الاتحاد

ألوان

السيتار ?الهندي ?وروائع ?الجاز.. ? خلطة ?الإلهام ?والتأمل

من أجواء الأمسية على مسرح واجهة القصباء (من المصدر)

من أجواء الأمسية على مسرح واجهة القصباء (من المصدر)

أحمد ?النجار (الشارقة)

خلطة ?فانتازية ?امتزجت ?فيها ?روح ?موسيقا ?الجاز ?الغربية ?مع ?ترانيم ?آلة ?السيتار ?الهندية، ?في ?أمسية ?حملت ?عنوان «?حوارية ?الجاز ?مع ?السيتار» ?والتي ?أقيمت ?أمس ?الأول ?على ?مسرح ?واجهة ?القصباء ?ضمن ?ليالي ?مهرجان ?الشارقة ?للموسيقا ?العالمية، ?أحيتها ?فرقة ?العازف ?مايك ?ديل ?فيرو، ?وعازف ?الباص ?جيرون ?فيرداغ ?وعازف ?الدرامز ?برونو ?كاستيلوشي، ?ومغنية ?الجاز ?الأميركية ?ديبورا ?كارتر، ?وانضم ?إليهم ?في ?الفقرة ?الثانية ?عازف ?السيتار ?الشهير ?نيلادري ?كومار، ?وهو ?أحد ?أهم ?عازفي ?آلة ?السيتار ?الهندية ?في ?الساحة ?العالمية.
?تناوب ?في ?تجسيد الأمسية ?5 ?نجوم ?من ?الهند ?وأميركا ?والبرازيل ?وبلدان ?مختلفة، ?وبدأت ?الحوارية ?بتحية ?موسيقية ?صوتها ?الأوتار ?والإيقاع ?ونوتات ?البيانو، ?ولغتها ?الحب ?و?السلام.

من روح ?التراث
?بدأ ?الحفل ?مع ?فرقة ?العازف ?الهولندي ?مايك ?ديل ?فيرو ?بعزف ?ساحر ?على ?البيانو، ?يرافقه ?على ?الباص ?جيرون ?فرداغ، ?وبرونو ?كاستيلوشي ?على ?الإيقاع، ?مع ?صوت ?الأميركية ?ديبورا ?كارتر ?التي ?أدت ?4 ?أغان ?من ?روح ?التراث ?اللاتيني ?لأميركا ?الجنوبية، ?منها ?أغنية ?برازيلية ?بعنوان «?آغا»?، ?ونثرت ?نفحات ?غنائية ?من ?روائع ?الجاز ?الغربية ?الممزوجة ?بأنماط ?موسيقية ?هندية ?كلاسيكية، وختمت ?بأغنية ?جسدت ?فيها ?حياة ?الصحراء ?بعنوان «?كرافان»?.
وخاطبت ديبورا ?كارتر ?الجمهور قائلة: ?جئنا ?هنا ?لننقل ?رسالة ?الموسيقا، ?وننشر ?أنغام ?الحب ?لنبني ?جسوراً ?ثقافية ?وإنسانية ?تمتد ?من ?بلدنا ?إلى ?مختلف ?بقاع ?العالم، ?ليصل ?صوت ?فننا ?الموسيقي ?إلى ?كافة ?البلاد ?العربية ?عبر ?إمارة ?الشارقة ?عروس ?الثقافة ?وحاملة ?لواء ?الإبداع.

حرائق ?الموسيقا
ومع ?أول ?مقطوعة ?تمازجت ?فيها ?ألحان ?الجاز ?الغربي ?مع ?أنغام ?السيتار ?الهندي، ?اشتعلت ?الحرائق ?في ?المسرح ?على ?شاشة ?بجانبيه، ?وضعت ?كخلفية ?للتفاعل ?مع ?أجواء ?الموسيقا، ?ثم ?تعاقبت ?أغنيات ?الجاز ?التي ?تمازجت ?فيها ?الرومانسية و?الإيقاع ?السريع ?الراقص ?المليء ?بروح ?الحماسة ?وطاقات ?المرح.
وبدخول ?عازف ?السيتار ?الهندي ?نيلادري ?كومار، ?الذي ?استخدم ?آلته ?الجديدة ?التي ?صنعها ?بنفسه ?وطورها ?وأطلق ?عليها ?اسم «?زيتار»?، ?جمعت ?بين ?آلتي ?الغيتار ?والسيتار ?الهندية، ?ليدهش ?الجمهور ?بمعزوفاته ?الهائمة، حيث تفاعل ?معه ?رباعي ?من ?فرقة ?الجاز، ?وقدموا ?خلطة ??موسيقية ?جديدة، ?وارتحل ?كومار ?من ?مقطوعة ?لأخرى ?لينثر ?موسيقى ?بنكهة ?النوستالجيا ?ليعود ?للجذور ?والماضي ?والنبش ?في ?الذاكرة ?ليوقظ ?قصصاً ?وشجوناً ?وحنيناً ?قديماً.

جنون ?الموسيقا
وفي ?استطلاع ?سريع ?لآراء ?الجمهور، ?لم ?يخف ?عمار ?حسونة ?لبناني ?دهشته ?معبراً: ?لأول ?مرة أشعر ?بانتشاء ?حسي ?كامل ?وانتعاش ?وجداني ?حقيقي ?مع ?هذه ?الموسيقا ?الجديدة ?التي ?شكلت ?مفاجأة ?للذائقة ?العربية.
«?إنه ?جنون ?الموسيقا ?الساحر ?الذي ?هيمن ?على ?روح ?المكان ?بإيقاعات ?حادة ?تشبه ?وقع ?قطرات ?النبع ?على ?الروح» ?هكذا ?قال ?أسامة ?الجبالي ?عازف ?بيانو ?مغربي، ?مبدياً ?اهتماماً ?كبيراً ?بهذه ?النوع ?من ?الموسيقا.
وقالت ?جوان ?زاهر ?شابة ?سورية ?درست ?الموسيقا، ?إن ?حوارية ?السيتار ?والجاز ?أنتجت ?آهات ?موسيقية ?حبست ?الأنفاس ?بعذوبتها، ?ووصفتها ?بأنها ?حوارية ?صوفية ?تبث ?الروحانية ?والتأمل ?والإلهام. ‏?

اقرأ أيضا