الاقتصادي

الاتحاد

قمة الحوسبة السحابية والتكنولوجيا الافتراضية الأسبوع المقبل في أبوظبي

تستضيف أبوظبي فعاليات قمة الحوسبة السحابية والتكنولوجيا الافتراضية الأسبوع المقبل في فندق راديسون بلو في جزيرة ياس بأبوظبي وتستمر لمدة يومين، وتناقش مزايا الحوسبة السحابية المالية والإنتاجية بالاضافة إلى التطرق إلى تبني ساس، والجيل الجديد من التكنولوجيا الافتراضية، وكذلك معالجة أكثر القضايا الأمنية في دول الخليج وأشدها إلحاحاً في مجال تكنولوجيا المعلومات.

ويتوقع أن تشهد السنوات الثلاث المقبلة نضوجاً في الحوسبة السحابية مع اندفاع المزودين والمؤسسات لتلمس الفرص والتحديات التي تطرحها هذه التكنولوجيا.

وتظهر الاحصاءات أن إنفاق المؤسسات والعملاء على تكنولوجيا المعلومات سيرتفع بنحو 9.1 بالمئة في العام 2010 مقارنة بالعام 2009، حيث سينمو قطاع تعهيد التكنولوجيا إلى مستوى 644 مليون درهم أي 170.5 مليون دولار خلال العام الجاري.

وكذلك فإن آخر دراسات شركة أي دي سي IDC أظهرت أن الأسواق الناشئة حول العالم ستتقدم الدول الأخرى في التعافي والإنفاق على التكنولوجيا مقارنة بالدول المتقدمة خلال السنوات المقبلة فيما تأتي دول الشرق الأوسط وافريقيا في مقدمة تلك الأسواق.

وسيحضر القمة رواد من صناعة التكنولوجيا ومؤسسات اختارت التبني المبكر بحيث يمكن لهم مناقشة المواضيع المطروحة من خلال سلسلة من جلسات العمل المحورية والعروض وورش العمل والحديث عن واقع تكنولوجيا الحوسبة السحابية ومستقبلها. كما تهدف القمة إلى تبني معايير موحدة لصناعة تكنولوجيا الحوسبة السحابية.

وقال رايان أودانال مدير المؤتمر في “أي أي أر الشرق الأوسط” سيساعد برنامج القمة المكثف على مدى يومين العاملين في صناعة تكنولوجيا المعلومات إدراك فرص الكفاءة التي ستخلقها تكنولوجيا الحوسبة السحابية. وسيتم الاطلاع على حديث الساعة في الصناعة وقصص نجاح حقيقية ومناقشات محورية تفاعلية بالإضافة إلى جلسات إفطار مع رؤساء المعلومات والتنفيذيين والتي ستساعد المستخدمين النهائيين الحصول على فهم أفضل وتطبيق استراتيجيات الحوسبة السحابية الخاصة بهم”.

وبحسب دراسات واستبيانات من الولايات المتحدة وبريطانيا فإن الحوسبة السحابية ستصبح مسألة حيوية على خبراء التكنولوجيا معالجتها والتطرق لها.

ومن جهته، قال زكي صباغ الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات في الوامل العالمية، المملكة العربية السعودية، “ستصبح مزايا وفوائد الحوسبة السحابية الشغل الشاغل الذي سيسيطر على عقول مدراء المعلوماتية في الشركات والمؤسسات على الرغم من أن الفكرة ليست بالجديدة”.

والحوسبة السحابية هي تكنولوجيا تعتمد على نقل المعالجة ومساحة التخزين الخاصة بالحاسوب إلى ما يسمى السحابة وهي جهاز خادم يتم الوصول إليه عن طريق الانترنت، وبهذا تتحول برامج تكنولوجيا المعلومات من منتجات إلى خدمات.

اقرأ أيضا

36 مليون دولار تمويلات لشركات «هب 71»