الاتحاد

الاقتصادي

«شروق» تبدأ التشغيل التجريبي لمشروع «المنتزه»

صورة جماعية خلال الجولة الترويجية لمشغلي الفنادق في «المنتزه» (الصور من المصدر)

صورة جماعية خلال الجولة الترويجية لمشغلي الفنادق في «المنتزه» (الصور من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - بدأت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» التشغيل التجريبي لمشروع «المنتزه» (منتزه الجزيرة سابقاً)، والذي يمتد على مساحة 126 ألف متر مربع، ويتضمن مجموعة من الخدمات والمرافق الترفيهية، بتكلفة 100 مليون درهم، من بينها حديقة للألعاب المائية، وأخرى للتنزه والفعاليات، وحديقة الترفيه. يأتي الافتتاح التجريبي للمشروع، بهدف مراقبة معايير السلامة والأمان المتبعة في المنتزه، خاصة في حديقة الألعاب المائية، والألعاب الكهربائية، ولضمان الجودة في كافة الخدمات المقدمة، بما يضمن للزوار الاستمتاع بمرافق وخدمات «المنتزه» بشكل سليم وآمن على مدار أيام الأسبوع.
وقال مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) إن افتتاح «المنتزه» يشكل إضافة جديدة إلى الوجهات السياحية والترفيهية المتميزة في الشارقة والإمارات، والتي تسهم في زيادة الحركة السياحية في الإمارة، وخاصة في مجال السياحة العائلية التي تمتلك الشارقة مقومات التفوق فيها، بسبب ما توفره من خيارات متنوعة لتمضية أوقات ممتعة في أجواء آمنة وجميلة، وما تحتويه الشارقة من معالم تراثية وتاريخية وطبيعية، وما تنظمه من فعاليات وأحداث على مدار العام، إضافة إلى الفنادق ومراكز التسوق والحدائق والأماكن العامة الأخرى.
وأضاف السركال إن إدارة «المنتزه» بدأت بالتشغيل التجريبي للمشروع على أن تبدأ باستقبال كافة الزوار خلال أسبوعين، مشيراً إلى أن الإدارة ستستقبل أعداد محدودة من الجمهور خلال فترة التشغيل التجريبي، لإتاحة الفرصة أمام إدارة المشروع من مراقبة كفاءة وجودة هذه المرافق والخدمات، والاستماع إلى ملاحظات الجمهور وآرائهم لتلبية وتوفير الممكن من بينها قبل الافتتاح أمام كافة الزوار المقرر يوم الخميس 13 مارس الجاري.
وأكد أن «شروق» تعتبر أفراد المجتمع شركاءها في النجاح، ولذلك تسعى إلى أخذ آرائهم في مختلف المشاريع والوجهات التي تعكف على إدارتها أو تطويرها.
ومن ناحيته، أشاد خالد جاسم المدفع، مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، بالمشاريع السياحية التي يجري العمل عليها في الإمارة، وأبرزها مشروع «المنتزه» الذي قامت «شروق» بوضع خطة تطويره عبر إضافة حديقة مائية وأنشطة رياضية ومرافق سياحية ومطاعم بتكلفة 100 مليون درهم، الأمر الذي يُعزز قيمة منتج الشارقة السياحي والترفيهي، ويصب في خانة الارتقاء بالخدمات الترفيهية والمشاريع السياحية لسكان الإمارة وزوارها على حد سواء وفق أعلى المعايير العالمية.
وأكد حرص هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة على بذل كافة الجهود والتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة للارتقاء بالقطاع السياحي بالإمارة إلى أعلى المستويات، وتعزيز مكانة الشارقة على خريطة السياحة العالمية، مشيراً إلى قيام الهيئة بدعوة عدد من ممثلي القطاع السياحي بالإمارة من مدراء منشآت فندقية، وشركات سياحة وسفر، ومرشدين سياحيين عاملين بالقطاع لحضور الافتتاح التمهيدي والتعرف إلى مميزات الحديقة وما ستُقدمه لزوارها بعد الافتتاح.
وأشار المدفع إلى موقع المنتزه الإستراتيجي في قلب مدينة الشارقة على ضفاف بحيرة خالد، والذي يمتد على مساحة 126 ألف متر مربع ويتمتع بطاقة استيعابية كبيرة، ويقدم لهم أرقى الخدمات والتسهيلات، ما سيسهم في زيادة التدفق السياحي للإمارة من الدولة والمنطقة.
وكانت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة قد نظمت الأسبوع جولة تعريفية لمشغلي الفنادق ومنظمي الرحلات السياحية إلى «المنتزه» لتعريفهم بالخدمات والمرافق التي يتضمنها، وتشجيعهم على تسيير زيارات إليه للسياح والزوار، خاصة أنه يحتوي على مرافق هي الأولى من نوعها في إمارة الشارقة، ومن بينها حديقة الألعاب المائية التي يتوقع أن تحظى بإقبال كبير من قبل السياح الأجانب.
ويتكوّن «المنتزه» من ثلاثة أقسام رئيسية هي «حديقة الألعاب المائية» التي تمتد على مساحة 26 ألف متر، وهي الأولى من نوعها في الإمارة، وتتضمن مجموعة حديثة من الألعاب المائية الترفيهية التي تناسب مختلف الأعمار، وتتميّز بتصميمها العصري إلى جانب ما تقدمه من خدمات الحماية والمنقذين والخدمات العامة والمطاعم.
ويضم القسم الثاني الذي أطلق عليه اسم «حديقة التنزه والفعاليات» بمساحته التي تقدر بـ50 ألف متر مربع مساحات خضراء واسعة للتنزه، ومناطق للفعاليات الترفيهية والاجتماعية، ومجموعة من المطاعم والمقاهي، وبحيرة داخلية للقوارب، ومسجداً.
وسيتم تنظيم عدد من الفعاليات الموسمية في هذا المنطقة على مدار العام.
ويتألف القسم الثالث من المشروع والذي يحمل اسم «حديقة الترفيه» مجموعة من الألعاب الكهربائية لمختلف الأعمار إلى جانب حلبة لسباق السيارات للأطفال والشباب (الكارتينج)، وملعبين مصغرين لكرة القدم، وأماكن لممارسة الرياضة، ومنطقة للحفلات.
وتبلغ مساحة هذا القسم 50 ألف متر مربع، تم الاستفادة منها كافة لتوفير أكبر قدر من المتعة والمرح للزوار. وكانت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» قد بدأت في أعمال تطوير منتزه الجزيرة في الشارقة في شهر يوليو 2012، ضمن خطة تطوير المنشآت السياحية والترفيهية في الإمارة، بما يسهم في تعزيز الرصيد السياحي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

الاقتصاد الياباني يسجل أكبر انكماش منذ 2014