى التنمية البشرية والاقتصادية. وتم في الاجتماع استعراض مبادرة «تخيل أبوظبي» كأحد أمثلة المشاريع الحكومية الهادفة إلى فتح‏? ?المجال? ?لمختلف? ?فئات? ?المجتمع? ?لتقديم? ?مقترحاتهم? ?وأفكارهم? ?التي? ?من? ?شأنها? ?دعم? ?نواحي? ?التطوير ?في? ?الإمارة? ?والتي? ?تمثل? ?نافذة? ?تواصل? ?مبتكرة? ?بين? ?حكومة? ?أبوظبي? ?ومجتمع? ?الإمارة،? ?وذلك? ?لتمكين? ?السكان ?والزوار? ?من? ?إيصال? ?أفكارهم? ?ومقترحاتهم? ?بسهولة? ?ويسر? ?عبر? ?صفحة? ?إلكترونية? ?خاصة? ?بالمبادرة. كما اطلع الوفد على الآليات والاستراتيجيات التي تتبعها الإمارة لتعزيز سمعتها والترويج للهوية المحلية، وآلية‏? ?تحديث? ?الهوية? ?الترويجية? ?لإمارة? ?أبوظبي? ?لتجتمع? ?بين? ?أصالة? ?مجتمع? ?إمارة? ?أبوظبي ?وحداثته،? ?وتعزيز? ?التعريف? ?بها? ?كوجهة? ?متفردة? ?ومثالية? ?للسكن? ?والسياحة? ?والاستثمار? ?في? ?المنطقة? ?من? ?خلال ?مكتب? ?الاتصال? ?الحكومي? ?التابع? ?لأمانة? ?تنفيذي? ?أبوظبي. وتعرّف الوفد إلى الجهود‏? ?التي? ?تقوم? ?بها? ?الجهات? ?الحكومية? ?بأبوظبي? ?في? ?تطوير? ?قطاع? ?السياحة? ?وجذب ?الزوار? ?من? ?مختلف? ?دول? ?العالم،? ?حيث? ?تتمتع? ?إمارة? ?أبوظبي? ?بمواصفات? ?سياحية? ?متكاملة? ?وبنية? ?تحتية ?وخدمات? ?متقدمة? ?أهلتها? ?لتكون? ?وجهة? ?رئيسية? ?للسائحين. ومن جانبه، أكد الدكتور فهد مطر النيادي خلال اللقاء، أن «إمارة أبوظبي تتمتع بسمعة عالمية متميزة على مختلف الأصعدة، وتحتل مكانة تجعلها مثالاً يحتذى به في مجالات التمكين والتنمية الشاملة والتنوع الاقتصادي، إضافة إلى اشتهارها في مجال المحافظة على التراث والأصالة والهوية المحلية». وأشار إلى الأهمية الكبرى التي توليها القيادة في إمارة أبوظبي نحو جعلها منارة ووجهة تنهل منها الشعوب الأخرى مختلف المعارف، مؤكداً أن نجاح تجربة أبوظبي في مجال الترويج للهوية المحلية يرجع إلى الجهود الساعية والتعاون المشترك بين مختلف الجهات الحكومية نحو تطوير منظومة اتصال مؤسسي يمتاز بنجاعة وكفاءة كبيرين. وأضاف مدير عام الأمانة العامة للمجلس التنفيذي أن التنوع الفريد لعناصر الهوية الترويجية لإمارة أبوظبي، والذي يحمل في طياته الطابع التراثي للإمارة ودولة الإمارات، ما يسهم في تحقيق تنمية ثقافية مستدامة، وترسيخ الهوية المحلية بين سكانها وزوارها. وثمّن النيادي زيارة الوفد السلوفاكي إلى أبوظبي وحرصها الاطلاع على تجربة الإمارة في مجال الترويج والتسويق للهوية المحلية، مؤكداً أن ما وصلت إليه اليوم من سمعة متميزة يرجع إلى الدور الكبير الذي تقوم به الجهات الحكومية في الترويج لهوية إمارة أبوظبي في مختلف المحافل الإقليمية والدولية. ومن جانبه، أشاد الوفد السلوفاكي بما وصلت إليه إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة من تطور، مؤكداً أن ذلك يرجع إلى حكمة قيادتها التي اتخذت الاستثمار في العنصر البشري سبيلاً لبناء دولة تتمتع بمكانة مرموقة على مستوى المنطقة والعالم، واقتصاد قوي متنوع يتسم بالمرونة والفاعلية. كما عبّر الوفد عن إعجابه بالاستراتيجيات التي تبنتها إمارة أبوظبي في سبيل تقليل الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للدخل، وسياسات التنويع الاقتصادي إلى جعلت أبوظبي نموذجاً لتحقيق التنمية المستدامة.