الاتحاد

الرياضي

الاتحاد ترصد أبرز مواليد خليجي 19 المرشحين لنجومية الدورة

كل عامين يكبر الحلم، وتزداد الطموحات، فتبلغ عنان السماء، لتضرب موعداً جديداً مع العرس الخليجي، يلتقي أبناء المنطقة، ليرسموا أحلامهم وآمالهم، وقبل كل هذا وذاك يتجمعون، ويتلاقون، ليرتبوا معاً أوراق الزمن الآتي، وبعد كل ذلك يتنافسون بكل الود على الحب والمحبة·
المونديال الخليجي بوابة الحلم لكثير من النجوم الذين برزوا بشكل لافت في عالم الكرة، وكانت هذه البطولة محطة الانطلاقة نحو العالمية، ومزيداً من النجاح·
تألق نجوم وكتبوا شهادات ميلادهم في هذه البطولة المهمة، وكانت الانطلاقة لواقع أكثر إشراقاً
دائماً تكون الأمتار الأولى لانطلاقة أي نجم من الحواري والمراحل السنية، ثم تكبر هذه الأحلام وتتوسع الطموحات، في الدوري وعندما يدخل أي لاعب ضمن قائمة المنتخب يكون بذلك قد قطع شوطاً مهماً نحو الأمام، ويستمر الحلم، ولكن إعلان صرخة الميلاد في بطولة الخليج يكون حدثاً مختلفاً له لون وطعم ورائحة، وتكون الفرحة بحجم هذه البطولة المونديالية الكبيرة·
تاريخ الدورة حافل بنماذج كثيرة عبرت نحو مزيد من الإنجازات من دورات الخليج، القائمة طويلة وتضم نجوماً لوّنوا سماوات الخليج وعزفوا أروع الألحان وكتبوا أجمل القصص الكروية·
''الاتحاد'' تتوقع أن تشهد بطولة ''خليجي ''19 نجوماً بمواصفات مختلفة، ويكفي أن منتخب الإمارات يضم موهبة بقامة إسماعيل الحمادي هداف كأس آسيا للشباب وأفضل لاعب في البطولة والذي قاد ''الأبيض الشاب'' إلى مونديال الشباب بمصر الذي سيقام عام ·2009
وفي الكويت، يراهنون على أحمد عجب ثاني أفضل الهدافين في العالم، بحسب موقع التاريخ والإحصاء التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم، ويحمل معه طموحات الأزرق في هذه البطولة المهمة·
وفي اليمين، يتحدثون عن تامر حنش، تلك الموهبة التي شقت الطريق في اليمن وجعلت بعض الأماني ممكنة، وأصحاب الأرض يؤكدون أن ربيع حسن سيكون عاملاً حاسماً في دخول عمان التاريخ ضمن ''خليجي ،''19 وهناك علي صلاح في العراق، وفي البحرين رينجو، وغيرهم من النجوم·
''الاتحاد'' حاولت رسم هموم هؤلاء النجوم على صفحاتها انتظاراً لتفجر المواهب وإطلاق صيحات الميلاد·

الحمادي·· قنبلة تنتظر الانفجار

راشد الزعابي

دبي- إسماعيل الحمادي لاعب النادي الأهلي ومنتخب الإمارات أبرز اكتشافات الكرة الإماراتية في الألفية الثالثة، فهذا اللاعب يمتلك قدرات عالية على المستويين المهاري والبدني تضعانه في واجهة المستقبل المقبل لمنتخب الإمارات في المحافل الدولية·
ولد الحمادي في الأول من شهر يوليو عام 1988 في مدينة المرفأ في أبوظبي، وكانت بداياته مع كرة القدم في حواري الغربية، حيث كان عشقه للعبة لا يضاهيه أي شيء آخر في الحياة، فكانت حياته تبدأ وتتوقف في الملاعب الترابية، خاض تجارب عدة مع أندية بني ياس والعين والجزيرة والنصر، وكان القدر يخبئ له أن ينضم إلى الأهلي لتتفجر مواهبه في الفريق الأحمر·
كان ظهوره الأول في أعقاب تتويج الأهلي ببطولة الدوري للمرة الرابعة في تاريخه عام 2006 عندما التقطته عينا المدرب الألماني شايفر ليضمه إلى الفريق الأول، وبدأ الحمادي مراحل الاختبار في الفريق ليقدم مستويات مبهرة وقدرات رائعة تنم عن موهبة كامنة قابلة للانفجار·
ظهر الحمادي رسمياً للمرة الأولى في موسم 2007 في الدور التمهيدي لمسابقة الكأس، عندما تقابل الأهلي مع مسافي، وفي تلك المباراة لم ينتظر الحمادي لأكثر من 11 دقيقة ليبدأ مشواره النجاح، وسجل يومها هدفه الأول بقميص الفرسان الحمر وكان هدف المباراة الأول، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بخماسية نظيفة·
كانت هذه المباراة كافية للحمادي لكي يلفت أنظار المدرب الفرنسي برونو ميتسو ليضمه إلى قائمة المنتخب الأول، وأصبح إسماعيل الحمادي لاعباً دولياً، قبل أن يخوض أي مباراة في مسابقة الدوري في سابقة فريدة من نوعها، وكانت مباراة الإمارات ولبنان الودية في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر 2007 هي الظهور الدولي الأول للحمادي، عندما دخل بديلاً للمهاجم سعيد الكاس في الدقيقة 20 ليعلن عن حضوره اللافت، وقدم في تلك المباراة أداء مميزاً على الرغم من كونها التجربة الدولية الأولى له، ومنذ تلك اللحظة حجز الحمادي مقعده الأساسي في المنتخب الأول·
واختاره المدرب الألماني برنارد شوم باختياره ضمن قائمة المنتخب ب الذي شارك في دورة الألعاب العربية في مصر عام ،2007 وفي تلك الدورة كان الميلاد الحقيقي للاعب على المستوى العربي، حيث قدم مستويات رائعة وسجل هدفاً في مرمى المنتخب السعودي الأول، ولم يكتب النجاح للمنتخب في تلك المشاركة، ولكنه كسب مجموعة من الوجوه الشابة على رأسها نجم أسمر اسمه إسماعيل الحمادي·
ولم يشأ هذا اللاعب أن ينهي عام 2007 دون الحصول على لقب شخصي هو ثاني أفضل لاعب عربي صاعد في الاستفتاء السنوي لمجلة ''الحدث'' اللبنانية خلف التونسي أمين الشرميطي·
قاد الحمادي فريقه الأهلي في الموسم الأول للتويج بلقب كأس رئيس الدولة ونافس على مسابقة الدوري حتى الأمتار الأخيرة، كما توج في الموسم نفسه كأفضل لاعب صاعد في الدولة، وتواصلت مسيرة إسماعيل الحمادي مع المنتخب وقدم نفسه بشكل ممتاز بعد أن أصبح لاعباً أساسياً في تشكيلة الأبيض حيث خاض 13 مباراة دولية وسجل هدفين في مرمى اليابان وكوريا الجنوبية·

رينجو·· مهاجم بمواصفات مختلفة

محمود أبو إدريس

البحرين - يزخر المنتخب البحريني بالعديد من لاعبي الخبرة الذين سبق لهم المشاركة في عدة بطولات سابقة، ولكن هناك بعض اللاعبين كذلك سيشاركون للمرة الأولى في البطولة الخليجية أو سبق أن تواجدوا في النسخة الأخيرة بأبوظبي دون أن تسنح لهم الفرصة باللعب في البطولة لأسباب عديدة، ومن بين هؤلاء يبرز النجم الشاب والموهوب محمود عبدالرحمن الشهير بلقب (رينجو) ذو الأربعة والعشرون ربيعاً، وهو يعتبر أبرز وأفضل لاعب صاعد في المنتخب البحريني·
رينجو من مواليد ،1984 ولم يعرف في حياته قط أي نادٍ غير المحرق بشكل رسمي، إذ كان من الممكن أن ينخرط في بدايته في صفوف نادي الوحدة (النجمة حالياً) مع شقيقه صابر الذي يلعب هناك، لكنه اختار في النهاية اللعب للمحرق، بعد اعتقاده إنه لم يلق المعاملة المناسبة من قبل الوحداويين ليتم تسجله رسمياً في صفوف نادي المحرق، وظل يتدرج في فئاته منذ سنة 1996 وحتى هذا اليوم، إذ لعب في فئات الأشبال ثم الناشئين فالشباب وصولاً للفريق الأول، ومنذ وصوله للفريق الأول قبل سنوات قليلة أصبح (رينجو) ملكاً للجهة اليسرى في المحرق إذ لا ينازعه فيها أحد، وهو يلعب بالذات في مركز الوسط الأيسر·
وذاع صيت رينجو في البحرين كثيراً، إذ إنه منذ ظهوره في الفريق الأول للمحرق تنبأ له جميع المتابعين أنه من الممكن أن يشكل علامة فارقة في الجهة اليسرى، ومن الممكن أن يكون خليفة لسلمان عيسى إن لم يصبح أفضل منه·
وعلى ارض الواقع بدأ محمود يترجم التنبؤات والتوقعات إلى واقعٍ حقيقي، حيث قدم مستويات رائعة مع فريق المحرق وحصد معه العديد من البطولات المحلية ومنها بطولة الدوري ثلاث مرات وكأس سمو ولي العهد ثلاث مرات كذلك وبطولة كأس جلالة الملك مرتين وساهم في الحصول على هذه البطولات، ولكن تعتبر بطولة كأس الاتحاد الآسيوي الأخيرة والتي حقق لقبها فريقه المحرق يوم السابع من نوفمبر الماضي هي البطولة الأغلى بالنسبة له كونها أول بطولة خارجية للكرة البحرينية على صعيد الأندية والمنتخبات وهو ساهم بمجهوده الكبير في الحصول عليها، ويكفيك أنه في مواجهتي الذهاب والإياب بالنهائي سجل ما مجموعة أربعة أهداف كاملة مناصفة بين المباراتين في مرمى فريق الصفاء اللبناني·
ويتميز محمود عبدالرحمن بالمهارات الفردية العالية وقدراته الفائقة على المرور بسهولة من الخصوم وكذلك الدقة في الكرات العرضية وخصوصاً الأرضية منها، إضافة إلى قوة التسديد والتركيز فيه وهو يعرف تماماً متى يسدد ومتى يلعب الكرات العرضية، ولكن بكل تأكيد فإن لديه نواقص ومنها عدم اللعب بالرجل اليمنى بشكل كلي إضافة لعدم إجادته الكرات الرأسية·
ولم يتم رفع البطاقات الصفراء والحمراء في وجه رينجو الا قليلاً، إذا انه لا يحصل عليها إلا بشكل قليل جداً نظراً لعدم اللعب بخشونة إضافة إلى عدم الاحتجاج على الحكام والاحتكاك مع الخصوم بتاتاً·

الشمراني·· يبحث عن لحظة الميلاد

عيسى الجوكم

السعودية - يعتبر ناصر الشمراني لاعب نادي الشباب أحد المهاجمين السعوديين الذي يعول عليهم جمهور الأخضر في ''خليجي ''19 التي تنطلق في مسقط الأحد المقبل·
والشمراني يعتبر أحد المهاجمين المميزين في الدوري السعودي، بعد ان نجح في ان يضع اسمه ضمن كبار هدافي الدوري السعودي في طوال تاريخه أمثال ماجد عبدالله وسامي الجابر وسعيد العويران وفهد المهلل وغيرهم من هدافي الدوري السعودي، علما أن الشمراني لم يلعب مع الشباب في الموسم الماضي سوى (13) مباراة فقط من أصل (22) مباراة ومع ذلك نجح في الفوز بلقب الهداف·
ولم يسجل الشمراني حتى الان حضورا قويا مع المنتخب، حيث تم ضمه في وقت سابق وتم استبعاده دون أن يشارك في أي مناسبة كلاعب أساسي، والجميع ينتظر إتاحة الفرصة له في ''خليجي ''19 ليقول كلمته كمهاجم هداف مع منتخب بلاده كما هو مع ناديه الشباب·
ولم تتح الفرصة للشمراني لتمثيل الأخضر، لوجود مهاجمين من فئة ال ''5 نجوم'' وهما ياسر القحطاني ومالك معاذ وينتظر في ''خليجي ''19 أن يكون اللاعب ورقة رابحة للجوهر يزج به في أوقات عصيبة في مباريات الأخضر·
ويمتاز الشمراني بالسرعة الفائقة داخل المنطقة المحرمة، بحيث يتجه للمرمى مباشرة دون أن يستخدم مهارته في المراوغة، لذلك فهو خطر جدا داخل خط ال18 ولا يأمن له أبدا من قبل المدافعين، كما أنه يمتاز بالانطلاقة القوية من الأطراف والعمق وكثيرا ما يسجل من على رأس خط ال18 بالتسديدات الأرضية القوية، ويعاب عليه الضعف في الضربات الرأسية·
والشمراني رغم موهبته الفذة، إلا أنه مازال بحاجة ماسة للتعامل مع موهبته بطريقة أكثر احترافية فهو لم يقدم حتى الان كل ما يملك من إمكانات، خصوصا مع الأخضر، وهو يحتاج للتركيز ومضاعفة الجهد والعطاء حتى يثبت أقدامه في المنتخب ولا يكون مصيره مثل مهاجم الاتفاق صالح بشير·
وناصر الشمراني بدأ مسيرته الكروية من نادي الوحدة، حيث شارك في فئة الشباب بالنادي عندما بذل عضو مجلس الإدارة آنذاك العقيد فارس القرشي مجهودات كبيرة لضمه لفرسان الوحدة وإقناع اللاعب بالتسجيل، وكان عام 2006 هو الانطلاقة الحقيقية للاعب لذلك بدأ الشباب في مفاوضات مع مسؤولي الوحدة لضمه، وانتقل مع بداية العام الماضي بمبلغ (13) مليون ريال وكان قد لعب للشباب بنظام الإعارة في الموسم قبل الماضي، وحقق معه كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الهلال، وفاز الشباب 3-1 وسجل الشمراني أحد الأهداف الثلاثة· ويتصدر حتى الآن قائمة الهدافين في دوري المحترفين السعودي·


ماركوني.. رجل المهام الصعبة في دفاع قطر

صبحي عبد السلام

الدوحة - منذ ثلاثة أعوام فقط جاء اللاعب ماركوني اميرال يبحث عن فرصة للتألق في دوري النجوم القطري لكرة القدم، ووجد ضالته في فريق الشمال الذي كان صاعداً وقتها من دوري الدرجة الثانية، وبالفعل بدأ ماركوني مسيرته مع الفريق كلاعب متميز يملك كل مواصفات المدافع القوي العملاق، فهو يجيد التغطية خلف زملائه بنفس درجة إجادته لألعاب الهواء والقراءة الجيدة لأحداث المباريات بحكم موقعه كمدافع متأخر·
وبمرور الوقت، أصبح ماركوني واحداً من ألمع المدافعين في الدوري القطري، وقدم مستويات طيبة مع فريق الشمال، وطوال ثلاث سنوات كاملة، رفض ماركوني كل الإغراءات لترك ناديه واللعب لغيره، وكان ماركوني يشكل عنصر الخبرة في الفريق مع اللاعب الهولندي الدولي الكبير رونالد ديبور الذي يعمل حالياً محللاً بقناة الدوري والكأس بعد اعتزاله الكرة بسبب الإصابة· ذاع صيت المدافع ماركوني اميرال في الدوري، ولفت إليه أنظار المدرب الأورجواياني خورخ فوساتي مدرب قطر السابق الذي ترك المهمة للمدرب الحالي برنو ميتسو، لذلك طالب بضمه فوراً لصفوف العنابي مع زميله فابيو سيزار الذي خرج من قائمة العنابي في اللحظات الأخيرة، بسبب إصابته بتمزق في العضلة الخلفية خلال مباراة فريقه أم صلال مع قطر·
وبالفعل نجح الاتحاد القطري في تجنيس اللاعبين للعنابي في توقيت واحد في منتصف العام الماضي،
بعدها ترك اللاعب الشمال بعد هبوط الفريق لدوري الدرجة الثانية في نهاية الموسم الماضي، وانتقل للدفاع عن ألوان الغرافة مع المدرب البرازيلي باكيتا ومجموعة اللاعبين الكبار مثل كيلمرسون وعبدالحق العريف ويونس محمود وعثمان العساس وفوزي بشير وغيرهم· ووافقت إدارة نادي الشمال على انتقال اللاعب للغرافة على سبيل الإعارة، لأن عقده مع الشمال لايزال سارياً بعد مفاوضات مكثفة بين مسؤولي الناديين·
وجاء انضمام ماركوني أميرال لصفوف الغرافة لمدة موسمين في ظل ظروف حاجة الفريق لمجهودات اللاعب في البطولة الآسيوية التي شارك فيها الغرافة في الموسم الماضي ولم يحقق النتائج المأمولة، وكان من المقرر مشاركته مع الفهود في الدور الثاني باعتباره لاعباً مواطناً، إلا أن الغرافة لم يواصل مشوار البطولة للنهاية·
ويعد ماركوني أحد الأوراق الدفاعية التي يراهن عليها برونو ميتسو في تشكيلة العنابي الأساسية لسد الثغرات الدفاعية التي عانى منها العنابي في آخر مبارتين أمام استرالبا واليابان في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، التي مني فيها المنتخب القطري بالهزيمة، وكان غياب ماركوني عن المباراتين للإصابة أحد أسباب الهزيمة، لأنه يشكل مع عبدالله كوني قوة هائلة في الخط الخلفي· وأسعدت عودة ماركوني للمشاركة مع فريق الغرافة في مباريات الدوري المدرب ميتسو، حيث اعتبر المدرب انه الحل الفعال لخط دفاع العنابي في بطولة ''خليجي ،''19 وبالتالي تم ضمه للمنتخب للمشاركة في البطولة· ماركوني أميرال شارك مع العنابي لأول مرة في المباراة الودية مع المنتخب الإيراني في العام الماضي والذي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 وهي نفس المباراة التي لعب فيها فابيو سيزار ايضاً للمرة الأولى، وعلى المستوى الرسمي شارك ماركوني في عدد من المباريات الودية مع العنابي أهمها أمام أستراليا والعراق في التصفيات المونديالية·

عجب··أمل الكويت
ثاني أفضل الهدافين في العالم هل يعانق الشباك؟

إيهاب شعبان

الكويت - يدخل منتخب الكويت منافسات خليجى 19 متسلحا بروح التفاؤل، على الرغم من قصر مدة الإعداد، إلا الجماهير العاشقة للأزرق تبدو واثقة من كفاءة نجومها، على عكس الحال فى خليجى ·18
وعلى رأس اللاعبين التى تضع الجماهير آمالها عليهم احمد عجب الذى خطف كل الانظار فى عام 2008 بالكرة الكويتية، بتألقه غير العادى مع ناديه القادسية والمنتخب الكويتي واحتلاله المركز الثانى فى تصنيف افضل الهدافين لهذا العام عالميا برصيد 15 هدفا·
كما فاز عجب بلقب افضل لاعب كويتى فى 2008 فضلا عن دخوله كل الاستفتاءات الاسيوية والعربية ممثلا للكرة الكويتية لهذا العام، والمثير أن عجب يشارك للمرة الاولى فى حياته فى كأس الخليج، وستكون المواجهة امام عمان فى افتتاح خليجى 18 بمسقط هى مباراته الاولى فى هذه الدورة، علما بانه كان قد تم اختياره ضمن قائمة المنتخب الكويتى المشارك فى خليجى 18 الا أنه لم يكن فى القائمة الاخيرة التى شاركت بالفعل فلم يشارك فى الدورة·
والمؤكد أن انتقاله من ناديه الاول الساحل الى القادسية يعد نقطة تحول فى حياته عام ،2007 وهو اغلى لاعب فى تاريخ الكرة الكويتية ويبلغ سعره 150 الف دينار ( حوالى 450 الف دولار )، اذ انه انطلق بقوة فى عالم النجومية مع الاصفر الذى دعم موقفه وثباته مع الازرق، حتى اصبح صاحب مشوار دولى مشرف جدا في فترة قصيرة جدا، بدأها يوم 2 يناير 2008 وبعد شهرين فقط وتحديدا فى اول مارس الماضي، كان عجب يحتل المركز الرابع بين افضل الهدافين في العالم، وبعد احرازه ثلاثية في مرمى سوريا تصدر قائمة هدافي العالم برصيد 13 هدفا، ثم سجل هدفين جميلين في مرمى الامارات ليواصل تصدره قائمة هدافي العالم برصيد 15 هدفا خلال شهر يونيو، وحافظ على تصدره في اغسطس ثم في سبتمبر بفارق 4 اهداف عن صامويل ايتو الكاميروني، ولايزال في طليعة افضل هدافي العالم، رغم ابتعاد الازرق عن المنافسات الدولية·
ودخل عجب في استفتاء موقع الاتحاد الدولي للتاريخ والاحصاء لاكثر اللاعبين شعبية في العالم ·
وعن عام 2008 وتصدره الاستفتاءات المحلية الكويتية ومنافسته على لقب الافضل آسيويا وعربيا قال: ''اكثر ما يسعدني هذا العام وجودي في المركز الثاني ضمن قائمة هدافي العالم في تصنيف فيفا وهو شرف كبير أن يكون أحد أبناء الكويت منافسا بقوة في مثل هذا التصنيف العالمي''·
وأضاف: ''أحرزت 15 هدفا، ولكن أهم وأجمل أهدافى التي اعتز بها هدفي في مرمى المنتخب السوري، حيث كان الهدف رقم 3 بالنسبة له، والرابع بالنسبة لفريقه في هذه المباراة، إذ انتهت المباراة بفوز الكويت بأربعة أهداف مقابل هدفين في تصفيات المونديال، وقد أعطى هدفي الثقة للفريق في الفوز، خاصة أن المباراة كانت قوية من الطرفين، والكل يبحث عن الفوز فيها، وكان هدفه من كرة عرضية لعبها باك وورد داخل الشباك''·
واعترف عجب بأن انتقاله من نادي الساحل إلى القادسية كان نقطة تحول كبيرة في مسيرته الكروية، اذ إن نادي الساحل من أندية الوسط في الدوري الكويتي، وكل هدفه هو الاستمرار والبقاء في الدوري الممتاز على عكس فريق القادسية الذي يعتبر فريق بطولات، فهو يلعب وينافس على اللقب، ومن ثم تكون هناك الفرصة للاعب في الطموح والتألق·
ويؤكد أن أمنيته الحقيقية الآن هي تحقيق بطولة مع المنتخب الكويتى؛ إذ مرت 10 سنوات من دون أن تذوق الكويت طعم البطولات، مشيرا إلى أن كل اللاعبين يستعدون بقوة الآن ليكونوا جاهزين للمشاركة في خليجي 19 بعد صدور قرار الاتحاد الدولي والسماح للازرق بالمشاركة فيها·

حنش·· ينتظركم

صنعاء- في أهلي صنعاء لا يمكن الحديث عن لاعب آخر غير علي النونو مدلل الجماهير وهداف المنتخب وأشهر لاعب يمني في العقد الأخير، الذي صال وجال في رحلة احترافية تنقل فيها بين أربع دول، وفي أهلي صنعاء أيضاً كان هناك تامر حنش لاعب ناشئ لم يتجاوز عمره السابعة عشرة شذ عن هذه القاعدة، وفرض اسمه مع زميليه النونو والسالمي، وحاز على إعجاب مدربي الأهلي بدءاً من العراقي سعدي يونس مروراً بالمدربين محمد اليريمي ثم أنور جسام، ومع أول مباراة أتاحها له المدرب سعدي يونس في مسابقة كأس الرئيس كافأه بهدف في مرمى التلال لا يسجله سوى اللاعبين الكبار، وحينها أعلن عن مولد لاعب يدعى تامر حنش·
برز هذا اللاعب كلاعب موهوب مع أهلي صنعاء، ليصبح لاعباً أساسياً لايستغني عنه النادي، إلى جانب النجوم الكبار أمثال النونو والسالمي، ولكن موهبته شيئاً فشيئاً جعلت منه لاعباً أساسياً في تشكيلة النادي الأهلي·
ولم تمض سنتان على ظهور هذه الموهبة الفذة حتى تم استدعاؤه للمنتخب اليمني من قبل أمين السنيني لالتحاق بالمنتخب الوطني للشباب الذي شارك في نهائيات آسيا التي أقيمت في ماليزيا، وبفضل مقومات وبنية تامر حنش الجسمانية الممتازة، اللياقة البدنية العالية، وإجادته الألعاب الهوائية وسرعته، استدعي بشكل سريع للمنتخب الوطني اليمني مما لفت أنظار الأندية، فتسابقت عليه الأندية اليمنية، ليفوز به الهلال بعد جدل كبير مع ناديه أهلي صنعاء الذي رفض التفريط فيه، إلا أن شخصيات كبيرة توسطت في صفقة انتقاله، للهلال وليحقق معه ثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي، بل وليسجل أجمل هدف في الموسم الماضي عندما أحرزه في مرمى الصقر فأكد موهبته· يقول تامر حنش: ''أتمنى اللعب في خليجي 19 لتتاح لي الفرصة للتعبير عن إمكاناتي الفنية، وأتمنى الاحتراف في الدوري الإماراتي أو القطري''، وأضاف: ''الكرة اليمنية بإمكانها تقديم الكثير لو أن وجدت الإمكانات مثلما توفرت في دول الخليج''·

ربيع عمان·· طموحات بلاحدود

ناصر درويش
مسقط- تترقب الجماهير العمانية ظهور النجم الصاعد حسن ربيع الحوسني في ''خليجي ''18 حيث كان هداف المنتخب العماني في تجاربه الودية بإحرازه 4 أهداف، ويتوقع أن يكون أحد نجوم البطولة في أول مشاركة له في دورات كأس الخليج·
حسن ربيع من مواليد الأول من فبراير ،1984 لعب في فريق الناشئين والشباب لنادي مجيس وهو من عائلة كروية، أخوه الكبير لاعب سابق في نادي مجيس، وشقيقه عبدالله يلعب في فريق شباب لمجيس·
لم يخيب حسن ربيع الثقة التي منحها له الفرنسي لوروا، واضعاً في الاعتبار أن مايحصل عليه من دعم هذه الأيام لا يمكن أن يتكرر يوماً آخر، لاسيما بعد المواقف التي تعرض لها مع المدرب التشيكي ميلان ماتشالا·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»